الإهداءات


العودة   منتديات سراب الصيف > المنتديات العامه > [ .. الرسول صلى الله عليه وسلم.. ]

نأمل من الاعضاء الكرام عدم توجيه الدعوات لمواقع اخرى كي لا يتم حجب عضويتك كلمة الإدارة

« لماذا أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم بتغطية الأواني ليلاً | عبد الله ذو البجادين »

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 12-27-2018   #1



صمت المشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2170
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : منذ 2 يوم (10:12 PM)
 المشاركات : 175,711 [ + ]
 التقييم :  423166
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 الأوسمة
وسام المئويه 100,000 مشاركه 1000 مشاركه في يوم وسام الـ 6000 موضوع وسام الـ 5000 موضوع فرسان الاسبوع بالمواضيع 
لوني المفضل : Black

الأوسمة
وسام المئويه 100,000 مشاركه 1000 مشاركه في يوم وسام الـ 6000 موضوع وسام الـ 5000 موضوع فرسان الاسبوع بالمواضيع 
مجموع الأوسمة: 11

افتراضي عثمان بن عفان: بَشِّرْه بالجنَّة علىَ بَلْوَى تُصيبُه




بسم الله الرحمن الرحيم

السيرة النبوية مليئة بالمواقف الدالة على معجزات نبينا صلى الله عليه وسلم في إخباره عن أمر غيبي مستقبلي وقع كما أخبر به،
ومن ذلك تبشيره صلوات الله وسلامه عليه وسلم عثمان بن عفان رضي الله عنه ـ زوج ابنتيه رقية وأم كلثوم ـ بالشهادة، وإخباره بكيفية وفاته.

فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان على جبلِ حراءٍ فتحرك، فقال:
(اسكن حراء! فما عليك إلا نبيٌّ، أو صدِّيقٌ، أو شهيدٌ.
وعليه النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكرٍ وعمر وعثمان وعليُّ وطلحةُ والزبيرُ وسعد بن أبي وقاصٍ رضي الله عنهم) رواه مسلم.
قال النووي:
"وفي هذا الحديث معجزاتٌ لرسول الله صلى الله عليه وسلم:
منها إخباره أن هؤلاء شهداء, وماتوا كلٌّهم غير النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر شهداء،
فإن عمر وعثمان وعليّاً وطلحة والزّبير رضي الله عنهم قُتلوا ظلماً شهداء، فقتْل الثلاثة: (عمر وعثمان وعلي) مشهور,
وقُتلَ الزّبير بوادي السّباع بقرب البصرة منصرفاً تاركاً للقتال,
وكذلك طلحة اعتزل النّاس تاركاَ للقتال, فأصابه سهم فقتله, وقد ثبت أن من قُتل ظلماً فهو شهيدٌ".

وعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أنه توضأ في بيته ثم خرج وقال:
(لألزمنَّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم ولأكوننَّ معه يومي هذا، قال:
فجاء المسجد فسأل عن النبي صلى الله عليه وسلم، فقالوا: خرج ووجه هاهنا.
قال: فخرجتُ على إثره أسأل عنه حتى دخل بئر أريس (بُسْتان بالمدينة قريب من قباء)،
قال: فجلست عند الباب - وبابها من جريد - حتى قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم حاجته، وتوضأ،
فقمت إليه فإذا هو قد جلس على بئر أريس وتوسط قُفَّهَا (مكان مرتفع يُجعل حول البئر)، وكشف عن ساقيه، ودلاهما في البئر،
قال: فسلمتُ عليه ثم انصرفت فجلست عند الباب،
فقلت: لأكوننَّ بواب رسول الله صلى الله عليه وسلم اليوم،
فجاء أبو بكر فدفع الباب (مستأذناً في الدخول)، فقلت: من هذا؟ فقال: أبو بكر،
فقلت: على رِسْلِكَ (اتئد وتمهل)، قال: فذهبت، فقلت: يا رسول الله هذا أبو بكر يستأذن،
قال: ائذن له وبشره بالجنة.
قال: فأقبلت حتى قلت لأبى بكر: ادخل ورسول الله صلى الله عليه وسلم يبشرك بالجنة،
قال: فدخل أبو بكر فجلس عن يمين رسول الله صلى الله عليه وسلم في القف، ودلى رجليه في البئر كما صنع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكشف عن ساقيه،
ثم رجعت فجلست، وقد تركت أخي يتوضأ ويلحقني،
فقلت: إن يردِ الله بفلان ـ يريد أخاه ـ خيراً يأت به، فإذا إنسان يحرك الباب، فقلت: من هذا؟ فقال: عمر بن الخطاب
فقلت: على رسلك، ثم جئت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فسلمت عليه، وقلت: هذا عمر يستأذن،
فقال: ائذن له وبشره بالجنة، فجئت عمر فقلتُ له: ادخل ويبشرك رسول الله بالجنة،
قال: فدخل، فجلس مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في القف عن يساره، ودلى رجليه في البئر،
ثم رجعت فجلست، فقلت: إن يرد الله بفلان خيراً يعنى أخاه يأت به، فجاء إنسان فحرك الباب،
فقلت: من هذا؟ فقال عثمان بن عفان، فقلت: على رسلك،
قال: وجئت النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرته، فقال: ائذن له وبشره بالجنة على بلوى تصيبه (ما أصابه في آخر خلافته).
قال: فجئت، فقلت: ادخل ويبشرك رسول الله صلى الله عليه وسلم بالجنة على بلوى تصيبك (وهي البلية التي صار بها شهيداً)..)
رواه البخاري،
وفي رواية أخرى: ( فإذا عثمان، فأخبرتُه بما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فحَمِد اللهَ، ثم قال: الله المُستَعان).

في هذا الموقف والحديث النبوي فضيلة لأبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم، وأنهم من أهل الجنة،
وكذلك فضيلة لأبي موسى رضي الله عنه لأنه حرس النبي صلى الله عليه وسلم.
وفيه: جواز الثناء على الإنسان في وجهه إذا أمنت عليه فتنة الإعجاب،
وفيه معجزة ظاهرة للنبي صلى الله عليه وسلم وهي إخباره عن أمر غيبي قبل وقوعه،
وذلك بإخباره أن هؤلاء الثلاثة رضوان الله عليهم سيستمرون على الهدى بعد موته صلى الله عليه وسلم،
وقد استمروا على الهدى إلى أن ماتوا رضي الله عنهم.
وكذلك إخباره صلوات الله وسلامه عليه عن البلوى التي ستصيب عثمان بن عفان رضي الله عنه. وفيه: بشارة الشخص بالخبر السار، ومحبة الإنسان الخير لأخيه، فإن أبا موسى لما رأى التبشير بالجنة، تمنى أن أخاه يأتي الآن ليبشر مع هؤلاء الذين يبشرهم النبي صلى الله عليه وسلم بالجنة،

وفيه: حماية أهل العلم والفضل، وحراستهم والمحافظة عليهم،
وفيه أيضاً: أن المسلم إذا أخبر عن مواجهة شيء شديد يقول: الله المستعان..
وقول عثمان رضي الله عنه بعد حمده لله تعالى: (الله المُستَعان) فيه تصديق النبي صلى الله عليه وسلم فيما أخبر، والاستعانة بالله تعالى على ذلك.

قال النووي: "في الحديث فضيلة هؤلاء الثلاثة وأنهم من أهل الجنة، وفضيلة لأبي موسى،
وفيه معجزة ظاهرة للنبي صلى الله عليه وسلم لإخباره بقصة عثمان والبلوى، وأن الثلاثة يستمرون على الإيمان والهدى".

فائدة:
البلوى التي أصابت عثمان رضي الله عنه كانت في الفتنة المشهورة التي أوقد نارها عبد الله بن سبأ اليهودي (الذي تظاهر بالإسلام)،
وأخذ في التنقل بين البلدان يؤلب الناس ويحرك المنافقين ويجمعهم على عثمان رضي الله عنه،
فاجتمعوا وساروا إلى المدينة وتسوروا دار عثمان لاقتحامه وقتله،
وكان عثمان رضي الله عنه أصدر أمره لأصحابه أن لا يقاتلوا دونه وينصرفوا، حقناً للدماء،
وكان رضي الله عنه قد نشر مصحفه يقرأ فيه، فاقتحموا عليه داره وضربوه بالسيف حتى قُتِلَ رضي الله عنه مظلوماً وذهب إلى ربه شهيداً،

ولو قال قائل: لماذا لم يتنازل عثمان رضي الله عنه عن الخلافة؟
فالجواب: أن النبي صلى الله عليه وسلم كان قد أوصىاه بوصية وقال له: (إن الله مقمصك قميصاً، فإن أرداك المنافقون على خلعه فلا تخلعه)
رواه الترمذي والطبراني وصححه الألباني،
ومن ثم كان تصرفه رضي الله عنه بناءً على أمر النبي صلى الله عليه وسلم له بقوله: (فلا تخلعه)،
وهكذا وقعت البلوى التي أصابته رضي الله عنه، وتحققت معجزة النبي صلى الله عليه وسلم الذي توفي في السنة الحادية عشرة من الهجرة،
ووقع ما أخبر به عن عثمان بن عفان رضي الله عنه، وقُتِل شهيدا في السنة الخامسة والثلاثين.

 



 
 توقيع : صمت المشاعر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 01-02-2019   #2



الخالدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2884
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : 02-08-2019 (09:44 PM)
 المشاركات : 219 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cornsilk
افتراضي رد: عثمان بن عفان: بَشِّرْه بالجنَّة علىَ بَلْوَى تُصيبُه



بارك الله فيك على الموضوع القيم

وفي انتظار جديدك الأروع والمميز

لك مني أجمل التحيات


 
 توقيع : الخالدي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 01-15-2019   #3



قوت القلوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2209
 تاريخ التسجيل :  Oct 2014
 أخر زيارة : 03-31-2019 (09:56 PM)
 المشاركات : 5,794 [ + ]
 التقييم :  78095
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: عثمان بن عفان: بَشِّرْه بالجنَّة علىَ بَلْوَى تُصيبُه



جزاك الله كل خير
تحية عطرة لروحك النقية
شكراً لك من القلب على هذآ العطاء
لكِ أشهى الود و أجزلْ الشكرْ
دمت بِحفظ الله ورعآيتـه


 
 توقيع : قوت القلوب

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 03-16-2019   #4



صمت المشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2170
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : منذ 2 يوم (10:12 PM)
 المشاركات : 175,711 [ + ]
 التقييم :  423166
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black

الأوسمة
وسام المئويه 100,000 مشاركه 1000 مشاركه في يوم وسام الـ 6000 موضوع وسام الـ 5000 موضوع فرسان الاسبوع بالمواضيع 
مجموع الأوسمة: 11

افتراضي رد: عثمان بن عفان: بَشِّرْه بالجنَّة علىَ بَلْوَى تُصيبُه



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الخالدي مشاهدة المشاركة
   بارك الله فيك على الموضوع القيم

وفي انتظار جديدك الأروع والمميز

لك مني أجمل التحيات

يعطيك العافيه
شكرا لمرورك العطر
نورت بمرورك
تحياتي
ودمت بخير
!!

*


 
 توقيع : صمت المشاعر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 03-16-2019   #5



صمت المشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2170
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : منذ 2 يوم (10:12 PM)
 المشاركات : 175,711 [ + ]
 التقييم :  423166
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black

الأوسمة
وسام المئويه 100,000 مشاركه 1000 مشاركه في يوم وسام الـ 6000 موضوع وسام الـ 5000 موضوع فرسان الاسبوع بالمواضيع 
مجموع الأوسمة: 11

افتراضي رد: عثمان بن عفان: بَشِّرْه بالجنَّة علىَ بَلْوَى تُصيبُه



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قوت القلوب مشاهدة المشاركة
   جزاك الله كل خير
تحية عطرة لروحك النقية
شكراً لك من القلب على هذآ العطاء
لكِ أشهى الود و أجزلْ الشكرْ
دمت بِحفظ الله ورعآيتـه

يعطيكي العافيه
شكرا لمرورك العطر
نورتي بمرورك
تحياتي
ودمتي بخير
!!

*


 
 توقيع : صمت المشاعر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 03-19-2019   #6


بنت الباديه
هماليل نجد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3583
 تاريخ التسجيل :  Sep 2017
 أخر زيارة : 03-27-2019 (08:25 PM)
 المشاركات : 6,886 [ + ]
 التقييم :  13225
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
لوني المفضل : Blue

الأوسمة

افتراضي رد: عثمان بن عفان: بَشِّرْه بالجنَّة علىَ بَلْوَى تُصيبُه



ماشاء الله
جزاك الله خير الجزاء
جعله الله في ميزان حسناتك
نشاطكم يثمر بعطاءه يوماً بعد يوم
ورمز تميزكم يوازي حدود التميز
مواضيعكم شيقة ومفيدة
وعطرة باقلامكم النقيه

ودي ..قبل.. ردي
هماليل نجد


 
 توقيع : هماليل نجد

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
بالجنَّة, بَلْوَى, تُصيبُه, بَشِّرْه, بن, علىَ, عثمان, عفان:

« لماذا أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم بتغطية الأواني ليلاً | عبد الله ذو البجادين »
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
عثمان بن عفان: بَشِّرْه بالجنَّة علىَ بَلْوَى تُصيبُه الجوري [ .. الرسول صلى الله عليه وسلم.. ] 9 02-21-2017 05:10 PM
عثمان بن عفان: بَشِّرْه بالجنَّة علىَ بَلْوَى تُصيبُه صمت المشاعر [ .. الرسول صلى الله عليه وسلم.. ] 8 01-24-2017 07:25 AM
عثمان بن عفان: بَشِّرْه بالجنَّة علىَ بَلْوَى تُصيبُه الجوري [ .. الرسول صلى الله عليه وسلم.. ] 3 01-13-2017 09:53 PM
زوجات عثمان بن عفان رضي الله عنه الجوري [ .. الرسول صلى الله عليه وسلم.. ] 18 05-29-2016 11:22 PM


الساعة الآن 09:16 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
BY: ! BADER ! آ© 2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
mll