الإهداءات



[ .. جدائل الغيم .. ] للقصص بـ انواعها والروايه والمسرحيه والمقال

نأمل من الاعضاء الكرام عدم توجيه الدعوات لمواقع اخرى كي لا يتم حجب عضويتك كلمة الإدارة

« رواية ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر | رواية هايم في بحر الشوق و لذة هيامك / الكاتبة : ضحية حبيبي،كاملة »

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 12-03-2014   #15



الصورة الرمزية الجوري
الجوري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2081
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : منذ 2 يوم (07:35 AM)
 المشاركات : 308,300 [ + ]
 التقييم :  303712
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

الأوسمة
وسام 18.000 موضوع فرسان الاسبوع بالمواضيع فرسان الاسبوع بالمشاركات وسام المئويه الثانيه 200,000 مشاركه وسام العطاء 
مجموع الأوسمة: 13

افتراضي رد: انآ بنت بس متخفية بثوب وشماغ



الب [8 ] آرت

...................................
عند سدومه ..
................................

نورة بستغراب : ليششششش ؟
سديم : يمه انآ احب وآحد.. وكنت أطلع معآه وانتو مآ تدروآ و حتى اني عطيته رقم جوالي وهو كل مرة يدق علي و ......
(( معقوله بقول لمآمآ كذا ؟ ... ههههه أمزح مآقآلت سديم كذا *_^ ))
الصحيح ..:
سديم : مدري مدري يمه .. حاسه بتعب .. يمه اليوم انا كسرت صحنك الي تحبيه .. الي من أبوك الله يرحمه .. سوري
نورة : الحين كل هالبكي والشهيق عشان صحن .. ( جرت خدهآ ) والله انك مو صاحية
ابتسمت سديم بهبآل
طلعت نورة وقامت سديم وهي تمسح دموعها وتكلم نفسها بصوت عالي : اجل السالفة سالفة صحن يا سديم !! .. هههه والله اني أحس ان الغرفة امتلت ارآنب بيضاء من الكذب
.....................................
يوم جديد ..
5:30 صبآحآ
يوم السبت ..
ها نحن دخلنا صباح جديد .. زقزقة العصافير تضفي جوا من الانتعاش .. نسمات الهواء الصباحية .. تمآيل الاوراق بخفه وكأنهم راقصات .. درجة حرارة منخفضة .. اطفآل يركضون للمدرسة .. ومنا من يذهب لعمله .. ومنآ لجآمعته .. ومنآ ومنآ من حياتنا اليومية ..
خل ناخذ فرة على ابطآلنآ ..
.....................................
سديم ..
.........................................
كايد وهو يسحب الغطا عنها : سدييييييييم قومي
سديم : امممممم روح عني بعدين 5 دقايق بس
كايد : لا مو خمس دقايق قومي بسرعة ..
سديم : مابي مابي خلاص
كايد تنهد بملل .. ناضر حوله وشاف كرتونة المناديل . سحب المنديل وضحك بخبث .
كانت سديم نايمة ببجامه ربع كم حمرا .. ومعاها برمودا احمر وفي البلوزة صورة وردة بالابيض
...
اخذ كايد المنديل وحركه ببطن سديم الي باين
سديم وهي مغمضة : ههههههههههههه بابا ههههههههه خلاص هههههههههههه
كايد : هههه بتقومي ولا أكمل
سديم نقزت وهي تضحك وركضت الحمام ..
كايد بضحكة : ايوا ما تقومي الا كذا ..
.......................
شوق ..
.....................
جالسة على حافة السرير وتربط شعرها .. سوته اثنين ولبست شباصه شكل دب صغير .. وحلق شكل ورده صغيره .. وجزمتها ( وانتو بكرامه ) ورديه فيها فيونكه على جنب .. وطلع شكلها بيبي كيوت ..
......................
حنين..
.........................
تنقز ع السرير بحماس ..
نورة : حننننننننين قومي تروشي ..
حنين : مابي مابي اتروش غصب يعني ؟
نورة سحبتها من ثوبها : حنيييييين عن العناد ..
حنين وهي تمسك السرير : مابي روحي عن وجهههههي مابي مابي
نورة وهي تسحبها : يا العنييييدة اتركي السرير ويلا قوممممممي
حنييييين وهي تبكي : مابي مابي اروح المدرسه قلت لك روحي عنننننننني ما تفهمي انتي ؟
نورة سحبتها من اذنها وهي تهزئها ..
...............................
خالد ..
.................................
يدور في المطبخ بمريلة الطبخ وهو يصارخ بصوته النشاز ..
ياربي والله أني أحبك يا ساندريلا .. كيف تحملتي التعب ؟ والله أنكك تخبلييي الله يهني الي أخذك
..........................
سلمان ..
.......................
دخل المطبخ ولما شاف خالد يستهبل استهبل معآه
سلمان : خلود تذكر أيام أبتدائي ؟
خالد وهو يركب ع الطاوله : أكييييييييييد ..
وبدأوا يغنوا وهم يقلدوا كلاش
وبالغلط سلمان ضرب علبة الزيت وطاحت على الارض .. وينزلق خالد من فوق الطاوله ويطيح ع الزيت
سلمان : نيهاهاها .. لا جفاف بعد اليوم
خالد بألم رما البيض على سلمان ..
سلمان بصراخ : هههههههههي ( وضربه بالخبز )
خالد : ااااح مجنون
................................
هادف ..
...............................
لبس البالطوا الابيض وجزمته السوداء .. مشط شعره الناعم .. وحمل اورآقه ونزل المطبخ
انصصصصصصصدم من الي شافه
سلمان وخالد يتهاوشو ويجروا علبة البيض
هادف وهو يصفق : برافو يا البزارين
سلمان وخالد كتمو ضحكتهم
هادف : وهاذا انت يا سلمان الكبير ذو ال 26 سنه تسوي كذا !!
خالد : اوه الاخ متأثر بالفصحى !!
سلمان : ههههههه كتاب قواعد متجول
خالد يضرب كفه بكف سلمان : ههههاااااايي
هادف هز راسه بيأس وطلع .. وشوي وأبتسم على هبال اخوآنه وصرخ وهو طآلع : الله لا يحرمني منكم يا المجانننننننننننيييييييييييين
خالد وهادف بصراخ : ولا منننننك يا الغبيييييييي
وضحكوا الثلاثة مع بعض ..
................................
سعود ..
.................................
منسدح على السرير ويطالع بالسقف ويكلم وحدة من خوياته ..
سعود : ههههه عمري والله قايل لك ان الشات حلو بس انتي مدري شفيك .. ابوي ما يرضا .. وامي ما ترضا ..
شجون : ههههه شسوي يعني ..
سعود : ههه المهم عاد مو تشوفين غيري .. ترا مراقب الشات كله
عبير شجون : ههه لا انت الي ملكت قلبي
سعود : فدييييييتك والله ..
...............................
معن ..
............................
يطالع نسفه بالمراية بملل .. حاس ان اليوم كئيب جدا .. يبي نوع من التغير .. يبي حماس بحياته !!
تنهد بملل ولف المنشفة على جسمه وطلع من الحمام .. لبس قميص اسود وفيه كلمات بالضهر باللون البرتقالي ..مع جينز ازرق فاتح .. وترك شعره معفوس وحمل ملزمته ونزل .
......................
سطام
.....................
لبس ملابس الرياضة الزرقاء .. حاس جسمه يألمه .. ركض للصندوق الي بدولابه .. شاف ان البودرة خلص !! .. ركض للتسريحة وفتح الادراج بسرعه وجنون .. ضرب الزجاج بيده حتى تكسر ويده انجرحت
صرخ بجنون : ويييييييييييين البودره ويييييييييييينه .. راسي راسي بينفجر .. السرير ايوا السرير
وركض للسرير ورفع المخده وشاف ابره .. رفعهآ وحط المخدرات السائلة فيها .. ودخلها في يده الي ترتجف .. حس شوي شوي بالراحه والاسترخآء .. ابتسم وبدأ يغني ويطقطق باصآبعه !!
..................................
دلع ..
.......................................
لبست مريولها الرمادي ..
وشغلت موسيقى حماسية تنعشها .. ركبت ع السرير ورقصت رقص اجنبي .. حست بالنشاط وهي تشوف شعرها الطويل يلتف حول خصرها مع حركاتهآ السريعه ..
قلبت نفسها .. بس فجئة طاحت على الارض : ااح .. ههههه ونآسه .. ههه ياربي شكلي يضحك ..
قامت وهي تضحك ورفعت شعرها ( ذيل الحصان ) وطالعت جوآلهآ وحطته بجيبهآ .. ونزلت بسرعه لان السايق جا ..
..................................
تولين ..
.................................
نزلت عند امهآ بسرعه : ماما اليوم بتجي انتي وخالتي نورة تنقلونا انا وشوقوه من المدرسة صح ؟
موده : ايوا .. على الحصة الثانية بجي
تولين بحماس : يسسسسسسسسس ( وباست امهآ ) باي مامي السايق جا
موده بابتسامه : بايات ..
...............................
سوزآن ..
..........................
حطت عدساتهآ الرمآدية .. ورسمت عيونهآ بالكحل الاسود .. طالعت شعرها الي طال لنهاية رقبتهآ .. حست بقهر ..مسكت المقص وقصته لعند اذنهآ .. وغرتها قصتها لنص جبهتهآ .. ابتسمت .. مآتبي احد يلتفت لها .. تبي الكل يبتعد عنهآ وينقرف منها !!
...................................
ساره ..
........................................
نايمه بطرف السرير وهي ترتجف ..
تذكرت امس شصار .. لما اخذها الوليد البر وتركها فيه 3 ساعآت .. وبعدها تكرم ورجع لها .. غطت وجهها بيدهآ
وبكت بصوت عآلي ..
دخل الوليد وهو رافع حآجب ..
( على فكره .. الوليد ينام بغرفه وساره بغرفه )
: هههههي آنسه سآره .. سلآمآت !!
ساره بصراخ : اكرهك اكرهههههك
الوليد بسخرية : اجل انآ الي أحبك ؟
ساره رمت عليه الابجوره : روح عن وجهييي روح
الوليد تباعد عن الابجوره بسرعه .. ركض لها بسرعه وجرهآ من يدهآ : ساروه اذا ما تأدبتي بدبحككك بدبحك ( وعطآهآ كف )
ساره صرخت وهي تبكي ..: روححححححححح عني يالحمار روح
الوليد رمآهآ ع السرير ومسك رقبتهآ بقوه : قولي آسفة الولييييد .. قولي ااسفه
ساره بصوت منقطع : مابي مابي
الوليد التفت حوله وشآف علبة موية .. مسكهآ وصبهآ بوجه ساره
ساره بتعب : كح كح كح ..
الوليد رص على رقبتها زياده : قللللت لك قولي اسفه
ساره بتعب : أسفه الوليد .. انآ آس.... ف ه ( وأرتخى جسمهآ وضلمت الدنيا بعينها )
الوليد شال يده وهو يطآلع وجههآ الملآكي .. دمعت عينه وحضن ساره : ساره قومي انآ أسف أسف قومي ساره قوممممممي ..
امآ ساره تسمعه بس ما تقدر تتكلم .. شوي حست الدنيا ضلآم وأختفى صوت الوليد
(( الم ينفذ صبرك يا ساره ؟ .. كم انت قويه ..!! ))
..................................
الوليد ..
......................................
طلع من غرفه ساره وهو تعبآن .. طآلع يده الحمرا والمبللة بالموية .. أخذ جوآله واتصل لطبيبه الخاص وأمره يجي الفله عشان يشوف ساره ويعآلجهآ ..
...................................

بمدرسه الثانويه الثامنه ..
................................
سديم : ابله ابي اروح الحمآم
الابلة بدون نفس : روحي
سديم وهي رايحه : روححي .. راحت روحك على هالاخلاق الزفت
الابلة وهي رافعة حاجب : نعم انسة سديم ؟!!
سديم ضحكت وركضت برا الفصل ..
..............................
دلع : اااااآي بطننننني بطننننننني
الابلة : دلع شفييييييييك ؟
دلع : اااااااي اااااااي مدري مدري .. امس أكلت فول مع السايق وجآني وجع بطططن اااااااااآي
: وين قاعدين حنآ !! .. غرفه ولاده ؟
الابلة بصراخ : يا بنت عييييييييييييييييييب
: أأف تيب تيب .. ( بهمس ) ابلتنآ مطوعه الله يعينا
البنات الي جنبها : هههههههههههههه
الابلة التفت لهم .. وشافت البنات الي بنهاية الفصل يضحكوا .. راحت لهم تهزأهم .. اما دلع ببداية الفصل طالعت الابلة .. ولما تأكدت انهآ غآرقة بالتهزيء .. ركضت برا على طول ..
............................
بغرفة المديره ..
شوق وتولين ( نوره علياء )
المديره : اجل انتو الطالبات الجديدآت ؟
شوق وتولين : ايوا
علياء : خلاص مآمآ تولين وشوق نروح ؟
نورة : محتآجين شي حبايبي ..
الثنتين بابتسامه : سلآمتكم
المديره : تولين .. شوق .. فصلكم 3 متوسط \ 1
البنات اخذوا شنطهم وطلعوا ..
تولين : يلا وين ذي الساحه الخارجيه ؟
شوق : مدري .. اعتقد هناك ..
تولين : ايوا صح لانها خارجية يعني برا
شوق : طيب نروح بشنطنا ؟
تولين : لا ارميهم باي مكآن
رموا شنطهم جنب البراد وركضوا الساحة الخارجية
وشافوا دلع وسديم جالسات ينتضروهم
تولين وشوق : بنات
دلع وسديم : بنات
قاموا الاربع وضموا بعض وهم يضحكوا
وجلسوا على شكل حلقه
سديم : انا جبت البيبسي وانتي دلع ؟
دلع : انا جبت الحلويات وانتي شوق ؟
شوق : انا جبت الورق عنب وانتي تولين ؟
تولين : انا جبت الشيبسات ..
الاربع بصوت واحد : بسسسسم الله ههههه
وبدأوآ ياكلوا ويحشوا بالمديره .. ههه

.................................
بمستشفى ارامكو مبنى رقم " 3 "
..........................................
يمشي بالبالطوا الابيض بثقة على رقبته السماعات .. وبجيبه البيجر تبعه ..
وحده من الممرضات : دكتور أأأ ( طآلعت ببطآقته ) ه .. آ .. د .. ف .. ا دكتور هآدف انت دكتور جديد صح ؟
هادف بابتسامه : ايوآ
الممرضه : في أجتمآع بالقسم العام لو سمحت ممكن تروح ؟
هادف : اكيد .. وين القسم العام ؟
الممرضه : روح هناك واركب الاصنصيل الطابق الثاني واول قسم
هادف وهو رايح : طيب شكرا
الممرضة بأعجآب : العفو.. ولو
ركب الطابق الثاني وتوجه للقسم العام ..
دخل وسلم على الموجودين وجلس ..
مدير المستشفى : طبعآ انتو دارسين مهنة الطب .. وعارفين انها مهنة صعبة .. وتحتاج لتركيز .. مهما كان مستواك في المستشفى مريضك لازم تحافض عليه .. عندي هنا بعض الاشياء اتمنى تلتزموا فيها ..
1 ) البالطوا ضروري تكونوا لابسينه لما تمشوا بممرات المستشفى او تدخلوا على مرضى او عندكم مرضى ..
2 ) بالنسبة للسماعات .. اتمنى اني اشوفها عندكم دايم ..
3 ) البيجر .. لازم يكون عندكم لان يمكن يصير في حالة طوارئء
4 ) نضافه الغرف .. انتوا عارفين ان لكل اربعة دكاتره غرفة راحة او جلوس .. اتمنى تكون نضيفة .. عشان نفسيتكم تروق ..
5 ) واخيرا .. الي بقسم العمليات الجراحيه .. اتمنى اتمنى ان اذا كان عندكم مريض يحتضر تلقنوه الشهاده ..
وحياكم بالمستشفى واتمنى نكون اخوه جميعآ .. ويلا كل واحد يعرفنا على نفسه ..
الدكتور " 1 " : انآ الدكتور هشام .. اشتغلت من قبل بالجبيل وحصلت نقل الى هنا .. عمري 30 سنه .. قسم اطفآل ..
الدكتور " 2 " : انا الدكتور سامي .. هاذا اول يوم لي اشتغل فيه .. عمري 24 سنه .. قسم جراحه قلب ..
الدكتور " 3 " : انآ الدكتور بندر .. عمري 27 سنه .. قسم عضام ..
الدكتور " 4 " ( هآدف ) : انآ الدكتور هآدف .. عمري 23 سنه .. قسم عضام ( وعطا بندر نضره انه بيكون منافس له بالقسم )
وبندر رد له النضره بغرور وثقه ..
المدير : ما شاء الله .. حياكم عندنا .. وتقدروا تطلعوا ..

طلعوا الدكتاره وكل وآحد راح مكتبه ..
ركبوا بندر وسامي وهادف الاصنصيل لان غرفهم تحت ..
بندر بغرور : انت يا ( بسخرية ) دكتور هادف ههه .. لاتحاول توصل لمقامي لاني دوم بالقمه .. فآهم ؟
هادف طالع فيه وهو رافع حآجب ..
بندر : فاهممممم ولا ؟
هادف ببرود : لا مو فاهم .. ممكن تفهمني وتوضح لي كيف ؟
بندر عصب من ثقته وسحبه من ياقته : نعم ؟ نعم ؟
سامي باعد بندر عن هادف : الله يهادكم .. عيب انتو كبار .. هاذا اول يوم وانتوا كذا .. اجل الايام الجاية بتتقاتلوا !!
بندر وهو طالع : ما لك شغل يا الغبي
سامي عصب بس سكت ..
هادف : شكرا يا دكتور سامي ..
سامي بابتسامه : العفو يا دكتور هادف .. ( ومسح على كتفه ) هاذا وآجبنا ..
هادف ابتسم ودخل مكتبه .. جلس على الكرسي براحه .. رفع التلفون وأتصل للبيت ..
سلمان بأستهبال : بيت فهد العتيبي من يتحدث ؟
هادف باستهبال : ولد فهد العتيبي ..
سلمان : هههههههههلا بأبو الشباب .. بشر .. شنو صار ؟
هادف بابتسامه : تمام .. كيف أمي ..
سلمان : بخير الحمد لله .. حرارتهآ نزلت .. والضغط رجع مثل مآ كآن ..
هادف : الحمد لله
طق طق طق
هادف : لحضة سلمان .. تفضضضل ..
: لو سمحت دكتور .. في مريضه عندها موعد ادخلها اليوم ولا اخليها لبكره ؟
هآدف : لا مابي اقعد فاضي .. دخليها ..
: حآضر يا دكتور ..
هادف : الو سلمان ..
سلمان : اكشششششخ يا دكتور .. اخليك أجل مع السلامه
هادف : الله يسلمك ..( تسند ع الكرسي وغمض عينه ينتضر المريضة تدخل )
سمع الباب ينفتح فتح عيونه .. وياليته مافتحها .. انصدم من الي شافه .. معقوله .. !!! ..
(؟؟؟؟) عنده وبمكتبه !!

(( مين ياترى عندك يا هآدف ؟ ))


_________________

بمدرسه ثانيه بعيده .. مادخلناهآ من قبل ..
دخلنا الباب الاسود الكبير ..
مدرسه قديمه بس تمشي الحال .. الطالبات يراكضون ع الدرج ..
طالبة من الطالبات : بنات شوفوا هذول قرآء رواية ( انآ بنت بس متخفية بثوب وشماغ )
: هههههههههييييي بنات كيفكم ؟ .. وحيده كيفك .؟
وحيده : تمام .. حبوبة وين غرفة الاختصاصية النفسية علياء
: بنهاية الممر
وحيده : شكرا
: العفو
وحيده : يلا بنات
مشينا لغرفة علياء ( ام سلمان ) طقينا الباب ودخلنا ..
علياء : أي سمعت من المرشده الطلابية انك تعبانه ومستوآك تدنى ممكن تقولي لي شفيك ؟
دانه : يا دكتوره انآ .. اوعديني انك ما تقولي لاحد ..
علياء : تطمني وعد
دانه بحزن : يا دكتوره انا ~~~> احب
علياء : ايوآ
دانه : ولي أحبه طلع يلعب علي .. هو ما يحبني بس يتسلى بقلبي ( وغطت وجهها وبكت )
علياء : بسألك كم سؤآل وابيك تجآوبيني اوكي ؟
دانه : اوكي
علياء مدت لها مناديل : امسحي دموعك
دانه مسحت دموعهآ ..
علياء : بالبدايه .. شنو اسم الي تحبيه ؟
دانه : ليه ؟
علياء : لازم اكون عارفة بكل شي
دانه : لا دارية عشان تخبري ماما وبابا
علياء : انآ وعدتك .. شنو اسمه ؟
دانه : اسمه اسمه ( وبحزن ) سعود ..
علياء رفعت راسها بسرعه : سعود شنو ؟
دانه : سعود اممممم .. سعود العتيبي يمكن ..
علياء انصدمت .. (( انثى محطمه والسبب " سعود " ))
دانه : قال انه يحبني ومدح لي عبايتي .. وأختياري لشنطتي .. وريحة عطري .. وبعدها عطاني رقمه ., واتصلت له وصرنا نتكلم مع بعض كل وقت
علياء : ايوآ .. في شي ثاني ؟
دانه : مثل شنو ؟
علياء : يعني طلعتي معآه .. رحتي معآه مكآن ؟
دانه : لالالالالالالالا مستحييل اسويها .. مهما حبيته مستحيل اسوي كذا
علياء أرتآحت: طيب .. حطي في بالك ان مافي حب بذا الزمن .. ولاتفكري الا بمستقبلك .. وخلي كلامي ببالك مثل القرمر في مادة الانجليزي .. الرجال ما يحب البنت الي كلمت احد قبله .. وحتى لو كانت غلطة بسيطه .. الرجال ما يحب وخليها ببالك ما يحب .. يعني لاتقولي هاذا حبيبي وبيتزوجني .. ابدآ .. الحب مو كذا .. يمكن تتزوجيه بس هاذا ما يعني انه بيكون واثق فيك .. ( مثل ما كلمتيه أكيد كلمتي غيره ) هاذا الشي الي بيتردد براسه .. وانت بعد نفس الشي .. والنهاية الطلاق وانتي بعمر الزهور .. عاجبك تصير حياتك كذا ؟
دانه بخوف : لآ لآ لآ
علياء : اجل انسي السالفة وافتحي صفحة جديده .. واهتمي بدراستك
دانه : حاضر .. اسفة شغلتك يا دكتورة علياء
علياء بابتسامه : عادي ..
طلعت دانه .. ورن جوآل علياء .. رفعته وكآن المتصل ( سلوم )
سلمان : يمههههههه وينك انتي !!
علياء : بالمدرسة يعني وين ؟
سلمان : انتي تعبانه كيف طلعتي ؟
علياء : عادي
سلمان : كيف ما شفتك وانتي طالعة ؟
علياء : كنت نايم
سلمان : نايم !!!
علياء : ههه ايوآ ..
وكملت مكالمه .. وراحت للمديره تسحب الاجازه ..

...............................................

عند البنات .. الرباعي الشقي ..
.................................................. ...
بغرفة المديره ..
(( سديم .. شوق .. دلع .. تولين ))
المديره : سديم .. دلع .. شنو ذي المسخرة .. وانتي يا سدييييييم .. شنو قلالة الحيا ذي ؟ تتكلمي عن الابلة كذا !! .. وانتي يا دلع تصارخي بطني وبطني ومسوية ازعآج وبنهاية تراكضي مثل الحمار ؟ .. وانتو يا الانستين تولان واشواق تراكضون بالساحة ؟.. ساحة ابوكم هي ؟..!!..
شوق : اسمي شوق يا حضرة المديره الموقره ..
تولين : اسمي تولين يا حضرة المديره الموقره ..
المديرة ضربت ع الطاولة بقوه : الي هو .. من اول يوم تبون تعهد ؟
شوق : ابلة عطينا فرصة بليييييز
تولين : ابللللللة الله يخليك مانبي تعهد .. لو عطيتيني تعهد ابوي بيجلدني بالعصا ..
شوق : وانا بيحرق يدي ..
تولين : ابوتنا قاسيييييين الله يخليك ابلة لاتعطينا تعهدات
المديره رق قلبها : طيب .. وعد آخر مرة يا تولان واشواق ؟
الثنتين كتموا ضحكتهم : وعد
المديره : وانتو يا سديم ودلع ؟
دلع : عادي عطيني تعهد..
المديره عصبت وطلعت دفتر التعهدات ..
دلع وقعت وانتضرت سديم عند الباب ..
المديره : انسة سديم ؟ ( تقصد شنو تبيني اسوي لك )
سديم قعدت وحطت رجل على رجل وحطت يدها على خدهآ : اسمععععععي عاد .. تراني طفشت من التعهدات .. ابي شي ثاني ..
المديره بصراخ : جد قلالة اددددددب .. فصل ثلاثة ايآم ..
سديم بداخلها : يييييييييييييييييسسسسسسس .. ** لا ابلة ولي يخليك الا الفصل .. ابوي بيدبحني
المديره : الي هو .. اطلعي برا
سديم طلعت وقفت بنص الساحه ترقص من الفرحه ..
تولين وشوق ودلع : هههههههههههههههههههه
المديره طلعت وشافت سديم ترقص صرخت بعصبية : فصصصصصصصصصصصل اسبوع
سديم : ييييييييييييي شكلها بتزودهآ ( وركضت فصلها والبنات يضحكوا عليها )
.................................................. ..........
عند سارونه ..
.................................................. ............
فتحت عيونهآ بتعب وشافت الوليد حاط يدهآ جنب خده ونايم عليها ..
حست بقرف وحاولت تشيل يدها .. بس السيد وليد ماسكها ومو راضي يتركها ..
ساره بعصبية شافت كاسة موية جنبها .. اخذتها وصبتها بسرعة على الوليد ..
الوليد نقز : ها ها .. شصار ؟ سارة انتي بخير ؟
ساره قامت بتعب ومطنشتنه .. بس حست بدوار وكانت بتطيح بس الوليد مسكهآ : هاذا لانك ما تطآوعيني ..
ساره رمت يده وتغطت بالمفرش وبكت وشوي وبكائهآ ارتفع ..
الوليد طالع في السرير وهو يهتز وصوت بكيها يزداد .. حاس انه لو بقى زياده بيسوي شي ما يرضاه لنفسه .. لازم يدوس على قلبه مو سارة الي تجيب راسه وتمشيه على كيفهآ .. قال بحده : اسمعي 5 دقايق اذا ما شفتك على طاولة الطعام صديقني اني لاسوي شي ما ترضيه لالنفسك ولا لأهلك .. وحطي ببالك ان مهما صار بيضل تهديدي يمشي .. (اوامري يمشو = اهلك يضلوا بخير) .. والعكس صحيح ( وتركها ونزل )
مسحت سارة دموعهآ وقامت تروشت وهي حاسة بدوخه .. لبست جلابية شكلها مثل الثوب القصير للركبة .. وفوقه ثوب خفيف في ذيل من ورا ومفتوح من قدام ولونه اخضر فيه ورود بنفسجية وشعرها رفعته ذيل حصان .. ولبست نعال بيت ( وانتوا بكرامه ) لونه اخضر وحطت مرطب شفايف خفيف مرة ..
ونزلت للسيد الوليد ..
الوليد : كان تأخرتي زياده
سارة وهي تقعد : آسفه ..
الوليد أبتسم .. هاذا الي يبغاه لما يقول فوق تركب فوق ولما يقول تحت تنزل تحت .. وبعدها المرحلة الثانية .. حركة بطرف صبعه وتتحرك .. والمرحلة الثالثة من دون ما يقول تنفد الي يبيه ..
بدأ يمسح الصمون بالعسل والزبده وهو يراقب ساره الهادئة في تصرفآتها .. حس بعصبية شوي .. يبيها تناضر فيه كل شوي .. يبيها تخاف منه بس بنفس الوقت تحبه !!
(( ما تطلبه صعب يا الوليد .. ساره ليست دميه تلعب بها .. عاملها مثل ما تحب ان تعاملك ))
شوي وألتفت لهآ وشافهآ أستفرغت كل الي ببطنها وتبكي بتعب .. : ساره شفيك ..؟
ساره بتعب : ابي اركب ممكن ؟
الوليد : أي ممكن اركبي
ركبت سارة تركض وراحت الحمام تستفرغ ( وانتو بكرامه ) بعدها طلعت الى السرير على طول ورمت حالها عليه .. وسمحت لدموعها تنزل بحريه .. وغطت بنوم عميق ..
...........................................
انتهى الب [8 ] آرت ...


 

رد مع اقتباس
قديم 12-03-2014   #16



الصورة الرمزية الجوري
الجوري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2081
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : منذ 2 يوم (07:35 AM)
 المشاركات : 308,300 [ + ]
 التقييم :  303712
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

الأوسمة
وسام 18.000 موضوع فرسان الاسبوع بالمواضيع فرسان الاسبوع بالمشاركات وسام المئويه الثانيه 200,000 مشاركه وسام العطاء 
مجموع الأوسمة: 13

افتراضي رد: انآ بنت بس متخفية بثوب وشماغ



الب [9 ] آرت

حينما يجتمع الخير مع الشر = ؟
حينما تجتمع البرآءة والقدارة = ؟
حينما يجتمع الذكاء بالغباء = ؟
الى متى ستضل الاجابات " ؟ " جوآب لآبد ان نعرفه !
........................................
بفصل سدومه ..
2 \ 4 ..
الحصه السادسه ..
............................................
سديم بصراخ : اببببببلة مانبي درس
الابلة : لا لازم انتو متأخرين ..
راحيل : ابلة حرام اليوم دخلتي علينا 3 حصص ارحمينا
سديم : ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء
الابلة وهي تكتب التاريخ بالانجليزي : انا راحمتنكم لاني اعطيكم الدروس من الحين .. ولا بخيلها لاخر السنه ..
سديم لوت بوزهآ : أأف مافي منطق
الكل : هههههههههههههههههههههههههههه
طق طق طق
المرشده الطلآبيه : عن أذنك ابلة ليالي .. سديم ولد عمك جا لك اطلعي بسرعه
سديم بستغراب : ولد عمي !! ليه جا ؟ وأي واحد ؟
المرشده الطلابيه : مدري يلا وقعي بسرعه
سديم وقعت وأخذت شنطتها ونزلت الساحه .. لبست عباتها وطلعت برا .. تدور واحد من اولآد عمهآ ( خالد .. هادف .. سلمان .. سعود .. معن .. " او حتى " سطآم ) لآ أحد !!
شوي وحست يد احد على فمهآ حآولت تتحرك بس ماقدرت .. وشوي وغطا عيونهآ ..
.......................................
بمستشفى ارامكو ..
بمكتب هادف ..
..........................................
سمع الباب ينفتح فتح عيونه .. وياليته مافتحها .. انصدم من الي شافه .. معقوله .. !!! ..
(؟؟؟؟) عنده وبمكتبه !! ..
حطت رجل على رجل وقعدت بوجهه والمسافة الي بينهم المكتب بس .. : شو دكتور هادف مابتصدىء اني عندك ؟
هادف : غرام !! .. شنو تسوي هنا ؟
غرام بخبث : رجلي بتألمني ممكن تكشف عليا ؟
هادف بجدية : أي اكيد .. لو سمحتي انسدحي ع السرير ..
غرام قامت وانسدحت ع السرير ورفعت تنورتها الي لركبتها ..
هادف كان بيمسك رجلها حتى يتأكد في كسر ولا لا ..بس انتبه لشي مكتوب بدائرة حمراء على ساقها ( بقتلك يا دكتور هادف .. انتضرني *_^ )
رفع عيونه لها بسخرية : شنو اعتبر ذا ؟
غرام : اعتبروا تهديد يا حبيبي .. انتضرني صدئني لأدوئك الرعب أبل لآ أئتلك ..
هادف : برا
غرام : اوكي انا طالعة الحين بس صدئني لنا لقاء آخر .. ( وغمزت له ) سلآم .. والله بيرحمك مئدما ..
هادف سحبها وطلعها برا وهي تضحك .. سكر الباب وتسند عليه .. ثواني وتسدح ضحك : هههههههههههههههههههه والله مسخرة مابقى الا الكافرة تهددني .. هه مسخره .. بنات آخر زمن ( وابتسم بسخرية ورجع مكتبه )

..................................................
عند سارونه ..
.................................................. ....
قعدت من النوم وحاسة جسمها مخدر .. وبطنها يتقطع من الالم .. غمضت عينها تمنع دموعها تنزل من الالم .. قامت وتحاول تتوازن ..
الوليد كان نايم ع الصوفا .. فتح عيونه ببطء وشاف سارة تحاول تقوم وتتوازن ركض لها ومسك يدها .. : سارة تبين تروحي الحمام ..
سارة هزت راسها
الوليد مسكها ودخل معاها الحمام وهو شبه ضامنها .. قعدها ع الحمام الي على شكل كرسي ( الافرنجي ) (وانتو بكرامه ) وغسل وجهها بالمويه ..
الوليد : سارة شفيك عاقده حواجبك ؟!
سارة : بطنننننني يألمني ( وعلى طول وقفت جنب المغسلة تستفرغ كالعاده ) ( وانتو بكرامه)
الوليد : ساره لازم أوديك المستشفى ..
ساره : مابي اروح شوي وبخف الالم ..
الوليد : طيب اذا جا الليل وبعدك تعبانه أوديك المستشفى ؟
ساره : يصير خيير
الوليد جلسها ع السرير وطلب من الخدم يركبوا لها الاكل ..
تسند ع الصوفا وهو يفكر ( ليه صاير كذا يا الوليد .؟ ليه انجدبت لها ؟ ليه صرت طيب معاها ؟ هاذا انت الي قلت بتجيب راسها .. ههه والله انك مسكين .. اقسي يا الوليد ارجع مثل قبببل )
دخلت الخدامه وبيدها صينية اكل ..
الوليد بصراخ : يلا اكلللللي ..
سارة رفعت عينها له وابتسمت بسخرية : مستحييييل تتغير ..
الوليد جر شعرها : نعمممم ؟
ساره صرخت بألم : شعععععععري .. تكفى الوليد اتركني انا أسفه .. اتركني
الوليد تركها وطلع وصفق الباب وراه ..
سارة نزلت راسها ع المخده وبكت ( شذا الحض الي جاني .. يالله انك تساعدننننننني .. ساعدني يارب ساعدننني )
......................................
دخلها السياره وركض للجهة الثانية ( جهة السائق ) وركب وساق بأقسى سرعه .. وهي تحآول تتحرك وتتكلم بس مستحييل تقدر .. بعد نص ساعه من الصمت والضلام .. شال اللاصق من على فمها وعينهآ ..
سديم بصدمه : عبد الرحمن !!
عبد الرحمن : كيفك وسو ؟
سديم : انت كييييف سمحت لنفسك تسوي لي كذا ؟
عبد الرحمن : أفآ يا وسن ماعجبتك الحركه ..
سديم : لآ يعني لآ ورجعنيي المدرسه الحييييييين
عبد الرحمن : وسن شفيك ؟
سديم : رجعععععععععععععععني .. بسسسسسسسسسرعه الحين ..
عبد الرحمن حرك السياره : أي طيب لآ تصارخي ..
بعد دقايق
عبد الرحمن : وسن قلبي شفيك ؟
سديم تهز رجلها بتوتر وساكته عنه ,,
انتبهت للمدرسه من بعيد وتنهدت براحه..
عبد الرحمن مسك وجهها ولفه لجهته : قلبي وسن ليه صادة عني ؟ ليه صايرة كذا ؟ انا ضايقتك بشي ؟.
سديم عطته كففففففففففف خلاه ينسدح ع المقعد
نزلت وقبل لا تسكر الباب : اولا اسمممي سديم موب وسن .. ثانيا الي صار خليه حلق بأذنك انك مرة ثانية ما تسوي كذا معاي .. ( وصفقت الباب ودخلت المدرسه )
عبد الرحمن استوعب الي صار وأبتسم : يا حبي لك بس ..داري ان اسمك سديم اجل كيف عرفت مدرستك ؟! .. يا حلاتك ويا حلآت اسمك .. انا الي جايب راسك .. ( وابتسم بثقة ومشى )
...................................
عند هادف ..
.....................................
واقف عند الريسبشين يسولف مع الممرضات ..
: ههههههههههه حلوة ذي يا دكتور هادف
هادف : ههههه ..
دكتور هشام : دكتور هادف
هادف بخوف : نعم ؟
دكتور هشام : بسرعه في طفل صغير بال 3 اشهر .. رجله مكسورة .. وبيسون له عمليه لحم او كذا شي تعرفه انت .. بسرعه روح لازم تشرف على العملية ..
هادف : بس انآ .. انآ !! ..ما أعرف حالة الولد بضبط
الدكتور هشام وهو يدفه : روح بسرعه لايموت الولد ..
ركض هادف لغرفة الولد ودخلها وشاف بندر مشرف على العملية : بندر انا الي اشرف على العملية ..
بندر بنص عين : انت ههههههههه .. عشان تقتل الولد اطلع بس اطلع
هادف طلع وضرب على الجدار بيده : الله ينععععععلك يابن الكلب .. أجل السالفة كذا ؟ هيييييييين هيييييين يا بندر ..
.....................................
بالبجآمعه ..
(( سعود ,, معن ,, خآلد ))
الثلاثة قاعدين بالكافتيريا
معن : ياربي مليت ..
سعود : وانا اكثر يا الاخو ..
خآلد : شباب ماتحسوا سطام تغير ؟
معن بأهتمآم : أيوا انا بعد لاحضت يا ترا شفيه !
سعود : احس عقله راح ..
الثلاثة ناضروا بعض بنضرات شك .. معقوله سطام عنده حركات مخدرات ..!!
سعود : لا مآ أعتقد هاذا بزر ..
معن : ايوا سطام مو كذا ..
خالد : أي صح سطام مو كذا ..
كل واحد ناضر الثاني ويحاول يقنعه ان سطام مو كذا .. وهم عارفين انه كذا .. كل شي واضح وضوح الشمس ..
........................................
رجع الكل لبيته ..
مآعدآ هادف الي عنده الليل دوآم ..
...........................................
عند سطآم ..
....................................
ضلآم في ضلآم .. يسمع اصوات مخيفه .. ويحس شي يلآحقه .. نزل على الارض يغطي راسه بخوف .. حس بشي يمسك رقبته صرخ وهو يحاول يفك رقبته .. حس نفسه بينقطع نزلت دموعه وباح صوته وبدأ يختفي .. بس بقدرة الله قدر يفك نفسه وركض الى مغارة مضلمة بنهاية الغابه .. دخلها بخوف وشوي وتطلع له افعى كبيييرة وفمها كبير وحاولت تاكله رجع على ورا بخوف .. وفجئة ..
طااااااااح
حس جسمه تكسر قطعه قطعه .. وروحه بدأت تطلع ..
قرب منه الثعبان وفتح فمه على الاخر ..
*
*
فجئة قام سطام من النوم يصرخ ..
ويلتفت من الخوف وجسمه معرق : يبه .. يمه .. راسي راسي .. مابي حبوب مابي .. ( التفت حوله وشاف كيس صغير فيه كبسولات لونها سكري.. عاندته يده وسحب وحده وبلعها بدون موية )
حس ان اطرافه بردت غمض عينه ودخل بنوبة ضحك ممزوجة ببكاء !!
.............................
هاكذا انت يا أبن آدم .. كل همك ان تجرب كل جديد .. مالذي دعا سطام يمشي في طريق الهلاك والانتحار البطيء ؟! .. الجوآب .. ( النفس وشهواتها ) .. ببساطه انهآ نفسه أصرت ان تجرب الحبوب والبودرة والابره .. فهل يا ترا سينحرف طريقه وطريق نفسه لدرب اخطر ؟ كل شي بهاذه الدنيا يجوز ..!
.................................
عند تولين وشوق ..
بفلة عبد الرحمن ,,
................................
كانت معاها شوق يذاكروا الامتحان ..
شوق رمت الكتاب : مو حالة ذي من ثاني يوم امتحان ..
تولين رمت الكتاب : وانتي الصادقه .. اآف .. مافي حماس
شوق : شرايك نغيب بكرة ؟
تولين : ايوا عادي لاني ملانه ..
شوق : طيب شرايك نجتمع ببيتنا حنا كلنا البنات ؟
تولين اعتدلت بجلستها : والله فكرة .. بس نسيتي كل خواتنا بثانوي ؟ يعني نسبه نسبه يا شوييييق
شوق : الي هو الي يسمعك يقول مقطعين الكتب من الدراسه
تولين : صادقه والله .. انآ علي خوآتي .. وانتي عليك بسديم ..
شوق : اوكككي ..
على طول لبست عباتها وركضت لفتلهم عشان تقول لسديم ..
...........................

عند بطلتنا الايمو ..
سوزي ..
.......................
طوت الغرفة من كثر ما تروح وتجي .. حاسة بملل وطفش .. تنهدت بقهر وفتحت دولابها ..
اسود بأسود .. لفت نضرها شي وردي بزاوية الدولاب .. طلعته وذكرت ( ثوبها الوردي بزواج بنت صديقة امهآ ,, )
طلعته وناضرت فيه .. طويل وله ذيل عاري بدون سيور .. عند الصدر لاص وعند الخصر يتوسع .. حست بشي يخليها تجربه لبسته ورفعت جزء من شعرها القصير ببنسة صغيره سوده .. ونزلت غرتهآ .. فتحت دولابها مرة ثانية ودورت لها جزمة حلوة .. وطلعت لها جزمة بيضاء من يوم هي بثالث متوسط .. جربتها وكانت تناسب رجلها .. دارت حول نفسها وهي تغني وتدندن .. سمعت دق الباب ارتبكت وصرخت بصوت خشن : مييييييييييييييييييييين ؟
تولين : انا انا افتحي سوزي
سوزان بصراخ يرعب : لاتقولي سوزي وجع يا الحماره .. اسمي سوزان سوزان ..
تولين بخوف : حاضر سوزان .. تجي بيت عمي كايد ؟
سوزان بصراخ : لا روححححححححي روحححححححي
تولين بخوف : طططط ..يب ,,,
فسخت سوزان الفستان بسرعه ورمت الكعب .. ولبست بيجاما سودا فيها جمجمة بيضا ..
ورمت حالها ع السرير ,,
................................
تجمعوا البنات بالسطح .. وطبعا ما أحد يدري انهم عند سديم وشوق .. ولا أحد يدري انهم بالسطح
سديم : تيب ويعني ؟
دلع : يعني يا غبية انآ جوعآنه ..
تولين : وانآ بعد ..
شوق باستهبال : ليش !! عمي ما يعطيكم اكل ؟
تولين : هههههههههه هبلة ..
دلع : يا الدوبه نسيتي ان احنا ناطين عندكم من الساعه 6 ؟
سديم : الي هو .. شنو تبون تاكلون ؟
تولين ودلع : بوب كورن ..
شوق وسديم : خلص
تولين ودلع : بروست ..
شوق وسديم : خلص
تولين ودلع : هوت دوج ..
شوق وسديم : خلص
تولين : انتو شنو عندكم ؟
سديم : الي تبيه ..
دلع : ههههههه لآ والله .. تيب عندكم مرتدلا ؟
شوق : امممم ايوآ .. بس مآفي صمون ولا توست
تولين ودلع : أأأأأأأأأف
شوق وسديم : ههههههههههههههههه
سديم : عآدي اروح وأجيب لكم انآ ..
شوق بملل : السايق مو هنآ
سديم : عادي .. انآ اروح ..
تولين : كيف تروحي ؟
سديم طالعت فيهم ثواني : بسيآره ابوي
الثلاث شهقوا ..
سديم : انآ رايحة من يجي معآي ؟
دلع بتفكير : مآ تخآفي ؟
سديم : " ههه أخآف وانآ طلعت من قبل أكثر من مرة ؟ " لآ ليش اخآف يلا بتجوا ولا ؟
تولين : خل نقوم شفيها لو استهبلنا مرة وحدة ؟
شوق : بس انا اخآف
سديم سحبتها : لآ تخافي يا البزر وقومي وخلي كل شي علي ..
قاموا البنات وهم خايفين وبنفس الوقت متحمسين ..
ودخلت سديم غرفتها لبست الثوب وترركت الشماغ على رقبتها ولبست فوقه العباية والشيله وطلعت مع البنات فله جدهم .,. ودخلوا غرفة عمهم واخدوا من ثيابه .. وشماغآته .. وسديم دخلت الحمام وفسخت عباتها بس ما بينت لهم ان الثوب كان عندها من البداية حتى لايشكوا وراحوا فلة عبد الرحمن [ ابو سعود ] وركبوا سيارة معن وهم واثقين 100 % انه ما بيحس لانه ما يسوق كثير بسبب رجله ,, وتوجهوا للتميمي ..
في السياره ..
شوق : سديييم خلي السياره مكشوفه ..
سديم : غآلي والطلب رخيص .. ( وخلتهآ مكشوفه )
تولين : هههههههي سوسو شغلي لنا شي ..
سديم تفتش بعلبة الكاسيتات : أأف امآ ذا اخوكم مآ عنده شي ..
سديم تذكرت انهآ حطت كاسيت اخر مرة طلعت فيهآ بالثوب .. شالت الكآسيت وحطته بمحله .,
وعلا صوت جآبر بأغنيه ( أحبه )
البنآت :
أحبه ولآ أدري وين أوديه ..
أحبه ولا أدري وين أوديه ..
ذبحني اكيد انه ذبحني ..
أغنيه وأيآمي تغني ..
أغنيه وأيآمي تغني ..
وأموت بغرآمه لو جرحني ..
**
وصلوا التميمي ونزلوا بحماس .,
سديم راحت قسم الشكلاتات .,
دلع راحت قسم الشيبسات .,
تولين راحت قسم الغازيات .,
شوق راحت قسم الكريمآت .,

وتجمعوا عند المحاسبه ,, وحآسبوا وطلعوا للسياره
: أحلى يابو الشباب .,, خذ الرقم ..,
البنات خآفوآ وركضوا السياره ..,
وعلى طول طريق الكورنيش لزوم الوناسه ههه..,
شوق : يمه انآ خفت ,,
دلع : اناا...بع...دددد ..
تولين : تهىء أ تخيلوا يلحقنا ؟
سديم : موب كيفه ..
شوق : لآ وآثقة مآ شاء الله
سديم : اكيد مدام شوق اختي
شوق : لآ من متى المحبة ؟
سديم : من يوم تصيرين اختي ..
شوق : سديم ,,
سديم باستهبال : شوق ,,
البنات : هههههههه ,,
تولين وقفت وتسلقت فوق السياره وهي تصرخ وتستهبل ,, وثوآني وتنزل راسها للبنات بخوف : بناااااااااااااااات ,,
دلع : هاآ ؟
شوق : وشو ؟
سديم : لبيه ؟
تولين بخوف : هذاك يلحقنا يلحقنا تهىء
شوق بصراخ : يمه سديم دلع سو شي ..
دلع : انآ خآيف...ه ..
سديم ببرود : تولين شنو لون سيراته ؟
تولين : كحلي مكشوفه
سديم حركت المراية الصغيره حتى انتبهت للسياره الي تلحقهم ابتسمت ابتسامه جآنبية : بنات تمسكوآ لان يمكن بأي وقت أخآطر ,,
شوق وهي مآسكة المقعد بقوه : لا بالله رحنا فيها ,,
تولين تبكي : سديم بلييز اتركينا بحآلنآ ,,
دلع بخوف : سديم لاتخاطري ورجعينا البيت ,,
سديم ابتسمت وصرخت بحماس وزادت السرعه الي كآنت " 60 " الى " 100 "
البنات : ااااااااااااااآ
والسياره الثانية زادت السرعه أكثر ..
وسديم تحرك السياره بسرعه وتتحرك بين السيارات بجنون ..
وكآنت في مطبة ( المرتفع الي بالارض ) << يرحم امك لاتوصفي شي مرة ثانية ههههه
وتطير السياره ,,
وطاآخ ..
وتطيح على الارض مرة ثانيه ..
البنات خافوا ,, و زاد بكيهم ,,
تولين : بنات انآ أحبكم .. سامحوني اذا سويت شي ,,
دلع : بنات الي يحالفها الحض وتعيش أتمنى تستسمح من المعلمات عني ,,
شوق : بنات سامحوني اذا زعلتكم بشي ,, وبضل أذكركم حتى بعد موت ,,
سديم صارت تتحرك بسرعة جنونية بين السيارات وملت الشارع من الدخان والغبار .. وصارت تدخل بطرق ضيقة وطويله ,, وماتخفف السرعه بالعكس تزيدهآ !! وكل شوي تطير السياره فوق الارض ,,
والسياره الثانية ضيعتهم وتركتهم بحآلهم ,, بس بنفس الوقت صاحبها أعجب فيهم وبشجاعتهم ,, ^^
...........................................

عند سآرونه ,,
.......................................
كانت تتلوى من الالم ,,
دخل عليها الوليد وأنصعق من الي شآفه ,, سارة تشتفرغ كل الي اكلته ,, وبطنها يألمهآ ,, شفيها ؟
سحبها ولبسها عباتها وراح معآهآ على طول المستشفى ,,
............................................
عند هآدف ,,
7:30 الليل ,,
.................................................
قاعد في مكتبه وملآن ,, مآفي مرضى ابدا .. والدكآترة الجدد عندهم مرضى كثير ,, بس هو وبندر الفاضيين ,,
تنهد بملل وطلع يتمشى بالقسم ,,
طلع وراح القسم العآم يتمشى عند الغرف ويتعرف على دكاترة جدد ,, وهو مآر من عند غرفة انتضار النساء ’’ سمع ,,
( سآره فهد العتيبي )
انصعق هاذي اخته ,, كيف يدخل لهآ ؟
وأكيد هي بتروح من الجهة الثانية مو من جهته ,,
أجل لآزم يروح الجهة الثانية ,,
وعلى طول ركض الاصنصيل وراح الطابق الثالث حتى ينزل الطابق الثاني بالدرج الي بالجهة الي فيها ساره ,,
.................................
بنفس المستشفى ,,
سارة والوليد ,,
............................
ساره تمشي مع الوليد بتعب ,,
الوليد : اصبري قلبي ثواني ونوصل الغرفة
سارة هزت راسهآ ,,
الوليد دق باب غرفة الدكتور ,,
وسمح له الدكتور يدخل ,,
.....................................
عند هادف ,,
......................................
يركض بممرات المستشفى حتى وصل للمر الي يبيه .,,
ركض بين الغرف يدور ساره ,,
وشافهآ وهي دآخله غرفة احد الدكاتره ,,
كان بيصرخ ويناديها ,, بس استغرب ان معآهآ رجال ,, مين هو ؟!
راح جنب الغرفة يحاول يسمع شي ,, بس مستحيل يقدر !!
...............................................
بفلة كايد ,,
..............................................
نوره وموده وهم يبكون : بنآتنااآ وين راحوا بناتنا
عبد الرحمن وهو يروح ويجي : خلآص خلآص ان شاء الله يرجعوآ ,,
نوره وهي تبكي : شنو ذا الحض ؟ سارة اختفت ,, والحين شوق وسديم ودلع وتولين ,, مابقى أحد نفرح فيه ,, بناتي وينكم وينكم عساكم بخيييير ,,
دخلت لهم علياء تبكي : أهدوئوآ يا جمآعه ,, ان شاء الله مآفيهم الا الخير ,, ربي يرجعهم سالميين ,, ويرجع لي بنتتي يارب ,,
نوره وهي تضم علياء : اميين ,, اميين ,,
موده بصراخ : بناتي ابيييييي بناتي حرام عليييييكم ,,
....................................
بالمستشفى ,,
[ وهل يجتمع الشمل ؟ ]
.......................................
بالغرفه الي فيها الوليد وساره ,,
الدكتور : شو بتشكي منو يا حضرة المدام ساره ؟
الوليد : مدري شفيها تعبانه وتستفرغ كثير وانت بكرامه ,, وبطنها يألمهآ ,,
الدكتور : هو في أحتمآل يمكن يكون صح ,, يمكن تكون المدام حآمل ,, والله العآلم .. تفضلي مدآم سارة عشان بكشف عليك ,,
ساره متأكده أنهآ مو حآمل لأنهآ من يوم تجي مع الوليد ما صار بينهم شي .. قامت ع السرير عشان يكشف عليها الدكتور ,,
...............................
عند هادف ,,
...................................
يحاول يسمع ولو كلمه وحده بس مو قادر ,,
الممرضه الفلبينية : دكتور هادف ,, بسرئه تئآل في مريض من زمآن يستنى ..
هادف : حوليه للدكتور بندر ,,
الممرضه : بندر في يطلع ,, بسرئة هازا مريض تئبان كتير ,, وهو في يبكي ,,
هادف تنهد وهو يطالع الباب وراح مكتبه " ضنيت اني بشوفك يا الغلآ ,, لكن الدنيا كاتبة لنا نفترق !! "
......................................
عند الرباعي المجنون ,,
.....................................
سديم تمشي على مهلها ,, وباقي كم فله ويوصلوا الى فللهم ,,
تولين : هي بنات ما تدروا متى يرجع عمي من الكويت ؟
شوق : مدري انا سمعت جدي يقول باقي له كم يوم بس ويرجع ,,
دلع : شرايكم اذا رجع نقنعه يخطب ؟
شوق : حلو ,, ويصير عندنا حفلآت .. ياي وناسه ,,
تولين : مين نخطب له ؟
دلع : امممممم انآ أعرف وحده أختهآ توها راجعه من امريكا وتصير دكتورة عضام ,, عمرها 23 سنه
شوق : حلو ,, يعني تناسب عمي لان عمره 28 متقاربين من بعض صح .؟
البنات : صح ,,
دلع : شفيك سديم ساكته ؟
سديم : ولا شي ,,
البنات حسوا انها متضايقه وسكتوآ ,,
امآ سديم تتذكر الي صار اليوم ,,

[ سديم بصدمه : عبد الرحمن !!
عبد الرحمن : كيفك وسو ؟
سديم : انت كييييف سمحت لنفسك تسوي لي كذا ؟
عبد الرحمن : أفآ يا وسن ماعجبتك الحركه ..]


الآ عجبتني يا عبود ,, بس انآ بنت متربيه آسفه مآ راح أطلع معآك من جديد ,,


[ عبد الرحمن مسك وجهها ولفه لجهته : قلبي وسن ليه صادة عني ؟ ليه صايرة كذا ؟ انا ضايقتك بشي ؟.
سديم عطته كففففففففففف خلاه ينسدح ع المقعد ]
سوري يا عبد الرحمن على الكف ,, بس هاذا عشان تعرف اني مو من البنات الي تعرفهم رغم غلطتي ,,
بس كييييييييف عرف مدرستي !! واسمي عشان يناديني !! ياربي كيف ما ألتفت لذي السالفه !! شننو وراك يا عبد الرحمن ؟ .. الله يستر ,,
تنهدت بصوت عالي : ااااااااااااااآه
البنات التفتوا لها مستغربين ,,
تولين : شفيك سديم ؟
سديم : ولا شي يالله أنزلوا وصلنا ,,
شوق : وأنتي ؟
سديم : بوصل السيارة بيتكم ,, وبرجع بسرعه ,,
البنات : اوكي ,, ( ونزلوا بيت كآيد )
.......................................
عند ساره ,,
.......................................
الدكتور طلع وهو يفسخ القفازات : طيب ممكن تئومي يا مدام ساره ,,
ساره قامت بتعب وقعدت جنب الوليد ,,
الدكتور وهو يطالع الاوراق : اممم لا الامر بسيط ,,
الوليد ارتاح : شنو فيها ؟ ( وطالع بساره بنضارت متفحصة )
ساره ارتبكت ونزلت راسهآ ,,
الدكتور : لآ مقرد تسمم ,, وارهاق وتعب ,, تحتاق الى غسيل معده ,, وكم ابرة تعيد نشاطها ونضام غدائي كويس ,,
الوليد : تسمم !! من شنو ؟
الدكتور : من الاكل أجل من شو !!
الوليد : بس الاكل الي تآكله نفسه الي آكله انآ !!
الدكتور : مابعرف ,, المهم خل تروح الغرفه رقم " 5 " وانآ بسوي الا الغسيل بسرعه مآ ياخذ ربع ساعه ,, وبتتنوم هنا يوم ..
الوليد : ضروري تتنوم ؟
الدكتور وهو يوقع الاوراق : هوا يعني مو زروري ,, لاكن مشان ترد الا صحتا وبيرقع الا نشاطا ,,
الوليد : طيب خلاص الي تشوفه ,, شرايك ساره ؟
ساره : الي يعجبك ,,
الوليد وهو يصافح الدكتور : صار ,, شكرا يا دكتور ,,
الدكتور : العفو .. تفضلوا الغرفه ,,
بأختصار ,, سو لساره عمليه الغسيل ,, وتنومت بوحده من الغرف ,, وطبعا ماتدري عن هادف وكمان هادف مايدري عنها ,,
انتهى الب [ 9 ] آرت



 

رد مع اقتباس
قديم 12-03-2014   #17



الصورة الرمزية الجوري
الجوري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2081
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : منذ 2 يوم (07:35 AM)
 المشاركات : 308,300 [ + ]
 التقييم :  303712
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

الأوسمة
وسام 18.000 موضوع فرسان الاسبوع بالمواضيع فرسان الاسبوع بالمشاركات وسام المئويه الثانيه 200,000 مشاركه وسام العطاء 
مجموع الأوسمة: 13

افتراضي رد: انآ بنت بس متخفية بثوب وشماغ



الب [ 10 ] آرت

"]وصلت سديم السياره ورجعت فلتهم مشي ,, وشافت البنات جنب الباب متوترين ومرتبكين ,,
سديم : شفيكم ؟ ليه ما دخلتوا ؟
دلع : الحقي الحقي مصيبه ,,
شوق : اهلنا متجمعين هنا
تولين : وخايفين ويبكوا .. شنو نسوي ؟
سديم بخوف : مدري مدري ,,
بعد دقايق من التفكير ..
شوق بصراخ : لقيتهااا
البنات بخوف : أششششششششششششششششش ,,
لما حسوا الباب بينفتح سحبوا شوق وتخبوا ورا البيت ,,
حنين بتفكير : كأني سمعت شي !! مافي أحد يمكن قطوه ( ودخلت )
شوق بصراخ : انآ قطوه ها ؟ قطو.. ( البنات سكروا فمها بقهر )
سديم : اخلصي شنو فكرتك ؟
شوق : اسمعوا .. سديم مو غرفتك فوقنا ؟
سديم وهي ترفع راسها : ايوا شفيها غرفتي ؟
شوق : تسلقي ع الشجرة ونطي لنافدة غرفتك وادخلي وجيبي اغراض تولين ودلع وارميهم وعلى طول روحي سريرك كأنك نايمه ,, وأنآ وتولين بنركب معاك وعلى طول بنروح غرفتي ,, ودلع ترجع فلتهم وبعد 10 دقايق من الخطة تتصل للبيت .. وتسأل عن وحده منآ وعن تولين ,, ولما يسالوها وين حنا .. تقول ان سديم نايمة من زمان ,, وتولين معاي ,, وانتي من زمان بغرفتك ,,
دلع : امم خطه مش بطاله ,,
تولين بخوف : انا موب ناطة من الشجرة اخاف
سديم : عادي الشجرة موب بعيده عن النافده ,, يلا بنات ,,
حطوا يدهم فوق بعض : 1 .. 2 .. 3 .. go
سديم بسرعه تسلقت الشجره ,, وقفت فوقها تستعد تنط للنافده
والبنات على اعاصبهم ..
غمضت عيونها ونطت ومسكت النافده ودخلت وأشرت للبنات يركبوا ,,
تولين طالعت بشوق وتسلقوا الشجره ,.. وقفوا يستعدوا ينطوآ ..
شوق طالعت بالنافده وابتسمت بحماس ونطت واشرت لتولين تنط وراهأ
تولين تنهدت تبعد الخوف عنها وطالعت بالنافده
شوق من بين اسنانها : يلا يا الغبيه ,, خلصينا ,,
تولين هزت راسها ونطت ,, لاكن .......
...........................................
بنفس البيت ,, لاكن بالصاله ,,
.............................................
نورة وموده هدئوا شوي ,,
الرجال يدورا بالشوارع الي بالحي ,,
الشباب قاعدين على جنب يفكروا ,,
معن : يعني وين راحوا ؟
سلمان : الله يحفضهم .,,
سطام ببرود : الحين انتو ليه خايفين ؟ مافي شي يخوف
سعود بقهر : انت اسكت احر ما عندنا ابرد ما عندك ,,
سطام سكت عنه ولعب بجواله ,,
خالد بتوتر : شباب ,, حاس ان بيصير شي قريب ,,
سعود : مثل شنو ؟
خالد بخوف : مدري حاس ان البنات فيهم شي .. او ساره بيصير لها شي .. او أحد منا .. مدري مدري الله يستر
سلمان : أهدأ خيو .. ان شاء الله مايصير الا الخير ,,
سعود : ان شاء الله احساسك مو في مكانه ,, والكل يرجع سالم
معن : انا بعد جاني ذا الاحساس ,,
خالد : تتوقع بيصير شي ؟
معن بتوتر : مدري
..................................
عند الوليد ..
.....................................
يتمشى بكورنيش الخبر ,,
تنهد بملل ,, ساره رغم عنادها الا انها كانت تسليه وتسد وقته ,, طلع جواله ودق على صديقه " بدر "
بدر : يا حيا الله هالصوت .. كيفك ولودي ؟
الوليد بضحكه : وجع شنو ذي ولودي ؟
بدر : تدليعك يا خي .. كيف المدام ,,
الوليد كتم ضحكته : بدر
بدر : تغآر ؟
الوليد : ههههه لآ تبيها خذها .. اساسا هي مثل غيرها ,, زجاره وبيجي يوم أبنتهي منها وبرميها وبدوسها وبخذ غيرها ,,
بدر : أي هين .. المهم كيفك ؟
الوليد : عآل العآل .. وأنت كيفك ؟
بدر : بخير ,, وينك احسك بمكان صجة !
الوليد : ايوا انا بالكورنيش تجي لي ؟
بدر : هههه لآ انآ بالرياض ,,
الوليد : شنو تسوي هناك ؟
بدر : ازور اهلي ..
الوليد : ليه ماقلت لي اجي معاك ..
بدر بسخريه : ليه عندك أهل تزورهم ؟
الوليد انجرح بس مابين : ايوا الرياض كل هلي .. الحين راكب سيارتي وعلى طول أجي لك ,,
بدر : طيب ,, باي
الوليد : باي ,,
ركب سيارته وتوجه للرياض ,,

بالكويت الشقيقة ,,
...............................
منسدح ع الكنب بالصالة ويتابع العربيه ,, ابتسم واخذ جواله ودق على حبيبه " سلمان "
جآه صوت سلمان المتحمس
سلمان بصراخ : هلاااااااااااااآ زين
زين بابتسامه: اهلين .. كيفك يا ولد الاخ ؟
سلمان بضحكة : تمآم يا حضرة العم .. وأنت كيفك ؟
زين بهدوء : بخير الحمد لله .. كيف السعودية ؟
سلمان : الحمد لله ,, تفتقدك هي وأهلهآ ,,
زين : تسلم لي والله .. ان شاء الله بكره ع السآعه 10 الصباح اكون عندكم
سلمآن بصراخ : والله ؟
الكل التفت له
زين بابتسامه : ايوا ,, يالله انا ابضهر الحين تامرني بشي ؟
سلمان : سلامتك ,,
زين : الله يسلمك ,, مع السلامه
سلمان : الله يسلمك ..
................................
زين ( العم الاصغر )
مرحبا انا زين ,, انسان هادىء وغامض بس صريح متشدد وينطبق علي المثل [ أتقوا شر الحليم أذآ غضب ] ,, أتميز بنضراتي الحآده والبارده بنفس الوقت ,, انا تاجر وجيت الكويت عشان افتح شركتي هنا ,, وتقريبا لي 3اشهر وانا هنا ,, وبكرة برجع البلد ,, عمري 28 سنه ,, وحياكم ,,
...................................
خالد : شفيه زين ؟
سعود : بيجي بكره
معن بابتسامه : حلو ,,


..................................
بالمستشفى ,,
.............................
مغمضة عيونها بتعب .. مزروع بيدها المغدي .. تنهدت بملل .. لو الوليد زي العالم والناس لكان ما ملت كذا .. اصلا لو فيه ذرة احساس كان ما رضا تتنوم .. غمضت عيونها وهي حاسه ان بيصير شي قريب ..
(( أحساس يراود معضم ابطآلنآ .. ومصدره مجهول .. ياترا ما هو ؟! ))
..........................................
عند الرباعي المجنون *_*
..........................................
تولين هزت راسها ونطت ,, لاكن ما وصلت للنافذه كانت بتطيح بس بقدرة قادر قدرت شوق تمسكها ,,
شوق بتعب : توتو انتي دوبببه ,,
تولين وهي تبكي : شوق اسحبيني بليييز ..
سديم وهي تطالعهم تذكرت ,,


[ سديم وهي واقفة : وججججججججع مانيب منطم .. ااااااااااا ( وكانت بتطيح بس مسكت حافة السطح )
دلع بخوف : سديييييييييييييييييييييييييم
البنات بخوف : سديييييييييييييييييييييم
سديم بخوف : يييييييييييييييمه ..
الرجال : انتبهههههههههههههههييييييي يا بنت ..يا عالم
سديم وهي شوي وبتطيح : اهههههههههههيء بنات ساعدوننننني انا خايفة
دلع وهي تمسكها : امسكيييييني ااااااااآ( ومسكوها البنات )
البنات : 1 .. 2 .. 3 .. يييييييييييييييلا ( وسحبوهم )
سديم وهي مغطية وجهها وترتجف : خلآص ؟
دلع والدموع بعينها : ايه خلاص يا المحششة .. ]

ابتسمت وساعدت شوق وسحبت تولين ,,
راحت تولين مع شوق الغرفه يمثلوا انهم نايمين ..
وسديم راحت سريرها تمثل انها نايمه ..
اما دلع رجعت البيت تتصل لفلة كايد ..
...........................................
داخل البيت ..
..........................................
ترنننننننننن << صوت التلفون المتطور *_^
نوره بتعب : الو ؟
دلع بصراخ : هلا خالتي وين تولين الحماره ؟
نوره أعتدلت بجلستها : دلللللع .. وينكم انتو وين بناتي ؟
دلع : انا بالبيت .. وسديم من زمان قالت لي بتنام .. وتولين البقره عند شوق ..
نوره بفرحه : صحيح .. يا موده بناتك بخييييير ..
سكرته وركضت الغرفه وشافت البنات نايمين .. ابتسمت ونزلت تخبر الجميع ..
كآيد : الله يهيدك يا مرة .. سنة تبكبكين عندي .. والحين يطلعون بالغرفة ان لله ..
نوره : وانآ شدراني .. ركبت الغرفة من شوي مو موجودين
طلعوا الكل ورجعوا بيوتهم .. والبنات ناموا جد ..
.........................................
يوم الاثنين ..
البنات كلهم ما راحوا المدرسة ,.
بالاضآفه لسديم المفصوله اسبوع .,
وسعود وسطام وخالد ما راحوا بعد ..
وسلمان كالعاده عاطل باطل (ر^^)
.................................
بغرفته البيضاء والسوداء ..
(( بلاك اند وايت )) ^^
.................................
قعد على صوت المنبه المزعج .. ضربه بنعس ورجع ينام .. رن منبه الجوال .. فتح عيونه بعصبية ورما الجوال على الجدار .. مسح وجهه بكفه وطالع بالساعه ( 9:15 ) .. رما راسه ع المخده وهو مغمض عين وحده ..
دخل عليه خآلد بحمآس : سلوم قوم يلا قوم باقي ع زين ساعة الا ربع ويجي .. ومشوارنا للمطار يلا قوم
سلمان وهو يتغطى ويرد ببطء شديييييييد ينرفز : أطلع وسكر البآب ورآك ..
خالد سحب الغطا : قوم وجع .. مو أنت الي كنت متحمس البارحه وتصارخ بفرحه ! ..
سلمان وهو يتثاوب ويفرك عينه : حرام مانمت الا الساعه 6:00 .. روح عنييي خالود ..
خالد وهو يجره : الحين انآ اسمي خالود ؟ .. استغفر الله ..
سلمان يمشي معاه بنعس وعينه مغمضه
وخالد طالع فيه بخبث ودخله الحمام ( وانتوا بكرامه ) وفتح الدش ورشه بالمويه البارده ..
سلمان بصراخ : يا حماااااااااااااااااااآر .. برد برد
خالد تفجر ضحك على شكله بالبجامه ويرتجف ويصارخ .. طلع من الغرفه وهو يضحك
علياء بابتسامه : دوم الضحكه ..
خالد باس راس امه : تدوم ايامك يا الغالية .. ليه مارحتي المدرسه ؟
علياء وهي تلبس العباء : لانو اليوم زين بيجي صح ؟ .. عشان كذا بنسوي غداء ببيت جدك وبنرتبه عشان نستقبله
خالد : آهآ .. يلا انا والشباب بنروح نجيبه
علياء : خلاص اجل وانا بخبر الحريم يسرعون .. تيتا تيييييتا يا تيتا وينك ؟
تيتا جت تركض : نعم مدام ؟
علياء : بسرعه وين الحلآ .؟
تيتا بخوف : مدام انا مافي سوي
علياء بعصبيه : ليه ان شاء الله ؟ ايش وراك ؟
تيتا : مدام .. هاذا شكولاته في حط بحلا .. ساره قبل مايروح في خلللص كلو .. وانا في ينسى يقول لانتي يجيب جديد
علياء بحزن : لو سارونه هنا كان ما مر يوم ما جابت جديد .. فديتها تحب ذا الحلا .. ( ونزلت دموعها ) ياريتك معاي يا بنتي .. اشتقت لك .. انتي تنامين وانتي مرتاحه ؟ انتي تاكلي كويس ؟ وانتي تتغطي عن البرد ؟ انتي تنامي بالبيت ولا بالشارع ؟ انتي عندنا بالشرقيه ؟ ( وارتفع صوت بكائها )
تيتا مسحت على ضهر علياء تواسيها .. حتى هي اشتاقت لساره لانها كانت مثل الاخت لهم
خالد ضم امه : خلاص يا يمه .. انآ متأكد ان ساره بخير
سلمان وهو نازل : وانا متأكد انها بترجع قريب .. صبحك الله بالخير يايمه ( وباس جبهتها ) اسف يمه مانقدر نتأخر زين بيجي بعد نص ساعه .. يلا خالد
خالد : يلا .. مع السلامه يمه
علياء تمسح دموعها : الله يسلمك يا الغالي .. انتبهوا لنفسكم يا اولادي
الاثنين : حاضر
...................................
بالرياض [ برج الفيصليه ]
...................................
بستار بكس .. قاعدين بوحده من الطآولآت ..
بدر : الرققققققققققققققققم يا حلللو .. دق علي ها ( وابتسم بجاذبيه ) ( التفت للوليد ) ولودي شفيك طفشان ومتضايق ؟
الوليد وهي يحرك فنجان القهوه التركيه بحزن : شقولك يا بدر ؟ أشتقت لأمي .. ولأختي حسنآء .. لأخوي حسان .. وللتوأم رنا وراني .. ( أبتسم بحزن ) اشتقت لشقاوتهم .. لصارخ امي علي من الصبح .. لأوآمر حسناء الي مآ تخلص . ولاخوي وصديقي وتوأمي وكل شي بدنيتي حسان ..
بدر : الله يرحمهم .. أصبر يا الوليد .. الصبر زين ..
الوليد بصوت مبحوح : لو صبرت بيرجعون ؟
بدر نزل راسه : طيب وساره ؟
الوليد : مدري .. انآ أحب ساره ولآ أحبها ..
بدر : انت طول عمرك متناقض يا الوليد .. حتى بحبك في سالب وموجب وتنافر وتجادب !
الوليد : كيف يعني متناقض ؟
بدر : يعني انت مليونير وتسوق سياره بنفسك ! .. شوي تحب ابوك وتشتاق له وشوي تتمنى له الموت ! .. ساره شوي تحبها وتعشقها وتخاف عليها من نسمة الهواء وشوي تكرهها وتعذبها وتحسبها مثلك بتتحمل .. يا الوليد ساره عاشت بين أهلها ماتعودت حياتها تكون كذا .. تعودت ع الدلع والرقه .. ماتعودت ع المشاكل والتعذيب والكفوف والضرب والقسوه والجوع والعطش والخوف !! ..
الوليد بقهر : خلها المغرورة تعيش الي عشته ..
بدر : شسوت لك ؟ هي الي صدمت سيارة اهلك ؟ هي الي حرقت بيتكم وانت صغير ؟ هي الي باعدتك عن طموحك ؟ هي الي باعدت عنك حبيبتك ؟ هي وهي وهي وهي .. والاجابه لآ .. بس انت مصر تعذبها .. تستخدم أسآليبك القاسية بجسمها .. تحب تشوف دموعها وتسمع رجائها وتوسلها .. تحب تشوفها ترتجف لما توقف قدامك .. تحب وتحب وتحب وعلى بالك بتحتمل .. باعدتها عن أهلهآ وخطفتها من الطريق وهي بحالها .. خليتها ترقص قدام اكثر من عشرين شاب ! .. عذبتها داخليا وخارجيا .. والأقذر تاركها وهي مريضة وجاي الرياض تتمشى وتروح عن نفسك
الوليد وهو قايم : انآ عآجبني كذا .. ولآ تتدخل بأمور ماتخصك .. وتراني متزوجها وساترنها .. اما انت كل شي عندك بالحرام ( وابتسم بسخريه ) مايندري كم ولد عندك الحين
بدر عصب وصرخ : نعم نعم .. اسم الله عليك يا العفيف يا الشريف .. اموآل شركتك كلها بالحرام .. شقق الدعآره بجده .. وكل ذا مؤدب الله يحفضك
الوليد بصراخ : يا حبيبي الشقق سكرتها من زمن جدتك .. وأموآل شركتي كلها بالحلال والبورصه .. بس كل ذا بسبب حرتك اني مليونير وانت لا .. ولاني ولد اغنياء وهوامير وانت ولد ( وبابتسامه سخرية ) فراش ..
بدر عطاه كف : تعديت حدودك يا قليل الادب .. الفراش الي تتكلم عنه اشرف منك .. وساترنا وحافضنا .. وفلوسنا كلها تجي من تعبه .. وانت أبوك كل يوم مع وحده وفلوسكم من القمار والخمر و .... ( حصل ككككف قوي من الوليد )
الوليد بصراخ : انت الي تعديت حدودك يا قليل الادب .. انآ اعرف كيف اربيك يا عديم التربية .. دواك عندي ( ورما 100 ريال ع الطاوله وطلع )
بدر طالع بالوليد وهو يطلع وكشر بقهر .. حول نضراته للناس المستغربين والخايفين عطاهم نضرة ارعبتهم (ورما 200 ريال وطلع )
..................................

بالسماء *_*
.....................................
المضيفة تمر على الكراسي عشان تخبر المسافرين يربطوا الاحزمه ..
سكر زين الحزام بهدوء وطالع ساعته 10:30 .. تأخر نص ساعه عن موعد الوصول .. طالع بالنافده وشاف مطآر الملك فهد .. والانوار الوردية الصغيره بالارض .. أبتسم بشوق لبلده ومسقط رأسه ..
ثواني والطآئره استقرت بأرض السعوديه ..
طلع لابه من الدرج الي فوق الكراسي .. وجر شنطة اليد الصغيره ونزل من الطائره .. اول مآ نزل طار شعره من نسمات الصباح الدافية .. ابتسم وباعد شعره عن عينه .. ولبس نضارته البنيه .. دخل المطار .. وقف عن السير ينتضر توصل شنطته .. ولحسن حضه وصلت ثالث وحده .. سحبها بهدوء ومشى بين الناس .. طلع للساحه الخارجيه وجاه هواء المكيف البارد .. وكل عاده طار شعره ..
........................
بنفس المطار بس بجهة ثانيه ..
..........................
سعود وهو يطالع ساعته: تأخر .. مفروض يوصل من ساعه ..
خالد : ياخي ما سمعت يقولون ان الرحلة تأخرت ..
سلمان : جا ..
ابتسم لهم زين بهدوء وتقدم لهم وصافحهم ..
خالد : الله يا العم صاير كشخه ..
زين : تسلم يا خآلد ..
سعود : ياربي انا بموت من رسمياتك ذي ..
زين : ههه ليه ؟
خالد : جد يا زين انت صاير ممل .. تعبنا حالنا وجلسنا من الصبح وبعدها تصير ممل كذا ؟
زين يضربه على راسه بخفه : ايا قليل الادب .. انا زين ؟ .. ماتعرف تقول عمي زين ؟
سلمان : من كبرك عاد .. انت أكبر مني ب ( سنتين ) ومن سعود ب (7 سنين ) ومن خالد ب( 8 سنين )
سعود : بصراحه يا عم زين انت شايب كبير في السن يعني ..
زين بملل : خلصوني وين سيارتكم ؟ ابي ارجع البيت وانام
خالد : ههه تعآل هاذي السياره ..
............................
بالمستشفى ..
..........................
(( سامي .. هادف .. هشام ))
جالسين بوحده من الغرف الفاضيه ..
هادف : لآ بس المريض الي بغرفه " 19 " يقولوا مات اليوم
سامي : انا بعد سمعت ..
هشام : كذب .. هاذا المريض انا اعآلجه وهو بخير .. !
هادف : غريبه والله ..
هشام : هادف .. ذا الي اسمه بندر يزعجك بشي ؟
هادف : لا بس يحب يستفزني ..
سامي بقهر : ياربي يقهرني ذا المخلوق ..
هادف وهشام : هههههههه ..
رن جوال هادف بنغمة نوكيا الممله
[ على فكره هادف لما توضف شرى له جوال جديد ^_^ ]
هادف : هلا بالغاليه ..
علياء : هلآ يمه .. عمك زين بيجي الحين .. تقدر تستأذن وتجي ؟
هادف وهو يطالع ساعته : مدري الحين الساعه [ 11:2 ] أعتقد ماعندي مرضى الا الساعه [1:00] يعني بجي بس برجع بسرعه ..
علياء : أي يا ولدي عادي .. بس المهم تكون موجود ..
هادف : حاضر من عيوني .. أوآمر ثانيه ؟
علياء : سلامتك .. مع السلامه ..
هادف : الله يسلمك .. عن اذنكم شباب انا بطلع الحين لازم ارجع البيت
سامي : طيب ..
هشام : انتبه لنفسك ..
هادف : فمان الله
الاثنين : فمان الكريم ..
لما طلع هادف ..
هشام : شفت غرفه " 10 " بالقسم العام ؟
سامي : أي شفيها ؟
هشام : في بنت اسمها " ساره " تخبل تعال معاي نشوفها ..
سامي بحماس : يلا ..
*
*
,.. عند هادف ..,
وصل عند الريسبشين ..
هادف : د \ ليلى انا أبي اطلع دوري لي من يغطي مكاني
د\ ليلى : مافي أحد ..
هادف بتفكير : امم طيب .. بندر ايوا د\ بنددددر ..
د\ ليلى : د\ بندر اليوم مو مداوم
هادف : عادي اتصلي عليه ..
د\ ليلى : طيب
ابتسم هادف بانتصار وركب سيارته متوجه لفلة جده ..
...........................
ببيت كآيد ..
........................
نوره بصراخ يهز البيت : بنات جرحتوا حلقي قومموا وجع ..
حنين بنعس : ماما ليه تصارخين ؟
نوره بعصبيه جرت حنين للحمام : قومي تروشي بنروح بيت جدك يا مال الوجع .. كفاية غايبة عن المدرسه
حنين وهي ترجع سريرها : مآمآ مابي اروح بيت جدي كلهم عجايز وروز سافرت أمريكا لبيت جدها .. اتريكيني وروحي ..
نوره طفت الانوار وطلعت بقهر لغرفة شوق .. شافت شوق قاعده تتعطر وتعدل شعرها ابتسمت بحب : فديتك يا شوق .. يارب يرزقك بولد الحلال الي يسعدك ..
شوق بخجل : آمين ..
نوره : أي انتي الي تبردي القلب .. مو المجانين خواتك سديم وحنين ..
شوق : هههه اصبري عليهم شوي وبيقومون ..
.................
كآنت شواقه لآبسه ثوب وردي مخطط بابيض قصير للركبه وسيور وعند الصدر في زم بس مغطية كتوفها بجاكيت ابيض خفيف للصدر .. وشعرها رافعته ذيل الحصان ومسوية فيه حركة مثل الورده .. وحاطه قلوس وردي خفيف وكحل ..
................
قامت سديم على صوت صراخ امهآ .. فركت عيونها بنعس ودخلت الحمام تتروش خلصت وطلعت فتحت دولابها تطالع فيه شنو تلبس ؟ .. طلعت لها تيشيرت طويل للفخد لونه رمادي وفيه بالوسط دب باندا لابس فيونكة فيها جمجمة صغيره وعلى جنب فيه قلوب حمراء وسوداء فيهم جماجم .. وجينز ازرق قصير لنص الساق وبالاطراف محدد باحمر .. وشعرها رفتعه ببنسات ونزلت لها خصل بشكل عشوائي .. ولبست على يدها منديل احمر صغير فيه زخارف بالابيض .. وعلى رقبتها عقد ضيق لونه احمر مخملي .. وحطت لها قلوس احمر وكحل ..
................................
بفلة عبد الرحمن
....................................
قعدت دلع من النوم ابتسمت بحماس .. مدام سديم مفصولة اسبوع هي بعد بتغيب معاها .. قامت تروشت ولبست بلوزه خضراء فاتحه فيها نجوم بالاخضر الغامق وسيور طويلة للركبه .. ولبست تحته برمودا للنص الساق لونه اخضر زيتي .. وحطت بشعرها جل ورفعته على جنب بفيونكه خضراء ..
..............................
اما تولين فلبست مثل توأمهآ شوق .. ولانهم نفس الجسم والطول بس البشرة غير .. شوق بيضاء .. وتولين سمرونه شوي .. بس صايرين مثل التوأم ^^
................................
وسوزان لبست ثوب أسود للركبه واقف ع الصدر ومن ورا علامة أكس .. وكثفت الكحل ولبست عدسات رصاصية .. وجزمة طويلة لنص الساق .. وشعرها جعدته وتركت الخصل الي عند خدها سايحه ..
(( غريب بس حلو !! ))
..................................
..


بفلة الجد ..
.....................................
الكل متجمع بالطاولات الي بجنب البركه ..
البنات بجهة ..
والشباب وبجهة ..
والرجال بجهة ..
والحريم بجهة ..
بس كلهم يطلوا ع الممر الرئيسي والبوابة الرئيسية ..
سديم : ياي حماس أبي اشوف عممممي بسرعه ..
شوق : انا بعد متحمسه ..
تولين وهي تشرب البيبسي : عادي الي يسمعكم يقول هاجر من سنين !! مو من 3 أشهر !!
دلع : الي هو .. في كل الاحوال غالي علينا وأشتقنآ له ..
دخلوا الشباب ويتقدمهم العم الي يمشي بهدوء وثقه ..
شوق بصراخ : عمممممممي
العم فتح يده لدلوعته شوق ..
شوق ضمت عمهآ بشوق .. جد أشتآقت لأقرب شخص لها بذي ال 3 الاشهر
شوق : عمو أشتقت لك ..
زين بأبتسآمه : وأنآ بعد أشتقت لك يا الدبه ..
شوق ابتسمت بخجل
سديم باعدتهآ بدفاشه وصرخت بصوت خشن : الله حيو .. مآبغينا تتنازل وتجي ( وضربت كفها بكفه )
زين : لآ أنآ مآأقدر ع الرجوله .. ( وجر خدهآ ) أنتي متى بتصيري نآعمه ؟
سديم وهي رايحه : اذا تخليت عن هدوئك الي يقهر
زين أبتسم ..
تولين ودلع بصوت وآحد : عمو أشتقنا لك
زين : انآ بعد أشتقت لكم ..
سطام بصراخ : الله الله الله .. مآأقدر انآ على الي يتخلى عن الثوب السعودي ويلبس الامآرآتي ..
زين بهدوء: هههه .. لآبس تدري يعني لآزم ألبس مثلهم .. ( وغمز له ) وأنت عآرف كل شي يلبق علي
سطام ضمه : أحلى ياعمي الوآثق ..
زين : ههه يلا أنآ أستأذن بروح لمقلط الرجاجيل أسلم عليهم وراجع لكم ..
خالد : لآحبيبي انت صرت رجال أقعد معآهم ..
زين : حرام عليك صحيح اني رجال بس بعدي بال 28 .. وبعدين كل الي هناك شياب
سلمان : انتبه لآيسمعك جدي ويسويك شاورما ..
زين أبتسم بهدوء وراح عنهم ..
دخل هادف وحامل بيده البالطوا الابيض وعلى راسه كآب أسود ولابس قميص رصاصي فيه زخارف بالاورنج وبنطلون أسود .. جد طللع شكله ابو الخوقاق .. << حتى انآ خقيت ^_* ..
سلم على الكل ودخل عند الرجال ..
هادف : المجلسسسس منور ..
زين وهو يسلم عليه : منور بأصحآبه .. كيفك يا الدكتور هادف ؟
هادف ضرب كفه بكف عمه : بخير يآ حضرة التاجر زين ..
زين أبتسم له وطلعوا للشباب ..
قعدوا كلهم مع بعض ..
سطام حس بدوار براسه .. تذكر انه الصباح ما أخذ شي يريحه .. حس الدنيا فيها ضباب وجسمه يألمه وبارد وحآر بنفس الوقت .. وعيونه تدمع ..
سطام بتعب : ع..ن اذنك.,,كم لحض........ه
الشباب : أذنك معك ..
زين بأستغرآب : علآمه سطآم ؟
هادف : بصرآحه صاير غريب .. !
سعود : ياعمي أحنآ شاكين انه مدمن
خآلد : الآ مو شاكين متأكدين 100 %
زين : معقوله ؟
معن : ياعمي انت شوف شكله وعيونه الشاحبه الي تحتها لون بنفسجي وشفايفه كل شي فيه يثبت انه مدمن .. ومو أي مدمن الآ مدمن من زمان ماشي بذا الطريق ..
زين قآم عنهم ولحق سطآم .. ركب غرفة سطام
[ كل وآحد من الشباب والبنات اله غرفه ببيت جده ]
شاف سطآم يفتح الدروج بجنون وهو يبكي .. نزل تحت التسريحه وطلع كيس صغير أسود وطلع منه كبسولات صغيره .. طآلع وحده ودخلها بفمه بسرعه وشرب البيبسي الي على التسريحه ..
[ **.. سطآم ..** ]
سند راسه ع التسريحه وغمض عيونه .. كبسوله وحده مآ تفيد !! .. تنهد بتعب وسمع صوت الباب يتسكر التفت حوله مفزوع وشاف عمه يطآلع فيه ومتسند ع الجدار .. أرتجف بخوف وتسند ع التسريحه وهو مثبت نضراته بنضرات عمه الصارمه ..
زين بهدوء : أنت مدمن صح ؟
سطآم مآزآل خآيف وأطرافه منشله ..
زين : ليه مشيت بذا الطريق يا سطآم ؟
سطآم : .........................
زين : ليه ساكت ؟
قرب منه وجلس في وجهه وثبت عيونه البارده وبنفس الوقت الحآده بعيون سطآم الخآيفه ومسك ذقنه : جآوبني ليه مشيت بذا الطريق ؟
سطآم بلع ريقه : لاني لاني .. ( نزلت دموعه ) مدري مدري ( حضن عمه هو يتكلم بهستيريه ) مابي حبوب مابي أببببببر مابي بودره مابي مابي .. أبي ابي راسي راسي يعورني اي ..
زين تباعد عنه بهدوء .. رفع يده وعطآ سطآم كف .. وتوجه للباب : أتمنى تنسى الي صار وتنزل هاذا اذا ماكنت تبي تنفضح بالعائله ! .. بنتضارك ..
سطام أنصدم من ألي صار .. طآلع بعمه الي أختفى .. قآم يجر خطوآته للحمآم غسل وجهه أكثر من مره وطلع بدل ثوبه لقميص أحمر وجينز أسود .. وشعره تركه مموج ونزل بتعب .. شاف البنات ينقلون صحون الرز من المطبخ لمقلط الرجآجيل ومقلط الحريم .. والخدآمآت ينقلون صواني الفواكه .. وحنين تركض بعلب البيبسي والكولا ..
تنحنح بصوته المبحوح ..
سديم بصراخ : اوه سطوم يتنحنح والله وصرت رجال يا ولد العم ..
سطآم طنشها ودخل للرجال ..
سديم طالعته بأستغراب مو من عادته يطنشها اذا قهرته .. هزت راسها بحيره وراحت للحريم ..
دخل سطآم وطآلع بعمه الي يتكلم مع الرجال .. شافه مطنشه مع انه عآرف انه شافه .. جلس على جنب بصمت ..
.......................................
عند سارونه ..
................................................
كآنت قاعده تقرأ قرآن بصوته النآعم .. شعرها منسدل على كتفهآ .. جد شكلها كآن بيبي ..
جا لها الوليد وتنحنح حتى لايخرعها ..
ساره : هلآ الوليد ..
الوليد بأبتسامه حط الورد الاحمر تحتها : كيفك الحين ؟
ساره بهدوء : الحمد لله أحسن بكثير ..
الوليد بهدوء : ساره .. انآ بسمح لك بشي بس مآرآح نطول أوكي يعني خمس دقايق بس طيب ؟
ساره بأستغرآب : شنو ؟
الوليد : انآ عرفت ان اخوك هآدف يشتغل بذا المستشفى
ساره بصراخ : قول والله ؟
الوليد : والله ..
ساره باست يده والدموع بعينها : يرحم امك الوليد ابي اشوفه بس نضرة من بعيييد مو لازم أكلمه ..
الوليد رفع شعرها عن وجهها : أوكي بخليك تبقي معاه خمس دقايق طيب ؟
ساره : اوككي طططيب حاضر .. متى أشوفه ؟
الوليد طلع جواله وأتصل لهادف : أنتي الحين كلميه ..
ساره هزت راسها بفرحه

عند بدر ..
....................................
قاعد بغرفته الي بالرياض ..
طلع أهم أسرار شركة الوليد .. بذي الاوراق يقدر يحطم الوليد قطعه قطعه ضحك ضحكه شيطانيه وهو يتوعد بالوليد
...............................
في مقلط الرجال ..
..............................
صمت .. الكل ياكل بهدوء ..
قطع عليهم صمتهم نغمة هادف الممله ..
رفعه هادف وأبتسم : هلآ جراح ..
جرآح : أهلين شحالك هادف ؟
هادف : بخير وانت كيفك حبيبي ؟
جراح : تمآم .. ها كيف الشغل ؟
هادف : تمام حلو وحماسي بنفس الوقت هههه ..
جراح : ههه .. يلا ان شاء الله باجر الخميس نازل عندكم .. أتوقع بتستقبلني بالرياض صح ؟
هادف : جدددددددددددددددد .. فرحتنننني يا جراح .. أكيد من الفججر رايح الرياض .. بس ليه بتنزل بالرياض مو بالشرقيه ؟
جراح : مافي الا بالرياض .. وأنت مابتقصر بتيي لي ههههه
هادف : هههه حبيبي ولله أكيييد جاي لك ..
جراح : على فكره هادف خطبت بنت عمي الي أحبها ..
هادف : مبروك وربي فرحتني ..
جراح : يالله حبيبي أمآيه تباني أروح معاها السوق .. فمان الله ..
هادف : فمان الكريم ..
سكر جواله وهو يبتسم ..
سعود : هاذا صديقك الاماراتي ؟
هادف : أيوا .. بكري بجي وبعرفكم عليه ..
الشباب ابتسموا ..
رن جوال هادف مره ثانيه ..
الجد : اقول هادف شنو ذي النغمه .. غيرها تارها فقعت راسي ..
هادف : ههههههههههههههههه .. طيب .. ألو ؟
ساره : أحم .. هادف ؟
هادف بأستغراب : أيوا نعم .. مين معاي .؟
ساره وهي تبكي : مآعرفتني ؟
هادف بصارخ : ساره
الكل ألتفت له ..
الوليد سحب الجوال : أسمع هادف انا زوج ساره تعال المستشفى بسرعه اذا تبي تشوفها .. ولآتآخذ معك أحد فآهم ؟
هادف هز راسه وسكرالجوال وقام يرككض ..
ابو سلمان ( فهد ) : هادف هاذي ساره ؟
هادف بكذب : لآلآلآ مو هي انآ أشتقت لها وعلى بالي هي .. هاذي دكتوره بالمستشفى
سكت ابو سلمان بحزن .. وطلع هادف يركض ..
ركب سيارته وتوجه للطريق الرئيسي حق يروح المستشفى
[ وهل سيلتقي الأحبه ؟ ]
......................................
عند البنات ..
الرباعي المجنون *_*
.......................................
قاعدين بنهاية المقلط ..
سديم : شوفوا مالنا الا نخيلها مثل الصدفه ..
شوق : أيوا نخليها تجي وهو يشوفها وبس ..
تولين : طيب كيف نخليه يشوفها ؟
دلع : أأأأم نراويها البيت ونخليها تدخل غرفته .. ونخلي زين يدخل ويشوفها وهي أكيد بتنحرج وبتطلع ..
سديم بحماس : ياي وناسه .. أجل خل نقوم نتصل لها هي وأختهآ ..
البنات هزو راسهم بحماس وقاموا يتصلوا لهم ..
....................................
نزل من سيارته متوجه لبوابة المستشفى ..
بهمس: يلا أطلق عليه ..
: طيب طيب ( وضغط على زناد المسدس وأنطلقت الرصاصة )
ألتفت هآدف حوله .. وشاف شي متجه له .. تجمد مكآنه .. دخلت الرصاصه وأستقرت بقلبه .. وطآح على ألأرض وهو يتلوى من الام ..
[ مثل العصفور الصغير .. هآدف ]

&
&
أنتهى الب [ 10 ] آرت ..


 

رد مع اقتباس
قديم 12-03-2014   #18



الصورة الرمزية الجوري
الجوري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2081
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : منذ 2 يوم (07:35 AM)
 المشاركات : 308,300 [ + ]
 التقييم :  303712
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

الأوسمة
وسام 18.000 موضوع فرسان الاسبوع بالمواضيع فرسان الاسبوع بالمشاركات وسام المئويه الثانيه 200,000 مشاركه وسام العطاء 
مجموع الأوسمة: 13

افتراضي رد: انآ بنت بس متخفية بثوب وشماغ



الب [ 11 ] آرت

ألتفت هآدف حوله .. وشاف شي متجه له .. تجمد مكآنه .. دخلت الرصاصه وأستقرت بقلبه .. وطآح على ألأرض وهو يتلوى من الام ..
[ مثل العصفور الصغير .. هآدف ]
.......................................
عند ساره ..
.....................................
حاسه ان بيصير شي .. من سمعت صوت الرصاصه صرخت .. : هذا هادف هادف ..
الوليد مسكها : شفيك ساره ؟
ساره بصياح : صدقني حآسه هادف فيه شي ..
الوليد : أهدئي وأنآ بنزل أشوف ..
ساره هزت راسها بخوف ..
نزل على طول تحت وشاف في تجمع كبير عند الباب .. طلع وباعد الناس .. وشاف هادف على الارض والدم يطلع من صدره .. غمض عيونه يبعد صورة المنضر عن عينه .. فتح عينه وشاف الدكتور يغطي وجه هادف بمفرش أبيض : الدكتور هآدف مآت .. ادعوا له بالرحمه ..
انصدم الوليد .. هادف هادف أخو ساره مآت ؟!! غمض عيونه بتعب .. وركب لساره ..
ساره : ها وشو ؟
الوليد سحب ساره ولبسها عباتها وغطا وجهها بالشيله .. وهي مستغربة وسحبها وطلع معاها من الباب الخلفي ..
...............................
عندهآ ,,
رن جوالها ورفعته : هآ شو صار ؟
: تم يا أنسة غرام .. أتلنآ الصبي ..
غرام بضحكه شيطانيه : برافو عليك يلا تعا بسرعة مشان ماحد بيكشفك ..
: أوكي ..
سكرت التلفون وأخذت زجارتهآ وحطتها بفمها .. أبتسمت أبتسامه جانبيه ونزلت دموعها : بحبك يا هادف مشان هيك أتلتك لاني بغار عليك من عبير .. بحبك بحبك بحببببببببببببببببببببببببببببببببك .. ( وغطت وجهها وبكت وهي تصرخ بهستيريه )
.........................................
عند الرباعي المجنون *_*
.............................................
سديم : مآلنا الا نخليها مثل الصدفه ..
شوق : أيوآ ويعجب فيها ويتزوجهآ ..
تولين : طيب كيف نخليه يشوفها ؟
دلع : أممممم نراويها البيت وندخلها غرفته .. ونخليه يدخل الغرفه ويشوفها وهي بتنحرج وبتطلع وكذا يعني ..
سديم بحماس : صار يلا خل نروح نتصل لها هي وأختهآ
البنات بحماس : يلا ..
.............................................
عند الحريم ..
..............................................
نوره : لا أحس لو تصبغوها أحمر وسكري تصير الغرفه أحلى ..
موده : أيوآ والستاير والصوفا نفس الشكل ..
علياء : أي والله بيصير حلو .. وخاصة اذا كان مخملي ..
نوره : أيوا انا صديقتي سوت بيتها كذا .. أبخليها تجيب كتلوجات وتشوفي الشكل الي يعجبك
علياء أبتسمت لهآ ..
موده : هي وينها أرضكم الجديده ؟
علياء : بحي ( ... )
نوره : اوه بعيييد مره ..
علياء : أيوا .. حآسة في شي بأولآدي .. فيه واحد منهم فيه شي .. يمه حنين روحي شوفي أولآدي كلهم بالمقلط ؟
حنين : تيب ( بعد دقايق ) خالتو كلهم موجودين ماعدا هادف ..
علياء بصراخ : هادف او ساره فيهم شي .. ياربي حاسه في شي والله حاسه
موده : هدي هدي يا علياء .. ان شاء الله بخير وأولادك بخير لاتخافي عليهم ..
نوره : حنين ماما جيبي لخالتك علياء مويه ..
حنين بملل : حاضر .. ( وبهمس ) انا الغبية الي لحقتهم وجيت ولا هدول ناس ما يستاهلوا ..
.................................
بسيارة الوليد ..
.................................
(( .. صمت .. هدوء .. ))
ساره بخوف : الوليد وين هادف ؟
الوليد يزيد السرعه ..
ساره بخوف : يمه الوليييييييييييييد خلآص حرام عليك ..
الوليد وصلها بيت أهلهآ : أنزللللللللللي بسرعه مآبي اشوف وجهك
ساره : الوليد شفيك ؟
الوليد : قللللللت لك أنزلي ..
ساره بعناد : ماآبي ..
الوليد : تحملللللي الي بيصير لك ..
وزاد السرعه حتى سمعوا صوت الجرس يعلن ان السرعه جنونيه ..
ساره بصياح : حرام عليك يا الوليد .. شفيك شصاير ؟
الوليد : أنطممممممممممممي ..
ساره مسكت المقعد بخوف : اهىء الوليد يا المجنون بنموت ..
الوليد بصراخ : أحححححسن مانبي نعيش بذي الدنيا القاسيه ..<~ وهآذآ يبين لنآ أنه يحبهآ ويموت فيهآ ولآ يبيهآ تكتشف موت أخوهآ ..
ساره طآلعته بأستغراب .. ثم طالعت بالنافده الاماميه .. وشافت شاحنه جاية بوجهم .. صرخت بخوف : الوليييييييييييييييييييييييييييد أنتبه
الوليد زاد السرعه .. حتى وصلت لنهاية العداد .. وصوت الجرس يرتفع .. معلنا أن [ الموت حآن ]
طااااااااااااااااااااااااآ اااااخ ..
.......................................
عند الرجال ..
......................................
زين : هههههههه .. والله مسخره ..
سعود : ههههههه وأبوهآ بعد ..
رن جول سلمان بموسيقى هيب هوب ..
خالد : يوه سلوم شنو ذا الازعاج ؟
سلمان : ههههه ويا حبي له من أزعآج .. ألو ؟
: سلمان اخو الدكتور هادف ؟
سلمان : أيوا .. من معاي ؟
: أخوي أخوك هادف عطآك عمره ..
سلمان بصراخ : وشو ؟
: لو سمحت ممكن تجي أنت والأهل تستلموا الجثة ؟
سلمان بصياح : جثثثثثثة وشو ؟ وكيييييف مات ؟ ومتتتتى ؟
الكل ألتفت له بخوف ..
: جثة هادف ! .. بسبب رصاصه .. من ساعه .. ( وسكر التلفون )
سلمان بصراخ : هادف ما ات ..
خالد بصراخ : كذاب والله كذاب مامات مامات..
فهد بصراخ: مات ؟ هادف ! كيف ؟ متى ؟ شلون ؟
الجد : هادف مات ؟ أنت متأكد ؟
سلمان حضن جده : ايوا ايوا ..
وعرف الكل بالخبر وتحول البيت الى عزا .. الكل يبكي ويصارخ ..
.....................................
عند الحريم ..
.......................................
علياء وهي تبكي : ولدددددي ابي ولدددي ابي اشوفه لاتدفنوه لا تاخذوه مني بعده صغير بعده صغير ابي أفرح فيه ..
نوره وهي تبكي : خلاص يا علياء ادعي له بالرحمه أدعي له ..
سديم بحزن : حرام بعده صغير ..
شوق : أدعي له بالرحمه يا سديم وهاذا امر ربي
دلع ببكي : الله يرحمه .. فقدنا ساره والحين هادف .. والدور جاي للباقي ..
تولين بحزن : خلاص دلو .. هاذا امر الله وحنا ما بنعترض عليه .. وكلنا ماشيين بذا الطريق ..
...................................
الساعه 8:00 الليل
الحريم والرجال على حآلهم .. الجيران يزوروهم ويعزوهم ويطلعوا بحزن على حال علياء والكل بدأ يتكلم على ساره بسوء والبنات يردون عليهم بقهر ..

................................
بالطريق السريع ..
..............................
السياره منقلبه بنص الشارع .. الناس يمرون ويمشون بلا مبالاه .. ولان الطريق بعيد عن البيوت فما تمر الشرطه كثير ..
فتحت عيونها بألم .. مسحت الدم من على جبينها .. ألتفت حولها وشافت الوليد طايح والدم ينزل من راسه بسرعه طلعت مناديل ومسحت جبينه ونادته بنعومه : الوليد الوليد ؟ الوليييييد
الوليد فتح عيونه ببطء وشاف ساره تمسح على شعره وتبكي .. مد يده ومسح دموعهآ : مآ......بي أش.........وف دم............وع....ك وأن.....آ ح..............ي
[ مآبي أشوف دموعك وأنآ حي ]
ساره باست جبينه : خفت أنك تموت
الوليد : ساره أكرهك ودي أقطعك أذا شفتك شفقانه علي .. أنآ مآ أحبك ويآليتني مت ولآ شفت وجهك ..
ساره طآلعته بأستغراب وقامت عنه بكره وطلعت من السياره تمشي بالشارع ..
الوليد قام بتعب ولحقها وجرها من يدهآ : يا مجنونه هاذا طريق سرييع مو حوش بيتكم ..
ساره باعدته ومشت عنه ..
الوليد سحبها ومشا معاها .. وهي أسستسلمت ومشت معآه ..
................................
فتح عيونه وشاف شي مغطى على وجهه وأصوآت الناس حوله .. وريحة المعقمات ملت المكان .. حاول يحرك يده بس حس بألم في صدره ضغط على أسنآنه وهو يحآول يتذكر الي صار .. تذكر ان رصاصة دخلت صدره .. غمض عيونه بتعب وشال الغطا عن وجهه وأعتدل بجلسته وهو يعدل شعره ..
دخلت ممرضة وهي تدندن وبيدها صينيه فيها أبر وأدويه .. من شافت هادف يعدل شعره طآحت من عندها الصينيه وطاحت على الارض مغمآ عليها ..
دخل هشام وسامي ومعاهم بندر الي تأثر وأنصدموا لما شافوا هادف يطالع فيهم وهو رافع حاجب ..
رجعوا على ورا بخوف ..
هادف : علآمكم ؟
سامي : أنت ما مت ؟
هادف : ليه أموت ؟
هشام : أحللف أنك حي ؟
هادف بأستغراب : شفيييكم وجع .؟ موت !! ليه أموت شصار ؟
بندر : أنتشر خبر وفآتك ..
هادف : أفآ .. ااااااااااااي .. ( وقعد ع الارض يتلوى )
سامي سدحه ع السرير : هاذي الرصاصه تتحرك .. ( رفع التلفون المعلق ع الجدار ) د \ ليلى .. جهزي لي غرفة العمليات بسرعه ..
هادف بتعب : بتطول العمليه ؟
سامي وهو يلبس ملابس العمليه : لآ ان شاء الله ساعتين او ثلاث .. أسترخي هادف .. ان شاء الله خير .. وأنآ متأكد انهآ بتنجح لانك لحد الحين حي الحمد لله يعني مالمست القلب ..
هادف غمض عيونه وعرق جبينه بألم : طيب سامي قول لريسبشين لايخبروا أهلي اني حي
سامي : أوكي .. ريلاكس
هشام : أجل حنا بنطلع نشوفك عند غرفة العمليات ..
سامي هز راسه بتوتر .. وجو الممرضات ينقلون سرير هادف من غرفة الموتى الى غرفة العمليات ..
.........................................
انتهى اليوم الحزين ..
الكل رجع بيته .. والنوم جافاهم ..
الرجال للحين ما راحوا المستشفى لانهم خايفين يروحوا..
ويشوفوا وجهه وينهاروا ..
اتفقوا الحريم والبنات يجتمعوا ببيت الجد الساعه 2:00 الضهر ..
...............................................
عند سوزي .. أوبس سوزان *_*
..............................................
فتحت لابتوبها ودخلت النت تدور عن معلومات عشان المدرسه
شوي وتشوف نافدة محادثه تطلع لها .. أستغربت هي مادخلت المسن !! تذكرت ان لابها يدخل المسن تلقائي .. كانت المحادثه مع ( الامبرآطور )
غروب الشمس : خير ؟
الامبراطور : لآ الاخلآق زفت !
غروب الشمس : أخوي انآ مو من النوع الي يكلمون الشباب .. خلآص يا أنت تسوي لي بلوك ودليت يآ أنآ ..
الامبراطور : أنتي بتسوي بلوك ودليت بس مو لي .. لنفسك ..
غروب الشمس : !!!!!
الامبراطور : أنتي ليه كذا ؟ ليه منعزلة عن الناس ؟ المسن ماتدخلي الا مرة بالسنه ! وكلامك قليل وغامض !
غروب الشمس : ولآ شي ..
الامبراطور : شصار لك من 4 سنين ؟
غروب الشمس : وأنت شدخلك ؟!!
الامبراطور : مجرد اني ابي أطلعك من قوقعتك القاسية ..
غروب الشمس : شكرا أدل باب قوقعتي الي تتكلم عنها .. ( وسجلت خروجها )
سكرت لابها بقوه .. حتى المعلومات الي تبيها ما طلعتها .. تأفأفت بملل من هالكائن الي من تدخل يكلمها ..
: بس يا سوسو على الاقل في من يهتم فيك .. في من يحس بلي داخلك .. في من يسأل عنك .. في من ينتضرك .. ليه تتضايقي ؟
سوزان تكلم نفسها بحزن : بس انآ غير .. انآ أيمو .. انآ مو بنت .. أنآ أقرف .. شوفي شعري كيف ! شوفي شكلي المقزز ..
: انتي مو غير مو غير .. شكلك تقدري تغيريه .. تقدري تروحي المشغل وتقصي شعرك وتسويه حلو .. وتصبغيه بلون فاتح وناعم .. ملابسك تغيريها من لونها الكئيب الى لون حيوي مثل الزهري او الاورنج .. وأنك مو بنت .. يمكن دواك عند الامبراطور !!
سوزان غطت راسها بالمخده : خلاص اسكتتتتتي .. انآ عاجبني شكلللللي كذا .. شعري وجسمي وملابسي وكل شي فيني عاجبني .. مابي أغير فيني شي ..
: بتندمي يا سوزان ..
سوزان : قلت لللللك أسكتتتتتي أسكتتتتتتي
دخلت لها حنين وحلست جنبها : سوزي
سوزان بحنان : نعم حبيبتي ؟
حنين : ياي وأخيرا تكلمتي مثل العالم والناس !
سوزان بحده : وجججع شتبي ؟
حنين : أبي أقص شعري ايمو مثلك .. وابي أصبغه بنفسجي وأحمر ..
سوزان طالعتها بخبث : ولآ يهمك .. وين أمك وخوآتك ؟
حنين : أمي راحت بيت جدي .. وخواتي مع دلع وتولين نص ساعه وبيروحوا ..
سوزان طلعت مقص وأبتسمت بخبث وبدأت تقص شعر حنين .. وقصرته لرقبتها وسوته أيمو .. وراحت الحمام وطلعت صبغة حمراء وسوداء وبدأت تصبغ شعر حنين ..
حنين : هي سوزي .. من وين لك الصبغة ؟
سوزان : هاذي عندي من شهر .. صبغت شعري بشوي منها .. وتركت الباقي لك
حنين : لآ والله !
سوزان بنعومه : ههههههههههههه
حنين طالعتها باستغراب أول مرة تشوف سوزان تضحك كذا .. أبتسامتها حلوة .. وأول مرة تشوف سوزان بدون كحل او عدسات .. شكلها كان جدا نآعم ..
سوزان : يلا خصلنا .. أنتضري شوي وبعدها نغسل شعرك ..
حنين : تتتتيب .. سوزي انتي حلوه بدون كحل ..
سوزان تطالع نفسها بالمرايه : جد ؟
حنين : أيوا .. حتى شفايفك حلوه كذا .. بس أنتي غبيه دائما تشقيها !!!
سوزان طالعت شفايفها : حنين عندك روج ؟
حنين : ايوا خذي ( وطلعت من شنطتها روج أحمر )
حطت لها سوزان وطالعت شفايفها الصغنونه .. ضحكت بنعومه ورمت حالها ع السرير ..
........................
عند البنات ..
...........................
دلع : هيي بنات مو ذي سوزانوه !!
شوق : سوزان تضحك !! يا كبرها عند الله !!
تولييين : معجزه يا ناس سوزززي تضضضضحك
سديم : بنات خل نروح نشوفها .. أخآف جنت !!
راحوا البنات وفتحوا باب غرفة سوزان .. وشافوها لابسة بيجامة زهريه فيها ورود بنفسجية .. وشعرها لنص رقبتها وشفايفها فيها روج احمر .. طارت عيونهم هاذي مو سوزان هاذي وحده ثانيه .. بيبي في قمة البراءة !!
دلع : سوززززززززززززززززي !!
سوزان نقزت وغطت جسمها بالمفرش : نعم ؟ نعم خير ماتعرفون تطقوا الباب !
سديم : سوزي شنو ذا الجمال شنو ذا الحلا !
شوق : ياربي سوزي .. تخبلي وانتي كذا نعومه ..
سوزان بصراخ يهز البييييت : أطلعوا برا يا الغبيات ..
طلعت حنين من الحمام وهي تنشف شعرها الاحمر الممزوج بأسود : هي سوزي ليه تصارخين ؟
سديم بصراخ : حنييييييييييييييييييييين
حنين : نعم .؟
شوق : مين سمح لك تصبغين شعرك وتقصيه !
حنين : انآ سمحت لنفسي ..
سديم جرتها بقهر : سوزان اذا كنتي خربانه لاتخربين حنين .. جد ناس قليلة حيا ( وطلعت عنها )
البنات طالعوها بنضرة احتقار وطلعوا ..
اما سوزان انجرحت منهم ومن كلمة سديم [خربانه ] ,, [خربانه ] ,, [خربانه ] تغطت بالمفرش وبكت بحزن ..
..............................
عند الثنائي العنيييد ..
................................
على طاولة الطعام ..
ساره : انآ أكره الجمبري ..
الوليد : وأنآ أحبه ..
ساره : الوليييييد انا أبي بروست مو جمبرييي .. أنت تعرف انه يجيب لي حساسية
الوليد : شدخلني انآ .. يا آمنه اذا طلبوا منك احد من الناس تسويين دجاج لاتنفدين طلبهم فاهمة ؟
امنه بنذاله : أنت بتامر أمر يا حزرة السيد وليد ..
ساره رمت الملعقه : مابي آكل ..
الوليد ببرود : لآتاكلي ..!
ساره بصراخ : ياخي ما تخاف علي أموت ؟
الوليد : لآ .. في المقبرة قبور فاضية كثير .. وتنتضر موتى ! عادي يعني لو متي
ساره : الولييييد يا بارد .. انت ما عندك أحساس !
الوليد وهو يشرب العصير ويطلع صوت عشان يعصبها : نو ..
ساره سكرت اذونها : قرف قرف بببببببس ييييييييييييييييع
الوليد تسند ع الكرسي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ياربي سوير انتي مهرج ..
ساره بعصبيه : انآ مهرج يا التيس ؟
الوليد : أنآ تيس ؟
ساره : أيوا .. تيييس وأشين تيس بعد
الوليد : تبين تركبين الغرفة المهجورة ؟
ساره بخوف : لآلآلآلآلآ خلآص انت غزال
الوليد تسدح ضحك ..
ساره بهمس : يا شينك ويا كرهي لك بس ..
.........................................
عند بطلنا هادف ..
....................................
فتح عيونه ببطء مسح جبينه .. وطالع بالغرفة البيضة
والاجهزة الي حوله .. ضغط ع الجرس وجت له الممرضة : نعم دكتور هادف ؟
هادف : م..........ويه
الممرضة صبت له مويه وعطته أيآه ..
هادف شرب المويه ومسح فمه : ممكن أطلب منك طلب ؟
الممرضه : أكيد دكتور تفضل !
الدكتور : روحي مكتبي .. بتشوفي ورا الكرسي كيس ممكن تجيبيه ؟
الممرضة هزت راسها وراحت تجيب الكيس .. تنهد هادف بتعب .. لازم يرجع لأهله بسرعه ..
الدكتور سامي : ما شاء الله يا هادف صحتك تحسنت بسرعه .
هادف أبتسم : وأبي أطلع الحين ..
سامي : الحين !
هادف : أيوا ( وأخذ الكيس من الممرضه ) لاتخاف بهتم بصحتي .. ( ودخل الحمام يبدل ملابسه )
سامي بنفسه : شكيت ان رصاصة دخلت بعقلك مو بصدرك !
طلع هادف بتعب : اي صدري يألمني ..
سامي : قايل لك .. بس أنت عنيد
هادف وهو طالع : عادي .. بعدين برجع ..
.............................
عند الحريم ..
..............................
الحريم قاعدين على جنب ومتغطيين ..
وعلياء ضامه فهد وتبكي : يافهد هاذا ولدي ولددي
فهد بحزن : خلآص حبيبتي .. أصبري أصبري وربي يعوضنا ..
دخل عليهم ومثل ما توقع كلهم يبكون ..
: أحم أحم .. ولمآ البكآء يآ أهل الخير ؟
الكل ألتفت له بصدمه ..
علياء وفهد : هادف !
هادف ضمهم وباس جبينهم ..
سديم : هي هي هي .. ممكن تفسر لنا الي صار !
هادف خبرهم بكل السالفه حتى غرام وعبير .. بس عبير ما خبرهم بأسمهآ ..
علياء وهي تمسح دموعها : المهم انك رجعت لي بخير يا ولدي
هادف ابتسم لها : الله لايحرمني منك يا الغاليه .. اي
فهد بخوف : شفيك ؟!
هادف بتعب : صدري ..
علياء بصياح : فهد قوم وديه المستشفى .. أخآف أخسره ..
دخلوا سلمان وخالد وهم مو داريين بالسالفه .. ولمآ شافوا هادف طارت عيونهم
سلمان : هاذا مو أخونآ هادف؟
خالد : ألآ هو أنت شرايك هو ولا مو هو ؟
سلمان : ألآ هو .. بس كيف هو وحنا مسويين عزا ؟
خالد : مدري ..
حمل فهد هادف وطلع معاه عشان يودوه المستشفى لان الجرح نزف .. وخالد وسلمان راحوا معاه .. والكل عرف بخبر ان هادف رجع وأنصدموا وفسخوا الاسود ورجعوا للالوان الحيويه ..


_________________

عند الثنائي العنيد ..
................................
الوليد نايم ع سرير ساره ..
ساره بصراخ : الوليييييد قوم أنقلع غرفتك .. مو كفآية تتروش بحمامي ..
الوليد ببرود : شفيك على الملكيه ! كل شي صار لك وانا مادري هاهاها
ساره رمته من فوق السرير : أنآ قلت قوم يعني قوم .. وأوآمر زوجة المليونير تمشي هاهاها ..
الوليد وهو يحك راسه : هاهاها سخييييييفه حد أبوهآ .. اقول انقلعي ونامي باي غرفة بالفله .. يعني غصب تنامي هنا .. !! وبعدين السرير كبيير نامي بذيك الجهة !!
ساره ضربت الارض بعصبيه وطلعت تنام بالصاله ..
والوليد طالعها وهي تطلع وأبتسم .. يحبها بس يكره يبين لها .. ويكره يبين ان مهتم فيها عشان كذا يضربها ويصارخ عليها .. ومن يوم دخلت قلبه لغى كل الحفلات .. وسكر كل شقق الدعاره الي عنده .. تنهد بتعب .. وغمض عيونه وبدأ يسترجع شريط الذكريات ..

شريط الذكريات ( 1 )
الوليد ( 8 سنين ) : ماما شوفي شنو حط لي الاستاذ .. حط لي نجمتين لاني أذكى طالب بالفصل ..
ام الوليد : شاطر يا ولدي
ابو الوليد : يا حرمه سويتي الغذاء .. ؟
ام الوليد بخوف : لآ باقي عليه شوي ..
ابو الوليد جر شعر ام الوليد : ليييييه ليييييه انا جايع جايييع تبيني أشرب من دمك يا *******
ام الوليد شهقت ..
ابو الوليد ضربها ورماها ع الجدار ومسك عقاله وبدأ يخط خطوط حمراء على جسم ام الوليد الي ما تعدت ال 38 سنه ..
حسناء ( 15 سنه ) : يبببه أتركهآ ولي يعافييييك أتركها أنآ بسوي لك الغداء ..
ابو الوليد جرها من شعرها وهي تصرخ ورماها بالمطبخ وقفل الباب : خمسسسسس دقايق اذا ما شفت الغذاء جاهز ماتلومي الا نفسسسسك .. ( ورجع لام الوليد يضربها )
[ أذا كان الحيوان في قلبه رحمه فأبو الوليد بلا رحمه ! ]
رنا وراني ضامين بعض بنهاية الصالة ويبكون ( سنه ونص )
راني : بابا اتلك ماما حلام ..
الابو مسك راني ورماه ع الجدار .. وطاح راني والدم ينزف من راسه وسلم الروح لربه ..
ورنا طلعت تركض بخوف وصدمتها سياره ..
.......................

شريط الذكريات ( 2 )
دخل حسان ( 16 سنه ) وشاف ابوه يضرب امه الي على الارض وما تتحرك .. مسك خشبة وضرب كتف أبوه .. وحمل أمه وسحب الوليد وحسناء وركب معاهم السياره ..
الوليد بصياح : أمي مآتت ..
حسان : حسناء انتبهي لامك الحين بوديكم المستشفى ..
حسناء بخوف : بس أنت ما تعرف تسوق !
حسان : بحاول ..
وحرك السياره وبدأ يمشي في الطريق بخوف .. وجت سياره وصدمت سيارتهم .. ومات حسان والام وحسناء ..
الوليد وهو يتخبى ورا الشجرة : ماما حسان حسناء .. لايموتوا أبييييهم أبيييهم لايموتوا .. ( وطاح على الارض مغما عليه من الخوف )
...............................
شريط الذكريات ( 3 )
فتح عيونه وشاف نفسه على سرير أبيض .. وبيده المغدي .. وحوله الممرضات الي التفتوا له مصدومين ..
صار له 4 أشهر بغيبوبة ..
وطلع بصمت ودخلوه دار الايتام .. وعرف ابوه ان الوليد ما مات .. وأخذه وحبسه عنده بالقصر وصار ما يشوف الشمس بالشهور .. ولما كمل 18 سنه هرب من قصر أبوه .. وكمل دراسته بمدارس ليلية .. ولما صار عمره 20 سنه .. أسس اول شركه له بالرياض .. وبعدها بسنه زادت فلوسه وفتح شراكته بالدمام و جده .. وحصل اول مليون له يوم هو بعمر 21 سنه ..
وأنتهى شريط الذكريات حاملا معه حطام رجل حآول تأسيس نفسه من جديد ونجح ..
...........................
ساره وهي تجر اذنه : الوليييييييييد وجع سنه أنآديك ..
الوليد بحزن : ومآتوا كلهم وتركوني ..
ساره : هآ !
الوليد خبرها بكل السالفه .. وساره كانت تستمع له بحزن وشفقه ..
الوليد وهو قايم : مابيك تشفقين علييي .. وأنسي الي صار .. لاني أكرهك ( وطلع عنها )
ساره رفعت حاجب وانسدحت ع السرير .. تفكر باهلها .. اذا انت يا الوليد اهلك ماتوا وانحرمت منهم .. فانا اهلي حيين بس انا حارمة نفسي منهم عشانك ..
...............................
واقف بالشارع ينتضر هادف يجي له .. من زمان يتصل له وجواله مقفل .. حس ان صديقه في شي .. ركب سيارة التاكسي
جراح : خذني للشرجيه بسرعه ..
الهندي : طيب .. 200 ريال ..
جراح : اوكي أمشي وبعدها اعطييك ..
.........................

بمقلط الرجال ..
..........................
سعود : من يوافق بنروح مجمع الضهران ..
الكل رفع يده ماعادا سطام .. شخصيتنا الصامته ..
زين : سطام ما تبي تجي ؟
سطام بهدوء : لآ
زين رفع حاجب : معلومه جديده المدمنين هادئين !
سطام طالعه وقام عنه الغرفه ..
الشباب : مدمن !!!
زين هز راسه بضيقه على حال ولد أخوه .. جو البنات ورا بعض ( سديم دلع ) ( تولين شوق )
دللع : هييييييي سعيدان نبي نروح معاكم المول ..
خالد : اعوذ بالله جيش !!
شوق : بتودونا ولا نروح مع السايق ؟
سديم : بسرعه تكلللموا .. وترا بيروحوا معانا بنات ثنتين ..
زين : ليه ان شاء الله ؟
تولين : بس كذا عشان يتونسوا معانا ..
سلمان : موب لازم تجون معانا ..
شوق : ليه يعني عشان لانشوفكم ترقموا ؟ ( ورفعت حواجبها ونزلتها )
رن جوال سديم برقم غريب .. طآلعت الرقم بأستغراب .. رقم مين ذا ؟!!
شغلت البرنامج الي يغير الاصوات وشغلت صوت رجال فيه بحه .. ورفعته ..
سديم : الو ؟
: ................. << خلوه للجزء ال [ 12 ]
...........................................
انتهى الب [ 11 ] آرت



 

رد مع اقتباس
قديم 12-19-2014   #19



الصورة الرمزية منيف الشلهوب
منيف الشلهوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 09-29-2018 (04:00 PM)
 المشاركات : 153,126 [ + ]
 التقييم :  604545
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Mediumauqamarine
افتراضي رد: انآ بنت بس متخفية بثوب وشماغ



الله يسعدك على
روعة حضورك وتنوع مواضيعك
واشكرك على اثراء القسم بالجديد


 
 توقيع : منيف الشلهوب

مواضيع : منيف الشلهوب



رد مع اقتباس
قديم 01-30-2015   #20



الصورة الرمزية دواي شوفتك
دواي شوفتك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2156
 تاريخ التسجيل :  Aug 2014
 أخر زيارة : 06-24-2016 (03:39 PM)
 المشاركات : 39,401 [ + ]
 التقييم :  100917
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

الأوسمة

افتراضي رد: انآ بنت بس متخفية بثوب وشماغ



راائع ماقرأت هنا ..
سطرت انا اجمل الكلمات
كلمات جعلتني اعيد قرائتها مرارا وتكرارا
لك مني كل التقدير ...!!
وبآنتظار جديدك بكل شوق
...!
ودي وعبق وردي ..||


 
 توقيع : دواي شوفتك



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
متخفية, اول, ببنت, بس, بنت, وشماغ

« رواية ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر | رواية هايم في بحر الشوق و لذة هيامك / الكاتبة : ضحية حبيبي،كاملة »
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
تتوب و تعود ؟ عانيت بسكات [ .. رح ـيق الإسلام .. ] 8 02-20-2015 03:46 AM
أحلام تصف شذى حسون ببنت الليل وشذى ترد: نهايتك على يدي ✿ मख़मली [ .. منتدى اخبار الفن والفنانين .. ] 14 01-25-2015 03:29 PM
ياهلا ومرحبا ببنت امها ذبـحـ غـلآآك ـنـي [ .. ملتقى الضيافه والتعارف .. ] 16 08-27-2013 12:07 AM
¦|ألبسيني آلحيآة بثوب طفلة ..~ رمش,, [ .. نـــواعـــــــمے .. ] 10 06-05-2013 10:06 PM
قالو تتوب من الهوى قلت ماتوب الهبوب [ ..قصائد اعجبتني.. ] 13 01-17-2012 11:49 AM


الساعة الآن 03:09 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
BY: ! BADER ! آ© 2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
mll