الإهداءات



[ .. جدائل الغيم .. ] للقصص بـ انواعها والروايه والمسرحيه والمقال

نأمل من الاعضاء الكرام عدم توجيه الدعوات لمواقع اخرى كي لا يتم حجب عضويتك كلمة الإدارة

« رواية ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر | رواية هايم في بحر الشوق و لذة هيامك / الكاتبة : ضحية حبيبي،كاملة »

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 12-03-2014   #8



الصورة الرمزية الجوري
الجوري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2081
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : منذ 2 يوم (07:35 AM)
 المشاركات : 308,300 [ + ]
 التقييم :  303712
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

الأوسمة
وسام 18.000 موضوع فرسان الاسبوع بالمواضيع فرسان الاسبوع بالمشاركات وسام المئويه الثانيه 200,000 مشاركه وسام العطاء 
مجموع الأوسمة: 13

افتراضي رد: انآ بنت بس متخفية بثوب وشماغ



الب [ 4 ] آرت

في الليل ..
الكل اجتمع ببيت الجد ..
كل ليلة اثنين في اجتماع ..
حتى لو مافي مناسبة ..عشا .. وسوالف مثل العسل ..
كان الجد قاعد على الكنب وحوله عياله وحريم عياله وعيالهم ..
الجد : أي انا قايل لكم ملكة سارة بتكون عائلية ما يحتاج كبيرة ..
سارة بعصبية : كفاية غاصبني !! وتبيها تصير عائلية !!
الجد بصراخ : يا بنت لا تصارخين لا اجلدك
سارة انكمشت ونزلت راسها ..
الجد : سعود
سعود بضيقة : سم ..؟
الجد : اسمع ليلة الخميس ملكتك وحفلة عائلية تجهز فاهم
سعود هز راسها بقهر
..
اما سارة عصبت وطلعت برا الحوش ..
لحقها سعود وطلع شافها متسندة على الجدار ..
رافعة شعرها بشباصة حمراء ..
ولابسة قميص ابيض ..
وتنورة قصيرة للركبة كاروهات ..
وجزمة كعب حمراء ..
سعود : احم احم ..
سارة لفت عليه وسكتت
سعود : كيفك سارة ؟
سارة بهمس : بخير
بعد ثواني ..
سعود : اسف على الي صار ..
سارة بهمس : ايش تفيد اسف ؟
سعود سكت عنها وتنهد : دريتي ان هادف بيجي قريب ؟
سارة : امممم دريت ..
سعود كان بيتكلم بس حس مو وقت كلامه كفاية مغصوبة عليه..
حط ايده على كتفها : برد ادخلي ( وتركها ودخل )
سارة مسحت دموعها ودقت على الصدر الحنون ( سلمان )
................................
بالكافيه ..
...........................
كان ماسك عصا البلياردوا ويركز على الكرة الحمراء ..
عمر : لا تحااآول والله ما بتفوز علي ..
سلمان ضرب الكورة ودخلت الحفرة .. وقال وهو يقلد صوته : لا تحاول والله ما بتفوز علي ..
وسام : النتيجة لحد الحين تعادل .. 6 عمر .. 6 سلمان .. اول من يضرب ال 7 يفوز ..
عمر يطالع بالكورة ويحاول يضربها .. باعد العصا شوي حتى يستعد .. ويجي شاب من وراه ويدفه بقوة .. ويضرب الكورة بالغلط وتتحرك بعيييييد عن الحفرة ..
سلمان : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه مسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسخرة .. دوري ..
قرب العصا من الكورة ..
عمر بعصبية قام وركب فوقه ..
سلمان : هههههههه قوم عني يا الغوريلا ..
عمر : ههه مستحييييل ..
وسام : هههههه قوم عنه يا عمر حرام اتركه
قام سلمان وهو يضحك وطالع بجواله الي يرن : عن اذنكم لحضة ..
عمر : اتصلت حبيبته ,.
سلمان دار له وهو يبتسم ابتسامة جانبية .. طلع برا الحديقة وقعد على الزرع رفع جواله .. : مرحبا ..
بهمس : مرحبتين ..
سلمان : شفيك سارونه ؟ ليه حزينة ..؟
سارة بحزن : ليلة الخميس ملكتي وحفلتي ..
سلمان : خلاص سارونه .. هونيها وتهون ..
سارة مسحت عيونها بحماس : سلمان تتوقع لو راحت الشقة ايش بيصير لها ؟
سلمان : هههههههههه مدري .. انتي بنفسك قرري يا عمري ..
سارة : اممممممم ابي اروح لها انا ..
سلمان : غالي والطلللللب رخييييص ..
سارة ابتسمت : ييييييي برد يلا حياتي سل ,,,
سعود سحب جوالها وسكره: مين تكلمي ؟
سارة تخصرت : وججججع بعدك ما تصير زوجي وصرت تتدخل فيني شدخلك انت ؟
سعود : سارة انتي تحبي ؟
سارة تجمدت من ذا السؤال ما توقعت بيسألهآ ايآه ..
سعود بضيق تسند على الجدار : س.. .. آره ردي ..!!
سارة نزلت راسها .. ورفعته بثقة : ايوا أحب ..
سعود تضايق زياده ..
سارة : وانت تحب ؟
سعود طالع فيها بضيق وحول نضراته للقمر : لا للحين ما شفت من تستحقني واستحقها ..
سارة بسخرية : ومآ أتوقع في من تبي .. انت ما عندك قلب وتبي تحب ؟ ههههههههه مستحييييل يا عديم المشاعر .. لو فيك مشاعر كان ماخترتني ( بح صوتها وبدأ يختفي ) لو فيك مشاعر كان ما عذبتني .. لو فيك مشاعر كان ما باعدتني عن حبيبي ( نزلت دموعها غصب عنها ) اصلا انتتت ( وحطت صبعها بصدره ) مافييييييييك رجولة يا عديم الرجولة .. ( ودخلت البيت تركض )
سعود طالعها بضيق .. ونزل راسها ..
(( رغم سخريتي من الناس .. الا اني احمل مشاعر فلا تجرحوها ))
..


 

رد مع اقتباس
قديم 12-03-2014   #9



الصورة الرمزية الجوري
الجوري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2081
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : منذ 2 يوم (07:35 AM)
 المشاركات : 308,300 [ + ]
 التقييم :  303712
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

الأوسمة
وسام 18.000 موضوع فرسان الاسبوع بالمواضيع فرسان الاسبوع بالمشاركات وسام المئويه الثانيه 200,000 مشاركه وسام العطاء 
مجموع الأوسمة: 13

افتراضي رد: انآ بنت بس متخفية بثوب وشماغ





عند البنات ..
سديم : اف زهقانه ..
شوق : وجع انتي ما عليك مذاكرة ؟
سديم بطفش : لآ
شوق : اجل انطمي نبي نذاكر ..
سديم طالعت بحنين الي قاعدة على بطنها وتحل واجباتها .. وتولين الي قاعدة جنب شوق ويحلوا مع بعض .. تافأفت بملل ساروه تبكي وسوزان بالبيت ودلع تعبانه .. ما بقى الا هي .. لآزم تطلع ..
راحت مجلس الرجال وحطت اذنها على الباب ..
كانوا الشباب موجودين .. امآ الرجال طالعين ..
ابتسمت سدييييم وجتها فكرة خوقاقية ..
ركبببببت بسرعة غرفة عمها ودخلتها .. فتحت الباب وفتشت دولابه لين حصلت شماغ وثوب .. لبست الثوب الي كان طولها لانها طويلة ولفت الشماغ على شعرها القصير .. تعطرت من عطر عمها .. ولبست جزمته وطآلعت شكلها بالمراية ..
الشعر رفعته والاطراف بس الي باينة ..
وجهها اسمر ولا باين انه وجه بنت ..
الثوب الي يخفي جسمها الانثوي ..
ابتسمت وطلللللعت بسرعة الحوش .. شافت سطام واقف على الباب ويدخن ..
عطتها بوكس بضهره : يا الدوب من متى تدخن ؟
سطام نقز : يييييييمه من متى انتي هنا ؟
سديم : من زمآن ..
سطام برعب : طيب الله يخليك سديييييم لا تخبري احد اني ادخن
سديم بخبث : بشرط ..!
سطام بسرعة : شنو شنو ؟
سديم " عطيني مفتاح سيارتك ..
سطام : ليييش ؟
سديم : ابي اتمشى حرام ؟
سطام طلع مفتاحه : عادي المهم ما تخبري احد
سديم : طيييييب .. تعال شنو سيارتك ؟
سطام وهو داخل : لكزس سوداء ..
سدييييييييم بحماس : حللللللللو ..
طلعت برا وشافت السيارة فتحت الباب ودخلت وقعدت على المقعد .. اخذت نفس وسكرت الباب وشغلت السيارة .. تنفست بحماس وطلعت من القصر ..
||سديم ||
حاسة بحماس شديييييييد .. ونآسة وربي ونآسة .. لحسن حضي ان عمي المصون قبل لا يسافر علمني كيف اسوق .. اممم وين اروح الحين ؟ .. خل اروح باسكن اشتري لي ايسكريم ..

...........................
لنترك المجنونة سديم ^^ ولنذهب لهادف بامريكا ..
.............................
من ذيك السالفة ما راح الجامعة .. ناوي يسحب ملفه قبل الامتحانات النهائية .. يقدر يكمل اخر كورس بالرياض ويفك عمره .. من متى ما كلم اهله .؟ .. بعد ما يسحب ملفه بيألف له سالفة وبيتصل لأهله عششان يرجع لهم .. تنهد بتعب وقام يلبس ملابسه .. لبس قميص ابيض .. وبنطلون اسود .. وترك شعره سايح ومعفوس .. بس طلع شكلو خوقاقي وخطيير .. لبس شنطة جانبية وطلع من الشقة .. صار يتمشى بشوارع امريكا .. شافهآ يعرفها ..
يعرف يمز شكلها من مليون بنت ..
حجابها السمآوي ..
تنورتها السودآء..
قميصها الابيض ..
شنطتها الوردية ..
دلعها ومشيتها ..
حزنها الي ما قدرت تخفيه ..
يعرفهآ ..
هآذي ,,
(( عبير ))
رجع على ورا .. لاكن لمحته .. دمعت عينها وصارت تلحقه .. ..
ركض وهو يباعد الناس .. وهي تلحقه وماسكة حجابها وشنطتها .. شكلها غلط بالحجاب وتركككض بس هاذا هادف ..
هادف وهو يصدم بعجوز : Soory
قام مرة ثانية وكمل ركككض ..
وعبير تلحقه ..
صدم بحرمة كانت بيدها ورود .. تناثروا على الارض بشكل مبعثر ..
نزل على الارض وسحب وردة حمراء وكمل ركض وهو يطالعها .. عببببببييييير ان اسف اسسف انا مو لك خلالالالاص ..
عبير وهي تركض والدموع بعينها طاحت على الارض .. غطت وجها بيدها وبكت من قلب ,, بكت بصوت عالي ..
دار لها هادف وهو حزين .. اروح لها ولالا ؟ اروح ولا لا ؟ تنهد وراح لها وانحنى لها ..
هادف : عبير .. انا مو لك ( وصرخ عليها بعصبية ) مو لك فاهمة ولا لا ؟ خلاص لا تلحقيني يا عديمة الكرامة .. انآ مآ أحبك وشفت غيرك انا من البداية اتسلى عليييييك انقلعييييييي عن وجهي وما بي اشوف وجهك .. ( ورما الوردة بوجهها وحمل شنطته ورجع شقته )
عبير ما زالت منشلة على الارض .. لا حراك .. لا نفس .. لا مشاعر .. مجرد فتاة محطمة .. هاذي عبير ..
( عبير )
بنت رقيقة وهادئة وخجولة .. حساسة بكل معنى الكلمة .. جمالها عادي بس جداب .. مع هادف بكل محاضراته .. قسم طب .. عمرها 21 سنه .. تحب هادف من اول محاضرة ..

اول ما وصل شقته سكر الباب وتسند عليه : سامحيني حبيبتي عبير .. بس حسيت ان القلب عافك .. يا دنيا اكرهك ..

.............................
بمستشفى المواساة
..........................
بقسم العضام ..
كان قاعد على السرير الابيض ..
الدكتور : رجلك ما زالت على حالها .,, تابع اكل الحبوب .ز
معن بضيقة : دكتور .. السيخ صار يألمني ..انا موافق امشي على رجل ضعيفة بس شيله من رجلي ..
الدكتور : مآ يصير ..
معن : بس انا صاير اعرج .. غييييير الي برجلي حط لي جديد
الدكتور : وهو لعبة اغيره لك كل 5 سنين ؟ هذا بيصير معاك طول العمر ..
معن مسك اعصابه وشكر الدكتور وطلع .. راح الصيدلية واشترى الدواء .. وركب سيارته فراري وتوجه لاتعس مكان بالدنيا
المكان الي انصدم فيه يوم هو باول متوسط
.
.
.
((كآن يمشي يوم العيد في الطريق .. لمح سيارة فيها ابوه يلوح له من بعيد ..
ابو سعود : معنن يالله يا ولد عشان بنروح بيت جدك
معن وهو يركض : حاضر هذاني جاي ..
وتجي سيارة ويشوفها معن بس يتجمد .. وتصدمه برجله اليمنى .. طاح على الارض وعيونه مفتوحة بس ما يتحرك وكأنه ميت .. تجمعوا عليه الناس واصحابه بالمدرسة الي هم نفسهم جيرانه .. ومن ذاك اليوم صار غريب ساكت وكتوم .. بعيد عن الكل لانه صار يعرج .. والي يدقق بمشيته يعرف .. والصدمة سببت له مثل الحالة النفسية .. كل من يشوفه يعرج يذكر حالته .. ومن ذاك اليوم صار يشرب حبوب عشان تقوي رجله .. لانها صارت ضعيفة .. وركبوا له مثل السيخ الحديد فيها .. وهاذي قصة بطلنا الكتوم معن ))
تنهد ورجع القصر لان الحين الساعة 9 وباقي ساعة ويرجع البيت عشان ينام للجامعة

....................................
عند سديم
..................................
دخلت باسكن وهي تدندن شافت بنت حلوة لابسة عباية مخصرة ومتلثمة ومكحلة عينها .. طلعت من جيبها ورقة وكتبت رقمها وقربت منها : احم احمم فديييييت العيون السود انآ ..
البنت استحت ..
سديم : الرققققم يا حللللللو ..
البنت اخذت الرقم ..
سديييم بهمس : انتضرك ..
البنت هزت راسها وطلعت
سديم ابتسمت واخذت لها ايسكريم بالتوفي وطلعت سيارتها << او من البداية سيارتها هههه
ركبت وكملت ايسكريمها وراحت الكورنيش ..
شافت مجموعة شباب يلعبوا كورة انتباها حماس ونزلت لهم
سديم وهي تخشن صوتها : شباب العب معاكم ؟
: ايه عادي .. وين تلعب ؟
سديم بحماس : اكيييييد هجوم ..
: طيب شسمك انت ؟
سديم : معاك سامي .. ( ومدت يدها تسلم عليه )
: ( مد يده يسلم عليها ) وانا عبد الرحمن .. حياك سامي .. شباب هاذا سامي بيكون كابتن الفريق الثاني
سديم فرحت على طول كابتن ابتسمت وراحت تتعرف على الفريق الثاني ..
بدأت المبآرآه ...

عبد الرحمن يمرر الكرة الى عوض .. عوض يحاول الهجوم .. سامي ( سديم ) تاخد الكرة وتمررها لرامي .. رامي يمررها لراكان .. راكان يمررها لسديم .. سدييييييييم تسوي جول
سديم تنط : ههههههههههههههههههههههيييييييييي
رامي وراكان يروحوا يحضنوا سديم
سديم وجهها يقلب احممممممممر
عبد الرحمن شك انها بنت .. لما سلم عليها يدها كانت ناعمة .. والحين استحت .. بس مستحيل بنت وتلعب كورة كذا وعندها جرئة كذا !!
رن جوال سديم بموسيقى رومانسية ,,
رفعت سديم جوالها ( سوني اركسون ..الاصفر )
سديم : هلآ شوق .. لا انا انا بالحوش .. الحين ابدخل .. أي .. طيب .. باي
طآلعت في الشباب : يسلمو شباب على الجولة الحلوة .. سلآم ( ورسلت لهم بوسة بالهوا )
ركبت السيارة ورجعت بسرعة البيت ..
عبد الرحمن : طلعتتتتت بنت !!
ركان ورامي بصوت واحد : ضميناها !! الللللله .. ههههههههههه
واحد من الشباب : ما شاء الله تعرف تلعب هجوم ..
عبد الرحمن ابتسم وطالع بيده


 

رد مع اقتباس
قديم 12-03-2014   #10



الصورة الرمزية الجوري
الجوري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2081
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : منذ 2 يوم (07:35 AM)
 المشاركات : 308,300 [ + ]
 التقييم :  303712
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

الأوسمة
وسام 18.000 موضوع فرسان الاسبوع بالمواضيع فرسان الاسبوع بالمشاركات وسام المئويه الثانيه 200,000 مشاركه وسام العطاء 
مجموع الأوسمة: 13

افتراضي رد: انآ بنت بس متخفية بثوب وشماغ



الب[5] آرت


رحمة وهي تمشي بممرات الجامعة .. معصبببة .. رندة الوقحة عطتها عنوان شقة دعارة .. وكانوا بيحبسوها فيها لين ماتجي الانسة سارة وتسمح لها تطلع .. وصلت لمكان البنات .. وشافتهم قاعدين ورا المدرجات .. ركضت لهم وهي معصبة ..
رحمة بصراخ وهي تنط من فوق المدرجات : يا بننننننات الكللللب ..
سارة بحماس : يييييييس هاذا الي كنت ابييه ..
رنده كآتمة ضحكتهآ ..
وديانا تطالع رحمة بحقد
رزان خافت وقامت ..
جت رحمة وسحبت ياقة سارة : يا قدرة ..
سارة ميلت راسها ببرود
رحمة : لالالالاتطالعيني تسذا فاهمة ؟
سارة ببرود : نو .. مانيب فاهمة ..
رحمة بعصبية رمتها على الجدار : انتي وحدة قليلة ادب وانا اعرف كيف اربيتس ..
وتركتها وطلعت ..
البنات : ههههه مسكيينه
............................................
عند سدومة
الثانوية الثامنة..
الحصة الثامنه والأخيره ..
..........................................
تعرفت على مجموعة بنات وجلسوا كلهم على الارض باحد زوايا الفصل ..
راحيل ..
رهام ..
كرام ..
بطلتنا سديم ..
مسويين دائرة وجالسين بالزاوية ..
راحيل : طيب من وين بتجيبين فلوس السيارة ؟
سديم بحيرة : مدري ..
كرام : امممم تيب انتي كم عندك بحسابك ؟
سديم : مدري اتوقع بس 16 الف ..
راحيل : عاد سديم العجوز محتفضة بفلوس العيد من يوم هي بعمر ال 7 سنين ..
كرام : أي بس شوفي صار عندها 16 الف ..
رهام : مافي احد يعطيك فلوس يعني ؟
سديم : لو اخذت منهم بيقولوا شبتسوين انتي في ذي الفلوس كلها !!
راحيل : طيب اممم .. انتي الحين رسمتي مخطط للسيارة الي تبيها .. وبحدود كم سعرها ؟
سديم : ايوا ابي سيارة سودا مكشوفة .. وبحدود ال 56 الف ..
رهام : عمرك شفتي سيارة بذا السعر ؟
راحيل بتفكير : اتوقع في سيارة بذا السعر بس موديل 2006 او 2007 ..
كرام : لا زين اذا ما كانت 2004 هاع ..
سديم بحزن : حرام .. اف لو اولاد عمي فري .. كان قلت لهم يعطوني فلوس واشتري لي سيارة .. عن اذنكم بقوم المقصف ..
الثلاث : اذنك معك ..
..............................
عند سديم ..
............................
اخذت لها عصير اناناس ورجعت داخل المدرسة ..
تنط على درجات المدرسة وهي تغني ..
ابتسمت على هبالها ونطت نطة قويييييييييية .. وداست على طرف مريولها وطاحت على وجهها ..
ثلاث بنات من متوسط: ههههههههههههههههههههههههههه
سديم : اي .. أح ..وجع يا كلآب لاتضحكون ..
البنات الثلاث يتخصروا : حنا موب كلاب ..
سديم ببرود: كلآب ونص ..
البنات الثلاث صرخوا بقهر وضربوا الارض ..
سديم : ههههههههه شوي شوي نبي ارض مدرستنا هاع
( وركبت فصلها )
\
/
\
/

ببيت فهد ..
يوم الاثلاثاء ..
السآعه 4 العصر
( الام عندها ندوة .. والاب بالرياض .. وهادف عارفين بأمريكا )
سارة : خلود ..
خالد وهو يشاهد : هلآ ..
سارة بخوف : تذكر ..
خالد لف لها بستغراب : مين ؟
سارة بلعت ريقها : سلم ..آن ؟
خالد انسدح : امهمم اكيد .. نسيتي انه اخونا الكبير ؟
سارة هزت راسها بمعنى " لآ "
( سلمآن .. الاخ الكبير بالعآيلة )
سلمان انسان حبوب وطيوب .. عمره 27 سنه .. كآن خاطب بس فسخ الخطوبة .. يوم هو بعمر ال 23 سنه اسس له شركة كبيرة بجدة .. وارتفعت فوق على شركة ابوه .. وصارت فيه هوشات كبيرة بين سلمان وابوه .. واشتدت الهوشات وابوه طرده من البيت .. ومن ذاك اليوم مايدري وين ولده ..
سارة : طيب خالد ماعلينا من سلوم الحين .. ابي اروح بيت جدي..
خالد وهو مازال يفكر بسلمان : ليه ؟
سارة : حنا كلنا البنات بنروح هناك .. عشان الملكة والحفلة ونبي نروح المول ..
خالد لف لها بجدية : من جدك تبين سعود ؟
سارة : هاذا امر جدي ما اقدر اخالفه ..
خالد قام عنها : من متى تهتمين بأوآمر احد ؟
سارة سكتت ..
خالد طالع فيها وهو رافع حاجب : طيب قومي البسي .. انا بتروش وبوديك ..الا تعالي ترا بيت جدي باخر الشارع تقدري تروحي مشي ..
سارة : يوه .. بعيد !!
خالد : مو بعييييد روحي مشي وفكينا ..
سارة بقهر : طيب ..
لبست ثوب ربع كم وقصير للركبة .. فيه مربعات صغيرة اخضر وابيض .. وعند الصدر في زم .. وشعرها رفعته ببنسات صغيرة .. ونزلت لها خصل عند خدها .. لبست عدسات رصاصية .. وحطت لها قلوس وردي باهت .. وكحل .. ولبست عباية مخصرة والتطريز زهري .. وتلثمت .. واخذت شنطتها الزهرية الصغيرة .. وكعب اخضر ممزوج بوردي .. وراحت بيت جدها ..
.................................
بسيارة لكزس سوداء .. رافع رجله على رجله الثانية .. يسوق برواقة .. وبين اصابعه زجارته الي ما تفارقه .. لابس الثوب السعودي المخصر على جسمه .. ولاف الشماغ على راسه مثل العمامة الاماراتية .. ومغطي عيونه الزرقاء بنضارة من ارماني ..
شاف بنت تمشي بالشارع .. قرب منها وفتح النافدة ومشا ببطء : الللللللللللللله .. فديت الغزال انآ
سارة لفت عليه وكملت مشي ..
: لآ لآ لآ مايصير تروحي مشي يا بعدي .. انا اوصلك اركبي ..
سارة تنهدت وكملت مشي ..
رن جوال " الوليد " ورفعه وهو مآزآل يمشي جنب ساره ..
: هلآ والله ..
الوليد بصوته المخملي : هلا بك زود
بدر : كيفك ؟
الوليد : بخير ولله الحمد .. كيفك انت ؟
بدر : عآل العآل .. وينك الشاليه مو حلو بدونك ..
الوليد : بذي الدنيا .. ان شاء الله الليلة اجي ( وهمس له ) بدور في بنت ابي اجيبها الشاليه ..
بدر : طيب .. جيبها !!
الوليد بهمس: لآ البنت مو عاطتني وجه .. تعال ساعدني ونخطفها !!
بدر بحماس : طيب انت بأي شارع ؟
الوليد : بشارع ( .....)
بدر : حلو .. ثواني واكون عندك ..
الوليد ابتسم ..
بدر لف سيارته (( فراري الفضية )) لجهة طريق الوليد .. وهو يدندن مع مطربه المفضل ,," جيستن تمبرلاك " ..
....................
عند سارة ..
...................
كآنت تمشي وتحس الطريق لبيت جدها طويل .. باقي لها حوآلي 4 فلل وتوصل لفلة جدهآ .. خايفة من الوليد الي يمشي جنبها ويغازلها .. شوي وحست سيارة ثانية وراها .. ترحمت على نفسها !!
بدر بصراخ : احلى يا الزهري
الوليد ابتسم وغمز لبدر ..
بدر غمز له ونزل من سيارته ..
واثنينهم سحبوا سارة وغطوا فمها .. وربكوها سيارة بدور .. ومشو للشاليه ..
............................
(( نصيحة لكل بنوتة .. لاتمشون لوحدكم بالطريق .. لان اولاد الحرام كثروا بذي الدنيا ..))
\


 

رد مع اقتباس
قديم 12-03-2014   #11



الصورة الرمزية الجوري
الجوري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2081
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : منذ 2 يوم (07:35 AM)
 المشاركات : 308,300 [ + ]
 التقييم :  303712
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

الأوسمة
وسام 18.000 موضوع فرسان الاسبوع بالمواضيع فرسان الاسبوع بالمشاركات وسام المئويه الثانيه 200,000 مشاركه وسام العطاء 
مجموع الأوسمة: 13

افتراضي رد: انآ بنت بس متخفية بثوب وشماغ





عند البنآت
.......................................
سديم : ياربي صار لها ساعة مختفية .. خل نتصل لها ..
شوق : طيب يلا ..
سديم دقت على سارة ورد عليها الوليد ..
سديم : شنو اقول لك وين ساره ؟
الوليد ببرود : عندي
سديم : أي وين عندك ؟
الوليد : بقصري .. بمملكتي .. بعآلمي الخآص ..
سديم : ططططططططيب يا قذر .. متى بترجعها ..
الوليد يهز راسه بثقة : مابتشوفونها الا بعد شهور ..
سديم بخوف : شتقصد ؟
الوليد : اقصد انك ما تنعطي وجه .. ولاتحاولي تشوفي سارة من جديد .. لآوالله يصير لك شي .. سلآم بنوتتي ..
سديم بلعت ريقها وقعدت على الكنب تفكر ..
.....................................
عند سارونه ..
.......................................
الخدآمه : بأولك يا بنت .. مآبتعآنديش اوآمر الباش مهندس الوليد .. هوآ آل بتلبسي هازا الفوستان .. وانتي البسيه وانتي ساكتة .. فآهمة ؟
سارة بعناد : مآنيب لابسته .. وخلي اوآمره له .. مو انا الي انفد اوامر احد .. يوم انا عند اهلي ماعمرهم مشو اوامرهم علي .. والحي .. ( جآهآ صوته الوآثق )
الوليد والزجارة بفمه : هاذا لما كنتي عند اهلك ( واشر للخدامة الي فهمت وطلعت وسكرت الباب ) اما الحين .. انتي عندي .. بمملكتي .. بعآلمي .. واوآمري الي تمشي .. فآهمة ؟
سارة بعناد : لآ
الوليد وهو رايح : اجل بيجيك خبر موت ابوك الي بالرياض .. وسلمان .. خالد .. وهآدف الي بأمريكا .. ( وابتسم لها )
سارة راحت له تركض ومسكت يده والدموع بعينها : لآ خلآص وليد .. بسوي الي تبي بس اترك اهلي بحالهم .. ( ومسحت دموعها مثل الاطفال )
الوليد وهو يجر خدودها : فديتك يا بنوتتي الصغيرة .. احبك وانتي مطيعة .. واسمي " الوليد " موب " وليد "
سارة:طيب
الوليد وهو يقيس الثوب عليها : حلو ..
سارة : بس بس انآ مآبي البس الثوب .. لانه عآري ..
الوليد : عادي شفيها يعني ؟
سارة طالعته والدموع بعينها : تكفى مابي البسه ..
الوليد طالعها بنضرة حاده ..
سارة نزلت راسها ..
الوليد بتهديد: بتلبسيه وانتي ساكتة .. ولآ اهلك ... اوكي ؟
سارة بصوت مبحوح : او...ك...ي ..
..................................
طلع الوليد عن ضحيته الجديدة ..
ودخلت المصفصفة تعدل سارة ..
......................................
سديم بعصبية من بروده : طيب يعني روح لها !!
سعود : مآ يحتآج
سديم : موهي خطيبتك ؟
سعود وهو يدخن : مآ بعد صار شي ولآ تململيني ..
سديم : حرام عليك يا سعود ..
سعود طالعها بنضرة مخيفة ودخل المجلس
سديم تنهدت بحيرة ماتدري شبتسوي .. !!
..............................................
الليل ..
بشاليه الوليد ..
.......................................
في احد الاجنحة البعيدة ..
الانوار مطفئة ..
الانوار الحمراء والخضراء تتحرك بتناسق بالغرفة ..
صوت الموسيقى والاغاني تطرب اذن السامعين ..
الفتيات يرقصن على انغام الموسيقى الشرقية ..
الشباب يصفقن اعجابا برقصهم ..
اصوات كئوس الخمر تعطي صوتا لاذعا له صدى بالغرفة ..
توجهت الانوار الصفراء الى الدرج ..
ليصرخ الوليد معلنا نزول طفلته الجديده ..
.
.

نزلت بقدمين مرتجفتين .. تحاول ان تتوزانا .. ثوبها الاحمر يمنعها من ذلك .. نزلت مثل الحورية .. بفستانها الاحمر المنسدل على جسمها .. الحزام الاسود المرصع بالالماس يزين خصرها .. شعرها الاسود القصير لرقبتها .. حان الوقت لتتمنى انه يكون طويلا ! ويغطي ولو جزء بسيط من كتفيهآ ودراعيهآ العارييتن.. شكلهآ جذابا ومغريا مكياجها الخفيف المتناقض مع شفتيها المزينتين بالروج الاحمر الصارخ .. اصابعها الطويلة والرشيقة وأضافرهآ المطلية باللون الاحمر .. كل مافيها جذاب .. اعين الناضرين انتقلت لطفلة الوليد .. لضحيته الجديده ..
بطلتنآ سآره
الشباب صفروا بحماس ..
البنات يطالعوها بغيرة ..
سارة وهي تنزل والدموع بعينها : ياربي كل الي اسويه عشان اهلي .. ياربي تحفضهم .. يارب يسامحوني .. مابي اوطي راسهم .. ولا ابي افقدهم .. كل الي صار عشان يضلوا عايشين .. بس وعد مني ما بيشوفوا وجهي ..
الوليد جا لها ومسك يدها ونزل معاها .. وقف بوسط الجميع : شايفين الحلوه الي تحتي .. هاذا بتكون زوجتي ..
[[ زوجتي .. زوجتي .. زوجتي !!! ]]
تجمعت الدموع بعينها بس سكتت ..
الوليد بحدة وهمس : ابتسمي ..
سارة ابتسمت غصب عنها ..
الوليد : والحين بترقص لكم عروستي .. ( وصفق لها وتبعوه الباقي )
سارة طالعته بخوف
الوليد عطاها نضرته ( نضرة التهديد )
وآحد من الشباب : خوذي .. اربطي شماغي على خصرك
سارة سحبت الشماغ وربطته على خصرها بطريقة حلوة ومرتبة ..
ورقصت على صوت ( راشد المآجد )
{منك منقهر ...} ل / راشد المآجد


اآه منك منقهر ولا بقى عندي صبر..
لا تبرر لي خطاك ما أبي أسمع عذر
روح وانساني خلاص خلاص وقول فرقنا القدر

كم شلتك في العيون بين رمشي والجفون
ما هقيت انك تخون وتالي تجزيني غدر

كيف يهنا لك منام وأنت ظالم في الغرام
بعت حبي يا حرام من بعد عشرة عمر

ياما دللتك دلال واعتبرت انك مثال
كنت إلهام وخيال في مواعيد الشعر

يا عسى عمرك مديد وتحياآ أيامك سعيد
لو أنا عنك بعيد و من فراقك منقهر ...
الوليد صفق لها بفخر ..
بدر : ونعم الاختيآر..
الوليد ابتسم له ..

......................................
الوليد
......................................
مرحبا انا انسان بارد .. قاسي .. متعود كل شي ابيه يتنفد .. خبيث وماكر مليونير وعندي شركات كبار بالمملكة ( جده .. الريآض .. الدمآم ) اهلي ساكنين بالرياض .. وانآ ساكن هنآ عشان حفلآتي ذي الايآم .. عمري 26 سنه ..
.....................................
بدر
................................
مرحبا انا بدر صديق الوليد القريب منه .. عندي شركة صغيرة بالرياض .. بارد وماكر .. عمري 25 سنه ..
....................................
فكت الشماغ عنها وقعدت على اقرب كرسي .. غطت وجهها بيدها بتعب .. " ياكثر مآ هزت !! " شافت كاسة فيها شراب لونه اصفر على بني ... علقته على فمهآ دون ماتدري شنو هو !!
الوليد : سارونه ..
سارة : ها ؟
الوليد : تدري شنو تشربين ؟
سارة وهي تطالع الكاس : لآ شنو ؟
الوليد بترييقة : وسكي ..
سارة غطت فمها وركضت الحمام أستفرغت ( وانتوا بكرامه ) كل الي ببطنها ..
بدر وهو حاط يده على كتفها : حياتي ساره تدري ان هاذا حمام الرجال ؟
سارة تجمعت الدموع بعينها ..
بدر شد على كتفها : تدرين انك حلوة .. ودخلتي مزآج ..
سارة وهي تحط يدها على فمه : خلآص ولي يخليك لاتكمل ( وركضت وهي تبكي وراحت غرفتها )
الوليد شافها تركض على الدرج
الوليد : عن اذنك شوي !
البنت : تيب خذ راحتك ..
ركب لها وقرب من الباب .. سمعها تبكي بكاء يقطع القلب ..
طبعا مو قلب الوليد !! .. لآطبعا الوليد ما عنده قلب ولآ رحمه !!
دخل عليها وجرها من يدها بقوة : من انتي حتى تتركي حفلتي ؟
ساره بنكسار : الوليد ولي يخليك رجعني لأهلي ..
الوليد بسخرية : هههههه والله انك غبية .. ( وبحده ) اسمعي عاد .. انا الي هنا اوآمري تمشي وتتنفد .. موب انتي ( وضربها على راسها ) واسمعي اهللللك انسيهم انسيهم ( وبصراخ ) فاهمه ..
ساره حضنته بتوسل : اللله يخليك الوليد .. طيب بس خبر اهلي اني بخير .. الله يخليك مابي امي تقلق علي ..
الوليد ارتبك من حركتها وباعدها بعنف : ططططططيب ابتصل لهم وبخبرهم ..
ساره : تعرف الرقم ؟
الوليد وهو طالع : اكيييييييد انا الوليد مو حيا الله
سمعت قفل الباب يتقفل .. حست بالتعب والجوع .. تغطت باللحاف الاحمر وغمضت عينها ,,
ونآمت ملآكنا البريء .



 

رد مع اقتباس
قديم 12-03-2014   #12



الصورة الرمزية الجوري
الجوري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2081
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : منذ 2 يوم (07:35 AM)
 المشاركات : 308,300 [ + ]
 التقييم :  303712
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

الأوسمة
وسام 18.000 موضوع فرسان الاسبوع بالمواضيع فرسان الاسبوع بالمشاركات وسام المئويه الثانيه 200,000 مشاركه وسام العطاء 
مجموع الأوسمة: 13

افتراضي رد: انآ بنت بس متخفية بثوب وشماغ



رجع الكل بيته وهم قلقانين عن ساره ..
عند سديم ..
كآنت السآعه 7:00 الليل ..
منسدحة على سريرها وتكلم صديقتها (كرام )
كرام : طيب ., انتي خلصي واشتري السياره وانا بقول لاخوي يزور لك ..
سديم بحماس : طيب .. انا اليوم بروح بصورر نفسي على اني ولد ..
كرام : طيب وانا انتضر الصور ..
استأذنت سديم من كرام عشان تسكر الجوال .. وفتحت دولابها وطلعت الثوب والشماغ لبستهم ولبست الجزمة .. وحطت جوالها وبوكها في جيبها .. كسرت حصالتها وحصلت ( 700 ريال )
ورفعت مخدتها وحصلت ( 200 ريال )
ابتسمت وطلعت مع السايق ..
رآج : وين يروح مدام .؟
سديم قعدت قدآم : وديني محل جوالات
راج : اوكي مدآم
سديم : مدآم بعينك .. قول مستر سامي ..
راج يهز راسه: اوكي مصتر صامي ><"
سديم هزت راسها بيأس
نزلت محل الجوآلات .. وشرت لها نفس جوالها بس اللون الاسود .. وطبعا نزل سعره من ( 900 ريال ) الى آ ( 750 ريال )
بعدها راحت محل تفصيل ملابس ..
البايع اليمني : شتبي اسوي لك ؟
سديم : اسمع ابي هاذا القماش .. تسوي لي منه ثوبين ..
البايع: طيب اثبت عشان اشوف قياساتك ..
سديم حست انها متورطة بس طنشت ..
والبايع حس ان جسم الي قدامه غلط ><"
بعد ما خلصت القياسات ..
البايع : اسمع في نفس قياساتك ونفس القماش ثوب جاهز ..
سديم : حلو ابيه وابي زيه بس ثوب ثاني
البايع : طب ..
سديم : وابي شماغين حلوين كذا ..
البايع طلع لها شماغين ..
البايع : الحساب 520 ريال ..
سديم عطته بطاقتها وحاسبت وطلعت ..
راحت المول تقضي لها عشان ملكة ساره ..
مشت وهي تدندن بروقان ..
وصدمت بشخص كأنه بنايه ..
سديم : اح
: اسف .( ولما انتبه ). انت !!؟
سديم بابتسامه : ..................
\
/
\
/
\
/
انتهى الب[5]آرت ..



 

رد مع اقتباس
قديم 12-03-2014   #13



الصورة الرمزية الجوري
الجوري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2081
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : منذ 2 يوم (07:35 AM)
 المشاركات : 308,300 [ + ]
 التقييم :  303712
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

الأوسمة
وسام 18.000 موضوع فرسان الاسبوع بالمواضيع فرسان الاسبوع بالمشاركات وسام المئويه الثانيه 200,000 مشاركه وسام العطاء 
مجموع الأوسمة: 13

افتراضي رد: انآ بنت بس متخفية بثوب وشماغ





الب[6] آرت ..



بشاليه الوليد ..
الساعه 8 الليل ..
قاعد في مكتبه وحاط رجل على رجل .. وبيده اليمين زجارته .. ويده اليسار يكتب على الاوراق .. نفث الدخان بملل ونادى على مساعده الامين " عصام "

دخل عصام ببشرته السودآء وجسمه الاسود " شيء مخيف جدا !!": نعم طآل عمرك ؟!
الوليد : اسمع عصام.. ابيك تروح طريق (...) ونفس البيت الي قلت لك راقبه .. تأكد ان بنتهم سارة ولا لا
عصام : طال عمرك .. تأكدت البارحه وطلع انه نفس البيت .. ابوهم اسمه فهد يشتغل بالرياض .. والام اخصائية نفسية بمدرسة (.....) الثامنه.. وهادف بامركيا .. وخالد يدرس بجامعة (.... ) .. اما سلمان بشقة بحي ( ..... )
الوليد بابتسامه : حلو .. تقدر تطلع ..
عصام هز راسه وطلع ..
بدر وهو يوقع على المعاملات الي بيده : اشوفك مهتم لساره !
الوليد يسترخي على الكرسي : امهمممم دخلت هنا ( واشر على راسه ) واحس اني ابي اتزوجهآ !!
بدر : ليه يعني ؟
الوليد بتفكير : يمكن لانها الوحيدة الي ما أهتمت لعيني الزراقاء او فلوسي .. او شكلي .. او قصري !!
بدر طالعه ثواني بعدهآ : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
( تسند على الكنب وهو ما زال يضحك ويمسح الدموع الي بعينه )
الوليد وهو رافع حاجب !! : خير مسيو بدر ؟
بدر : هههه واخيرا طلعت الي بتجيب راسك ..
الوليد وهو يرمي القلم بعصبية : ما أحد بيجيب راسي ..
بدر : طيب لاتعصب ..
الوليد طنشه ورجع يوقع على الاوراق .. بعد ثواني رفع راسه وشاف بدر كاتم ضحكته ومغطي فمه وجسمه يهتز ..
الوليد : بدييييييييييييييييييير !!
بدر : ههههههههههههههههههههه ها !
الوليد : هههه خلآص وجع قلت لك ما أحد بيجيب راسي ..
بدر بنفسه : الي يعجبني فيك يا الوليد انك طيب معاي .. قلبك طيب يا خوي .. بس فيك تككبر .. ربي يعينك .. متآكد ان ساره هي الي بتكسر خشمك .. بس انت اصبر عليها !!
الوليد : ياآهو وين وصلت ؟
بدر : المريخ ههه
الوليد : هههه عطيتك وجه .. ارجع وقع الاوراق !..
بدر بابتسامه : حاآضر ..
الوليد ابتسم ورجع لاورآقه ..
.....
لابسه عباتها ولافه الشيلة على شعرها تدور في الغرفة (( يمين .. يسار .. يمين .. يسار ))
تبي تهرب بس مو قادرة الحراس محاوطين المكان .. تنهدت بتعب ورمت حالها ع السرير [ يمه .. يبه .. سامحوني ]
ونزلت دموعها ..!
..........
قبل الي صار بساعه ..
الساعه ( 7:00 )
بالمول عند سديم ..
: اسف ( بعد ثواني ) .. انتي ؟!
سديم بابتسامه : فرصة حلوة اني شفتك مرة ثانية ..
عبد الرحمن وهو يقومها : صادقة والله .. شجابك هنا ؟
سديم وهي تخشن صوتها : جاي مع ام العيال تقضي لملكة بنت عمها ..
عبد الرحمن : ههههههه لاعايشة الدور انسة سامي ..!!
سديم : ههه لآتقول سامي ..
عبد الرحمن : اجل شنو اقول ؟
سديم بابتسامه : نآديني " وسن " ..
عبد الرحمن : عاشت الاسامي انسة وسن
سديم : اوه !! .. ما أحب الرسميات .. وسن وبس ^^
عبد الرحمن : هههه طيب يا وسن ..
سديم : شجابك هنا ؟
عبد الرحمن : جاي ابدل تنورة اختي ..
سديم : وكيف دخلوك ؟
عبد الرحمن : السكورتي صديقي هههههه .. طيب وأنتي كيف دخلوك ؟
سديم : ههههه حلو .. أنآ عطيته كم ريال ودخلني ههه .. طيب بدلت التنورة ؟
عبد الرحمن : ههه لآ ضيعت المحل ..
سديم : طيب شنو اسمه ؟
عبد الرحمن : اممممم رومود .. بروماد .. برمودا !! .. كذا اسمه !!
سديم : هههههه برومود ..
عبد الرحمن : هههه الي هو .. تدليه ؟
سديم : افكورس .. تعال ادليك اياه ..
عبد الرحمن : يلآ ..
...................................
عند خالد ..
................................
قاعد عند البحر ويفكر بساره .. وينها ؟ .. ما ترك مستشفى ولا مركز شرطة ولا مدينة العاب بالدمام ما سأل ودور عنها فيه .. تنهد بتعب .. وينك يا توأمي وينك ؟!
...................................
عند الشباب ..
بمقلط بيت ابو سعود ..
................................
(( معن .. سعود .. ))
معن : الحين انت ليش مو مهتم ؟
سعود ببرود : لاني كنت اتمنى ما تصير الملكة ..
معن : طيب يا حمار .. انت تدري ان الكل يقول انك السبب باختطافها !!
سعود : كيف يعني ؟
معن : يعني ان لك يد بالموضوع !!
سعود : يقولوا الي يقولوه !!
معن : غغغغغغبي بعدها ايش الي بيخليهم يفكوك !
سعود : شدخلني انا ؟ خالد ما ترك مستشفى ولا مكان ما دور عنها فيه !! .. ايش درانا وين راحت !
معن : غبي ..
سعود : تصدق وانت ساكت احسن !
معن سكت عنه ..
دخل عليهم بتعب .. يتخبط بمشيته .. ازارير ثوبه مفتوحه .. وشماغه مرمي على كتفه بأهمآل .. رما حاله على الكنب بتعب ..
سعود : وين كنت سيد سطام .؟
سطام : هن..آك
سعود : لآ احلف انك كنت هنآك !!
سطام : والل..ه ..
سعود !!!
معن شك فيه
سطام : قوموا من غرفتي !
سعود : لآ الاخ متخدر !! .. أي غرفة هاذا المقلط
سطام بخوف : انا مو مو مو متخدر .. لآتق.......ول كذ...آ !!
سعود ومعن !!!
...............................
ببيت الجد ..
...............................
الجد : وين بنتك راحت !! .. سودت وجوهنا قدام الناس !
فهد بتعب : شدراني !
الجد بصراخ : ماندري باي شقة نايمة .. مع من من اخويائها !!
فهد : بنتي مو كذا ! .. وبعدين انا اتبعت نفس تربيتك ..
الجد بحدة : ايش تقصد !
فهد : اقصد ان بنتي تربيتها احسسسسسسن تربية .. ومو لازم تكون بشقة يمكن بالشارع ..
كايد : خلاص خلاص شفيكم !
عبد الرحمن ( ابو سعود ) : أي مافي شي يجي بالصراخ !
تنهد الجميع بحيره .. وسكتوا ..
.............................................
انطوى يوم من ايام روايتي ..
جاء اليوم الموعود..
يوم ملكة ساره !
الكل يحس بالارتباك .. المعآزيم بدأو يجو ولا احد يدري ان ساره مو هنا ..
الكل حاس بخوف ومايدرون ايش بيسون !!
سديم : خآلتي ايش نسوي !
مودة : مدري مدري ! وين امها ؟
سديم : بغرفتها تبكي ..
نورة : ان لله .. والحين ؟
سديم : ايش نسوي ؟
مودة : مآدري .. فشيلة بتاريخ بيت العتيبي ..
سديم تنهدت وهي تفكر ..
...................................
عند الشباب ..
..................................
الشيخ والمعازيم ينتضرون توقيع العروس ..
سعود مروق وحاط رجل على رجل [ أي عروس ينتضروا ! ]
خالد يروح ويجي مرتبك ما يدري ايش بيسوي !
سطام مبتسم ويراقب الجو الحماسي !
الجد معصب ويضرب الارض بعكازه
وكايد يهديه بفشيله من الناس الي تطالعهم ..
....................................
عندهآ ..
................................
لبست ثوبها الاسود الطويل .. سيحت شعرها
وسوته بف خفيف ..
لبست كعبهآ الاسود ..
الوليد : خلصتي ؟
ساره بصوت مرتجف : ايوا ..
ركبت معآه سيارته بخوف وصلها بيتهآ !
........................................
عند الحريم ..
دخلت بسرعة وفصخت عباتها
عدلت شعرها ..
واتنهدت بخوف
.................................
شوق : ساره !!
ساره ابتسمت : هلآ شوآقه ..
شوق : وينك انتي اختفيتي كذا !
ساره : موجوده موجوده .. وين الدفتر ؟
شوق : ان شاء الله الحين اجيبه ..
.......................................

عند الشباب ..
...........................................
يده تحكه يبي يدخن بس ابوه شال من عنده الدخان ..
أأأأف ياربي ليه يسون ملكة وهم يدرون ان ساروه مو موجوده !
اف ,,
خالد من دون نفس: سعود .. في وآحد يبي يكلمك بموضوع مهم
سعود : طيب خله يدخل !
خالد من دون نفس : طييييييب
سعود بهمس : علآمه ذا ؟ .. الاخلاق واصلة لخشمه !!
وصل عصام وجلس تحت سعود بعد ما سلم عليه
سعود : يا الاخو ما تعرفنا !
عصام : اسمع انا جاي عن طريق المليونير " الوليد "
سعود : هاذاك الي عنده شركة ؟
عصام : ايوا هو ..
سعود : طيب ..؟
عصام : يقولك طويل العمر .. اذا ساعدته بيعطيك مبلغ محترم بحدود ال 5000000 ريال ( 5 مليون )
سعود نقز : طيب شنو اساعده فيه !!
عصام : يقولك تتخلى عن ساره ؟
سعود بنص عين : كيف يعني ؟ وضح لاتصير غامض
عصام تنهد : اقصد ان تكون الليلة ملكة الوليد مو انت .. بس انت تقعد مكانه وكأنك انت العريس .. شرايك ؟
سعود : صحيح اني مابي ساره زوجة لي ,, بس هاذا ما يعني اني ارميها كذا !!
عصام : ساره تدري ..
سعود : تدددددددددري !!
عصام : ايوآ ..
سعود : وهي راضية تتزوج دون قصر افراح او احد يدري او ثوب ابيض !!
عصام : ايوا .. لان لان الوليد يصير حبيبها ..
سعود بنفسه : احلى يا بنت العم .. ماوقع اختيارك الا على مليونير !! ( ابتسم ) .. موافق ..
عصام : صار اجل .. اقنع الشيخ يغير اسمك الى اسم الوليد ..
سعود : طيب ..
الشيخ : يا ناس وين العروس وراي اشغال !
سعود بهمس : ياحضرة الشيخ
الشيخ بهمس : نعم ..؟
سعود : حصل تغيير في العريس
الشيخ بستغراب : حلاو هو يتغير كل شوي !!
سعود كتم ضحكته : سوي كذا وبعطيك 20 الف .. شرايك ؟
الشيخ بتفكير : منو العريس الجديد ؟
سعود ابتسم ودار لعصام : شنو اسمه ؟
عصام : منو ؟
سعود : اف الوليد شنو اسمه كآمل ؟
عصام : ايوا .. الوليد عثمان ال .....
سعود رجع للشيخ : الوليد عثمان ال ....
الشيخ : المليونير !!
سعود : ايوا ..
الشيخ غير الاسم : طيب وينه عشان يوقع !
عزام : برا .. تفضل يا شيخنا ..
الشيخ طلع برا للوليد وخلاه يوقع ..
سعود : خالد .. خآلد ..
خالد : هآ ؟
سعود : سارة وصلت ..
خالد : شدراك !!
سعود : زوجتي وادري عنها ..
خالد تركه وراح يبشر ابوه وعمومه ..
..............................
وقعت وهي خايفة جنب اسمه " الوليد عثمان ال ..... "
للحين ما أحد انتبه ان اسم العريس موب سعود !
لان الي جاب الدفتر حنين ..
جلست على الكنب وهي خايفة ..
سديم : يا الدوبية ليه خايفة تراه سعود .. مو الي خطفك
ساره بنفسها : لانك ما تعرفي اني بصير زوجه الي خطفني !!
شوق : يلا ساره اطلعي .. على فكرة بنسويها مفاجئة لان مآ أحد درا انك رجعتي ..
ساره هزت راسها بتوتر .. وطلعت برا ..
تمشي على انغام الموسيقى الهادئة .. صوت الطقاقة وهي تتغزل فيها يرن بأذونها .. ابتسمت وهي تشوف رندة وديانا يلوحون لها .. دمعت عيونها .. مآ أحد يدري انها بتكون للوليد .. لذي الدرجة انا رخيصة يا سعود !؟
قعدت على الكرسي المخصص لها .. وجت لها امها تعاتبها وتبكي .. وسلموا عليها الباقي ..
موده : سعود الدلخ مو راضي يدخل عند الحريم .. يقول بيلبسها وبتلبسه بالمقلط الخارجي بوحدهم ..
ساره تنهدت من أفكار الوليد الشيطانيه ..
حنين : هههي ساره .. يقول لي سعود خلي ساره تدخل الرجال ينتضرها
ساره طآرت عيونها هاذي الي بتفضحها ..
نورة : أي رجال !!!!!
حنين : هاذاك الي عيونه زرقاء و.....
ساره : ههه ههه ههه خلاص خالتو بنتك خرفت عن اذنكم ..
نورة طالعتها بشك ..
حنين : يمه والله والله عيونه زرقاء ..
نورة : حنين تعالي ( وسحبتها وراحت بنهاية المقلط ) انتي متأكدة ان مو سعود الي دخل المقلط ؟
حنين : لآ مو هو .. اصلا سعود كان قاعد مع الرجال .. ولما طلع برا ناداني .. وقال لي خلي سارة تطلع .. وانا لما جيت ابدخل شفت رجال عيونه زرقاء وابيض وشعره طويل لرقبته دخل المجلس الي بتدخله سارة .. وسعود راح !!
نورة : طيب حنين لاتخبري احد اوكي ؟
حنين بابتسامه : اوكي .. يلا بروح بلعب مع روز ام العيون الخضر ..
نورة : ههههه والله ما بتخربك الا هالاجنبية روز ..
رجعت وهي تفكر وحيرانه .. كيف يعني سعود ما تملك على ساره !! .. كيف !! ..مليون سؤال براسي .. واجوبتهم عند ساره وسعود !!
.............
بالمقلط
..............
دخلت بفستانها الاسود رفعت راسها وشافته .. اكره مخلوق على وجه الارض .. الوليد ..
الوليد : مبروك يا كيكتي ..
سارة ناضرته بكره ونزلت راسها ..
الوليد : اوه .. سارونه معصبة !!
ساره طنشته ..
الوليد : تراني مو فاضي ادلعك .. انا مآأدلع بنات قديمين
سارة باستغراب : ايش تقصد !
الوليد : ولآ شي .. يلا جيبي عباتك والحقيني ..
ساره : بس يا .. ( ماتدري شتقول !) بس يا ..
الوليد : حبيبي .. ايوا كملي ..
ساره بسرعة مطنشة كلمة " حبيبي " : كيف اروح معاك .. واهلي ؟.. تراها ملكة مو عرس !
الوليد : الي هي عادي خلك فري ..
ساره : وسعود ! .
الوليد برفعة حاجب : شفيه ؟
ساره : اممممم اقصد سعود مدري مدري بس انا مابي اروح معآك ..
الوليد : بكيفك ! ( وطلع عنها )
جلست بالمقلط وهي حاطة يدها على خدها .. ماتدري ايش يصير !! .. تحس ان قصتها قصة من قصص الخيال ! .. لذي الدرجة الفلوس تعمل المستحيل ! ..
شوي وسمعت صراخ عند الحريم .. طلعت بسرعة وشافت جزء من الزرع يحترق .. والشباب يطفوه
رجعت على ورا بخوف وهي تهز راسها .. سمعت جوال يرن .. طالعت بالطاولة وشافت جوالها .. شجابه هنا ؟! .. فتحت الرسالة وشافت
(( هاذي البداية بس .. اكمل !؟))
راحت الصالة بسرعة ولبست عباتها وشيلتها .. وركضت بسرعة برا وشافت الوليد ينتضرها .. ركبت وهي تلهث ..
الوليد : هههههههههههههههههههههههههههه
ساره غمضت عيونها ونزلت دموعها ..
...............................
بعد مرور شهر على الاحداث ,,
\

بعد مرور شهر على الاحداث ,,
\
/
\
/
\
/
سديم ..
لآزآلت تفكر بشراء سياره واقتناء مسدس .. تطورت علاقتها مع عبد الرحمن .. واصبحت تقابله بشكل اسبوعي ..
شوق ..
لازآلت شخصيتنا الدلوعه .. تتمنى تحقيق حلمها ..
حنين ..
مآزآلت فتآة في عمر الزهور .. تلهو وتلعب .. متناسية هموم العآئلة ..
سآره ..
منذ يوم ملكتها لم ترا اهلها .. حبيسة احد غرف شاليه الوليد .. تبكي وتندب حضها ..
تولين ..
تفتقد ساره كثيرا .. وتتمنى ان تعرف لماذا اختفت !
دلع ..
اشتاقت لساره كثيرا .. ولآكن لم تعر موضوعها اهتماما .. المهم ان تنجب نسبة تأهلهآ لدخول الجآمعه ..
سوزآن ..
لآزآلت تلك الذكريات تحاصرها .. الاحساس بالخوف يراودها .. تتمنى ان ترجع سوزان الدلوعة .. ولاكن هيهات !
خآلد ..
لم يترك مكآنآ لم يبحث فيه عن شقيقته ساره .. اشتاق لها كثيرا ..
سلمان ..
اصبح يزور عائلته بين الحين والاخر .. وعلم بموضوع ساره وجن جنونه .. وهو الان يبحث عنها ..
سعود ..
لم يعر الموضوع اهتماما .. بل رماه خلفه .. وترك هموم العائلة خلفه .. وهو يخطط ان يكمل دراسته بالخارج ..
معن ..
لآيزآل بطلنا كتوما وغامضا .. ولاكنه تغير قليلا .. اصبح اجتماعيا قليلا .. فهل يا ترا سيتغير بشكل كامل ؟
سطام ..
اصبح مدمنا .. ينام على ابرة .. ويصحوا على حبوب .. !
هآدف ..
اليوم سيعود الينا .. حاملا معه خبر تخرجه .. بعدما اكمل دراسته بتشجيع من صديقه الاماراتي " جراح "
متجاهلا الاشاعات والاهم " عبير وغرام "
عبير ..
منذ تلك الحادثة وهي منعزلة عن الكل .. تحس انها انسانة محطمة .. انثى لامعنى لها .. حطمها هادف !
غرآم ..
تستعد لقتل بطلنا هادف .. وهي متأكدة 100 % ان بستطاعتها قتله ولاكن ستمهله قليلا .. ليعيش اخر لحضات عمره ..
\
/
\
يوم الخميس ..
الساعه 2:40
بمطآر الملك فهد .. ( الله يرحمه )
يجر شنطته بفرحة .. يبي يركض .. يبي يصرخ .. يبي يضم كل واحد بالمطار !! .. الفرحة مو سايعته .. ياا نااااآس انآ دكتور عضام .. مايدري شفيه .. يبي يسوي شي جنوني من فرحته .. للحين مآخبر اهله انه بيرجع .. ولا خبرهم عن حفل التخرج ثبل أسبوعين .. كل ذا بيسويه مفآجئة .. متى بس يوصل بيت جده .. لان الكل يوم الخميس يكونوا هناك حق يتغدوا سوا ..
: الدمام .. الدمام .. ب100 ريال .. قرب قرب .. الدمام الدمام
ركب اليموزين ,,
: نعم ؟ .. وين تبي اوصلك ؟
هادف : وسط الدمام .. حي ( ..... )
الرجال طالع بشكله .. توه منتبه ان الي ركب من عائلة غنية لان الحي الي ذكره كله فلل وقصور ..
: ولد مين انت يا بني ؟
هادف ابتسم بسخرية .. من درا انه يسكن بحي اغنياء صار طيب معآه .. بس مابزيد له ولا ريال ! : فهد العتيبي ..
: هلآ بالعتيبي .. انا بعد عتيبي ..
هادف طالعه ثوآني .. الرجآل شكلا حلو ومرتب .. بس ملابسه وسيارته توحي أنه فقير
: ادري انك مستغرب من شكلي .. بس شسوي يا ولدي .. الاسهم لعبت فينا .. اآه .. شفت الزمن كيف غدار .. كانت عندي شركة شطولها وشعرضها وكنت رافع راسي فيها .. لين خالطت اموالي الحرام .. وصلت الى كذا .. سواق تاكسي !! ( وتنهد بحزن )
هادف طالعه بحزن ويبيه يكمل كلامه ..
السايق فهم نضرته : ياولدي انت شكلك جاي بشهادة ترفع الراس .. بعدك صغير .. لآتصير مثلي .. مهما زادت فلوسك لا تصير مثلي طماع واناني ..
هادف : حاضر ياعمي .. الله يساعدك ويصبرك ..
السايق هز راسه ..
بعد ربع ساعه ..
السايق : يالله يا ولدي وصلنا ..
هادف نزل ومد له ( 500 ريال )
السايق هز راسه : مابيهم يا ولدي .. ال 100 تكفيني ..
هادف : بس ياعم ..
السايق قاطعه : يا تعطيني ال 100 .. يا مابي منك شي ..
هادف عطاه المئة وسلم عليه ..
طالع بفلة جده .. نتهد بفرح وتوتر ..
الحارس الهندي : هآدف انت في اجي ؟
هادف : هههههه ايوأ .. كيفك شاندو ؟
شاندو : الهمد لله .. كيف انت ؟
هادف : عال العال .. افتح الباب بسرعه ...
شاندوا : اوكي ..
دخل هادف وركض للباب الخارجي .. دخل وبسرعة راح غرفته الي ببيت جده .. تروش بسرعه ولبس ثوب وشماغ .. وتعطر وتنفس بقوه .. طلع برا وقرب من مقلط الرجال ..
..........................................
بشاليه الوليد ..
.............................................
منبطحة ع السرير بملل .. حابسة دموعها .. ما تبيها تنزل .. شعرها طال لكتفها وانسدل على السرير .. سمعت الباب ينفتح .. طنشت عارفة انها " امينه " خادمتها الخاصه ..
: لذي الدرجة منتي مهتمة مين دخل ؟
ساره انصدمت واعتدلت في جلستها
الوليد : كيفك ساره ؟
ساره : بخير .. ( بعد ثواني ) وانت كيفك ؟
الوليد : تمام .. ( ونام على فخدها )
ساره ارتبكت بس سكتت
الوليد : ساره ..
ساره : امممممم
الوليد : العبي بشعري ..
ساره مدت يدها بتوتر ولعبت بشعره الكثيف ..
الوليد : ساره .. مآمليتي من الغرفة ؟
ساره : الا مليت ..
الوليد : انا جيعان منتي جيعانه ؟
ساره : الا جيعانه ..
الوليد : شرايك نروح نتغدى ؟
ساره فكرت تقول " ايوا " بس غيرت رايها هاذا يعني تكون قريبة منه .. وهالشي يربكها ..
الوليد : السكوت علامه الرضا .
ساره : لا ما يحتاج ناكل هنا احسن
الوليد : لا انا قلت برا يعني برا ..
ساره تنهدت وجرت خشمه : طول عمرك عنيد ..
الوليد ضحك مثل الاطفال وعيونه دمعت من الضحك
ساره ابتسمت ..
الوليد قام عنها بسرعة وصرخ : يالله قومي البسي وجع ..
ساره استغربت ..
الوليد : قلت لك قومي لا اجرك من شعرك ..
ساره قامت وهي ماسكة دموعها ولبست عباتها ..
الوليد طلع وصفق الباب وراه ..
( الوليد ) ..
شفيني ؟ .. لايكون صرت أحبهآ !! .. الوليد شفيك ؟ .. انت مليون بنت لاعب عليها .. والحين ذي بتجيب راسك ؟ .. شكل بدر صدق !! .. شفيني اف ..
( ساره ) ..
شكله متخلف عقليا .. انا ليش طاوعته ولعبت بشعره .. شكلي صرت أحبه !! .. لايا ساره مو هو الي يلعب عليك .. هاذي وحدة من اساليبه الحقيره !
.......................................
بمجلس الرجال ..
.................................
الجد : طيب يا سعود هي وينها الحين ؟
سعود برتباك : مدري مدري .. ( ياربي كيف وافقت على خطة المجنون الوليد ! ..أأأأأف كيف نسيت اني امثل دور زوجها .. !!! )
الجد بعصبية : انت كل شي ما تدري عنه ؟
سعود هز راسه بقهر وكمل اكل
فهد بتعب : خلاص يبه .. خلي الولد ماله شغل بالسالفة ..
الجد : كيف ماله شغل ؟ والبنت وين راحت مو هي خطيبته ؟
كايد : خلاص يبه .. بعدين نتفاهم ..
الجد : ايه ايه سكتوني بكم كلمه
عبد الرحمن ( ابو سعود ) : خلاص يبه شفيك ؟ .. خلنا ناكل وبعدين نتفاهم ..
الجد طالعهم بقهر وكمل اكله ..
\


_________________
عند هادف ..
رافع حاجب ويبي يعرف سعود مين خطب !! .. سديم ؟ سوزان ؟ دلع ؟ شوق ؟ تولين ؟ ساره ؟ .. ساره ؟ مستحيييل تتزوج سعود وتختفي .. تنهد وفتح الباب ودخل بصمت ..
سعود رفع راسه وانصدم من الي شافه ..
معن فاتح فمه ويطالع بلي دخل ..
سلمان الي كان معاهم غرقت عيونه دموع ..
خالد شرق بصدمه ..
فهد دمعت عيونه ..
كايد ابتسم ..
عبد الرحمن ابتسم ..
الجد ابتسم بفرحة ..
هادف بفرحة : السلام ..
خالد قام بسرعة وحضنه : هادف ..
هادف حضنه ومسح على ضهره ..
سلمان وقف وطالع هادف ..
هادف طالعه ويبي يذكر مين ذا ؟ .. سلمان !! .. هاذا سلمان !! .. نفس لمعة العيون ..
هادف وهو يبكي : سلمان ..
سلمان نفس حالة اخوه : هادف ..
وضمو بعض ..
كان مشهد مؤثر بقوه .. الكل دمعت عينه ..
هادف بهمس : وحشتني يا الغآلي .. والله اني مآ أسوى بدونك ..
سلمان : لاتقول كذا ياخوي .. انا الي ما أسوى بدونك .. وحشتني والله وحشتني ..
هادف مسح على ضهره ..
سلمان ضمه زياده وتباعد عنه ..
فهد حضن ولده بفخر : حيا الله الدكتور هادف ..
هادف بحب : الله يحيك يا الغآلي .. كل ذا بفضل الله ثم بفضلك .. الله يخليك لي يا يبه ..
وسلم على الباقي .. كان اللقاء حار .. كل واحد يطالع هادف بفخر ..
هادف باس راس جده : حيا الله جدي ..
الجد يصطنع العصبية : ايه الحمد لله ع السلامة .. كان ما جيت تسلم علي ..
هادف بضحكة : اعذرني يا الغآلي ..
الجد حضنه بفرحة : معذور يا الدكتور ..
هادف : دكتور !! .. لاعاد بدري سموني هادف
سعود باستهبال : الله يا المتواضع ..
الكل : هههههههههههه
هادف : يالله عن اذنكم بسلم على امي والباقي ..
الكل باصوات متفاوتة : اذنك معك ..
..............................
عند الحريم ..
...............................
هدوء .. صمت .. بس صوت الملاعق لها صدى بغرفة الطعام ..
هادف يخشن صوته : يا ولد ..
الكل تغطى ما عدا الحريم ( الامهات ) لانهم ما يتغطوا عن اولاد بعض
طبعا ما أحد داري انه هادف .. حتى امه ما عرفت صوته .,
هادف غمز لهم وهمس : أشششششششششش ..
الكل انصدم وهز راسه بابتسامه ..
راح ورا امه وحط يده على عيونها : وحشتيني يا الغآلية ..
علياء رمت الملعقة بصدمة ودارت وراهأ .. وانصدمت هاذا هادف !! .. هادف ولددددددددي .. وحضتنه : ولديييي ولدددددي هادف ..
هادف : هههههه خلاص يمه ..
علياء : انت ولدي صح ؟؟ .. مانيب مصدقة ان هادف رجع .. ( وحضنته وهي تبكي ) وحشتني يا ولدي .. ليش ما أتصلت لي عشان نستقبلك بالمطار ؟
هادف : سويتها مفاجئة .. وبعدين انا ما ارضى اشوفك تبكي قدام الناس كذا بالمطار .
علياء من بين دموعها : هههههههه
سلم على الكل وكان اللقاء حار اكثر من اول .. ورجع عند الرجال يتغدى ..
سديم : شفتوا هادف صار أحلى ..
دلع بحالمية : اه وقصم يهبل ,, فديته ..
شوق ضربتها على راسها : تأدبي يا هبلة ..
دلع : شفيك يا هبول ؟ .. يعني (بنعومة ) هادف .. ما عجبك ؟
شوق رمت عليها علبة المناديل وهي تضحك ..
دلع تباعدت عنه بسرعة : هههههههههههههه بكفخك خلاص
سديم رن جوالها
طالعت المتصل برتباك
( عبودي .. يتصل بك )
سحبت جوالها وطلعت الحوش بسرعة وتنهدت وهي تتلفت .. تخبت ورا السياره ورفعت جوآلهآ ..
سديم : هلآ عبود ..
عبد الرحمن : اهلين .. سنه تردي ؟
سديم : سوري بس كنت مع اهلي ..
عبد الرحمن : مين اهلك حددي !
سديم : البنات ..
عبد الرحمن بخبث : حلوين ؟
سديم : أي حل ... ( وبعصبية ممزوجة بضحكة ) عبود
عبد الرحمن : هههههههههه شفيك عصبتي ؟ لايكون تغاري ..
سديم : مستحيييييييل اغار منهم .. لانك ما تهمني ولو تحب مليون غيري ..
عبد الرحمن : تتحدي اخليك تحبيني ؟
سديم بتحدي : اتحدى .. ومستحيل تقدر لاني ( انآ والحب طريقان مختلفان )
عبد الرحمن : ياربي وسن مليت من مقولتك ذي .. صدقيني ما بجي يوم السبت الا وانتي ميتة فيني وفي حبي
سديم : الله يا الوآثق ..
عبد الرحمن : ههههههه اكيد واثق ..
سديم : هههه تي ...........
حنين وروز رشو عليها موية بمسدسات الموية
روز : لماذا انتي متخفية ؟
حنين : هيا تحدثي بسرعة يا غبية .. انتي مجرمة متخفية اليس كذلك ؟
سديم تطالع نفسها .. كلها موية .. بس الجوال ما طآلته الموية ..
عبد الرحمن : وسن؟! .. وسن !؟ .. اوهو نحن هنا .. وسنوه وجع .. هين يا هبلة ( وسكر بوجهها )
سديم بصراخ : يا صخال ..
روز : نعم انتتتتتتتتتتتتتتي مجرمة
حنين : روز لنقيدها .. حتى يأتي القائد ويعاقبها على فعلتها الشنيعة ,,
سديم سحبتهم من شعرهم ورفعتهم : يا بقققققققققر .. شعري مستشور ..
روز وهي تتحرك بسرعة : اااااآي شعري شعري اتركيني يا #####
سديم طارت عيونها
حنين : اااي يا #### يا بنت ال ##### اتركيني
سديم جرت اذاينهم : وجججججججع يا بقر من وين لكم ذي الالفاض !!!
حنين : مدري مدري .. اتركيييييييني يا حيوانة .. ابقول لابوي اذا ما تركتيني ..
روز عضتها بيدها ..
سديم : اااااااااااااآي
نزلوا الثنتين ورشوها بالموية وهم يضحكوا وهربوا بسرعة بيت روز ..
................................
روز ..
..................................
بنت جيران بيت الجد .. وحيدة امها وابوها .. ابوها تاجر كبير .. وامها اجنبية .. عشان كذا روز شعرها اشقر وناعم وعيونها خضراء .. صديقة حنين .. تدرس بمدرسة خاصة .. دلوعة وحبوبة وتدخل القلب بسرعة .. عمرها 10 سنين ..
\
/
\
/
\
/
\
/
انتهى البارت ال [ 6 ]


 

رد مع اقتباس
قديم 12-03-2014   #14



الصورة الرمزية الجوري
الجوري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2081
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : منذ 2 يوم (07:35 AM)
 المشاركات : 308,300 [ + ]
 التقييم :  303712
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

الأوسمة
وسام 18.000 موضوع فرسان الاسبوع بالمواضيع فرسان الاسبوع بالمشاركات وسام المئويه الثانيه 200,000 مشاركه وسام العطاء 
مجموع الأوسمة: 13

افتراضي رد: انآ بنت بس متخفية بثوب وشماغ





الب [ 7 ] آرت

ليلة الجمعة ..
10:00 ..
بفلة كآيد ..
سديم وشوق جالسات بالصالة العلوية ..
شوق : سديم ..
سديم وهي تلعب بجوالها : امممممم ؟
شوق : شرايك انقل مدرستكم ؟
سديم : ليه ؟
شوق : بس كذا ..
سديم : وين تجي ؟ .. قسم متوسط يعني ؟
شوق : لآ قسم ابتدائي!! .. اجل أي قسم ؟
سديم : هههههههههه .. تيب وتولين .؟
شوق : عاتي تنقل معاي ..
سديم : تتوقعي ابوها يرضا تنقل معاك ؟ .. نسيتي ان مدرستي بعيدة كثير عن فلتنا ؟
شوق : عاتي .. نسيتي ان خواتها الثنتين بمدرستك ؟
سديم وهي تضرب راسها : اوه صح نسيت .. طيب خبريها واقنعوا ابوي ..
شوق : وناسة صوح ؟
سديم : وابو الوناسة بعد
نورة : قوموا ناموا لا وناسة ولا ابوها
سديم : هههههههه فديتك مامي .. مابي انام
نورة : الا قوموا لا اقول لابوكم
شوق : أأأاف ماما ..
نورة : عن الدلاعه قوموا يلا
البنات تافافوا وقامت كل وحدة غرفتها
...............................
بغرفة شوق ..
...............................
منسدحة ع السرير وتطالع السقف .. تفكر بساره .. هي تعرف ان ساره ما تملكت على سعود .. على الوليد .. لانها سمعت سعود يقول كذا بعضمة لسانه ..
\
/
\
/
قبل شهر ..
بملكة ساره ..
نوره نادت على سعود ..
سعود جا لها وهو يدندن ..
نوره : ممكن تفسر لي الي صار ؟
سعود : وماذا صار ؟
نورة : عن الدلاخة يا سعود .. ساره تملكت على مين ؟
سعود : ها ؟ .. علي
نورة : ادري ان مو عليك .. خبرني والله ما بقول لاحد
سعود طالع فيها ثواني ونزل راسه وخبرها بكل السالفة
نورة ضربت على صدرها : يعني سارة الحين مع الوليد !!!
سعود : ايوا أجل مع مين !
نورة : بس هي ما تزوجته عشان تروح معاه !
سعود : الي هو .. لازم زواج يعني ! .. خلها مستورة
نورة جلست على الارض بتعب ..
وشوق كانت تسمع كل الكلام بصدمه ..
\
/
\
/
الوقت الحالي ..
يعني يا ساره انتي بواحد من قصور الوليد .. اآه الله يساعدك
اخذت جوالها ( n95 )
ودقت على تولين ..
تولين بنعس : اممممم
شوق : توتي نايمة ؟
تولين : اممممممم
شوق : وججججع تولللللللللللللللللللييييييين
تولين نقزت : ها ؟ من مات ؟
شوق : هههه اسمعي انا ابنقل من المدرسة
تولين : ليش !
شوق : بس كذا .. نبي نروح مدرسة سديم ودلع وسوزان ونصير كلنا مع بعض
تولين : الله وناسة .. باي بقول لامي ..
شوق : لالالالالالالالالالا امي ما تدري اني للحين مانمت .. لاتقولي .. تولللللللللين .. امك بتقول لامي .. تو....

طوط طوط طوط
ضربت شوق راسها .. وهي عارفة ان امها بتصارخ عليها ..
بعد 10 دقايق ..
سمعت صوت امها من تحت : شوق
غطت راسها بالمخدة ونامت ههههه
\
/\
اليوم الثاني ..
السبت 8:00
عند سارة ..
......................
قاعدة على كرسي التسريحة وتمشط شعرها ..
طلع الوليد من الحمام .. ولبس قميص ابيض مخطط ..وبنطلون جينز .. وقف ورا سارة يمشط شعره ..
طالع بسارة الي تمشط شعرها ومطنشته ..
مد يده ومسك المشط ومشط شعرها ..
نزلت سارة يدها وطالعت بالارض
الوليد : سارة ليه قصيتي شعرك ؟
سارة رفعت راسها : شدراك اني قصيته ؟
الوليد : حسيت .. مو انتي زوجتي ؟
سارة ابتسمت .. " حلوة كلمة زوجتي .. بس لانها منك صارت شينة ! "
الوليد : سارة .. شرايك نسافر ؟
سارة انرعبت من الفكرة : ليه !!
الوليد : بس كذا .. ابي اسافر معاك
سارة : بس انا مابي اسافر
الوليد برفعة حاجب : وانا قلت ابي ..
سارة : يا سلام .. وانا مابي ..
الوليد : بس انا ابي ..
سارة بعصبية : الولييييييييييييييييد
الوليد بخبث : لبييييييييييييييه يا عيون الوليد
سارة ارتبكت وسكتت
الوليد : ههههه .. شرايك نروح ..اممممم وين نروح ؟
سارة : مدري
الوليد : تركيا .. ولا .. لندن ؟
سارة : مدري
الوليد : سارة !
سارة : عادي .. أي مكان ..
الوليد : شفيك سارة ؟
سارة طالعته بحزن : اشتقت لاهلي .. يا القاسي ابي اروح لهم حرام عليك ( وغطت وجها بيدها وبكت )
الوليد بعصبية جر شعرها وقفها : يا قذرة لاتذكري لي اهلك هنا .. فاهمة ولا لا ؟
سارة بعصبية : لا مو فاهم ..
الوليد ضربها بقوة على فمها : انا اعرف كيف افهمك يا قليلة الحيا ..
سارة تبكي وهي تشوف الدم الي يطلع من فمها وشفايفها ..
الوليد جرها وطلع معاها برا وهو مغطي فمها ..
سارة تمشي وهي ترجف وحاطة براسها مليون احتمال .. عند الوليد كل شي جايز ! ..
ركب معاها السطح وكان في غرفة مهجورة .. رماها هناك وقفل الباب ونزل عنها ..
.........................
بالجامعة الانثوية هع ..
.................
رندة وديانا جالسات بالكافتيريا ..
ديانا : اه .. اشتقت لسارة ..
رندة : وأنآ بعد
رزان بدلع : بنات شوفوا ( ومدت لهم يدها )
ديانا ورندة يطالعوا بيدها .. وشافوا دبلة ذهبية محددة بقطع الماس .. وبوسط الدبلة مكتوب ( كمآل & رزان 1430 ه )
ديانا شهقت ..
رندة منصدمة ..
رزان جلست قدامهم بغرور وحطت يدها على خدها : قايلة لكم حاطته ببالي .. وكل شي احطه ببالي احصله .. انآ رزان مو حي الله ..
ديانا : كيف خطبك ؟
رزان بدلع ماصخ : بحركات بسطية .. مايعرفوها الا الغنيات الدلوعات .. لآتحاولي تعرفيها .. لانك مو قد المقام هههههههههههه
ديانا ضربت ع الطاولة بقوة : نعم نعم نعم !! .. انطمممممي يا ####
رزان بصراخ : ههههههههي يا غبية .. تعديتي خطوطك الحمرا يا فقيرة ( وجرت شعرها )
ديانا : اترككككككي شعري يا مال الوجع اتركيه ( وشاتتها ببطنها )
رزان : ااااآي ..
ديانا : تستاهلي ( وضربتها ببطنها بقوة )
رندة : ديانا اتركيييييها اتركيييييها ..
ديانا وهي تضربها زيادة : مستحيييييييل ..
رندة بصياح : حرام عليك يا ديانا .. اتركيها .. انتي مو قد مشاكل معاها ..
ديانا طالعت بنت خالتها الي تبكي بخوف .. اخذت شنطتها وركضضضضت وطلعت عن الكل وهي تبكي : لييييه يقولوا حنا فقارة .. ليه ! .. هاذا الشي مو بيدي .. مو بيدي .. ااآي ( وطاحت على الارض وغطت وجهها وبكت بتعب )
لحقتها رندة وحضتنها وبكت معاها ..
" مشهد مؤثر فعلا ,, يصلح يكون رسمة لفنان مشهور ! "
..................................
(( دلع .. سديم ))
بدورات المياه ..
دلع وهي تحط الكحل : طيب .. ويعني ؟
سديم وهي تغسل وجهها: أأأف منك اقولك لك دائما ساكتة ..
دلع : تبيها طول الوقت تتلكم ؟
سديم : اف اسكتي وكملي رسم عيونك ..
دلع طالعتها وهي كاتمة الضحكة وكملت رسم عيونها ..
سديم : ياربي دلع مليييييت .. ياريتني ما دخلت علمي ..
دلع : اصبري .. الحين ملانه .. بس بعدها اذا صرتي دكتورة بتنسي ابو الملل .. وبتفخري بنفسك صح ؟
سديم بابتسامة : صح ..مرات احسك كبر جدتي على تفكيرك الجدي
دلع : هههههه
سديم : هههههه
دلع : سديم .. ما اشتقتي لسارة ؟
سديم بضيقة : ألآ اشتقت لها واكثر مما تتصوري ..
.............................
عند هادف ..
............................
طالع من مكتب التوضيف بفرحة .. حصل وضيفة في واحد من مستشفيات ارامكوآ .. ومن بكرة بيداوم .. حاس بحماس شديد .. متى يجي بكرة متى ؟
....................................
ببيت فهد ..
3:00 الضهر ..
علياء وسلمان الي سكن معاهم خلال فترة سفر ابوه وخالد قاعدين حول طاولة الطعام يتغدوا ..
علياء : وين هادف تأخر ..
سلمان : تطمني يمه ان شاء الله خير ..
دخل هادف بصراخ : يمه
علياء بخوف : نعم ؟ .. شصاير !! .. شفت سارة ؟ ..
هادف : أي سارة الله يهداك .. الا صحيح وين سارة !!!!
علياء بتوتر : ببيت صديقتهأ ,. شتبي ؟
هادف وهو يرقص : يمه يمه يمه .. حصلت لي وضيفة بالضهران ..
علياء بفرحة : مبروك يا ولدي
سلمان : مبروك خيو ..
هادف : الله يبارك فيكم .. وانت خلودي ما تبي تبارك لي ؟
خالد بهمس : مبروك
هادف بستغراب : الله يبارك فيك .. شبلاااآك خلودي ..
خالد ضحك غصب عنه : ولآ شي .. بس اشتقت لساره
هادف جلس جنب امه : شفيهآ سارة ؟ حاس ان فيها شي .. معقولة من امس ببيت صديقتها !!
خالد : يا هادف سارة .. ( قاطعته امه )
علياء بحدة : خالد ..!!
خالد : يمه لآزم هادف يدري .. يمكن يقدر يسوي شي
هادف بستغراب : علامكم ؟ .. سارة فيها شي صح ؟ .. وينها
خالد قآل لهادف كل الي يعرفه .. << طبعآ مايدري ان سارة تزوجت
هادف بصراخ : انخطفت !!
سلمان : ايوا
هادف : من ششششششششهر !! وانتو ساكتين ! .. ولا بلغتوا عن السالفة ولا جايبين خبر !
علياء بضيقة : بلغنا يا ولدي .. بس جتنا رسالة تهديد .. ان لو ما سحبنا البلاغ بتنقتل سارة
هادف ضرب على الطاولة بقوة : حلو حلو .. يعني خايفين !
سلمان : شذا الكلام يا هادف ! .. اكيد خايفين على سارة ما تفهم انت !
هادف بعصبية رما الكاس على الجدار : غباء غباء .. مابنام بذا البيت الا لما اجيب سارة ..
خالد مسكه وقعده على الكرسي : خلآص هادف .. الرسالة الي جتنا كان مكتوب فيها ( انه بيرجع سارة بأقرب وقت ) يعني أصبر
هادف بصراخ : وحنا ننتضر لين ما يشبع من أختنا عشان يجيبها !
علياء قامت من على الكرسي ورمت الصحون بجنون وهي تبكي : خلاص خلاص .. حرام عليكم حرام .. ليش تسون كذا! .. كفاية الي فيني .. سويييييينا كل شي نقدر عليه .. الله يحفضك يا سارة الله يحفضضك .. ( بدأ صوتها يختفي ) حرام علي...كم ..حر...آم ( وطاحت على الارض )

الثلاثة : يمه ..
راحوا لها يركضوا وحملوها الى غرفتها ..


عند ساره ..
الساعه 6 الليل ..
...............................................
بدأ الليل الموحش يضفي جوا مرعبا للغرفة المهجورة .. اصوات الحشرات تسبب الخوف .. نسمات الهواء الباردة يقشعر لها البدن .. في احد زوايا الغرفة .. سرير خشبي قديم .. وبجانبه طاولة خشبية قديمه ومكسوره ..
ومايمز الغرفة ( باب حديدي ) وكأن تلك الغرفة بنيت للرعب فقط !!
ساره .. جالسه ع السرير ومتكورة بخوف ..
*.. ساره ..*
حرام عليك يا الوليد .. شسويت لك حتى تعذبني كذا ! .. حرام والله حرام .. ابي اطلع انا خايفة .. خايفة ..
شافت حشرة غريبة تطير لها .. لزقت بالجدار وهي ترتجف وغطت وجهها .. : يممممممممممه .. يبببببببه .. خاآلد .. تعالوآ .. سلمان تعال .. هادف تعالل بيدبحننني بيقتلني ..
.........................................
عند الوليد ..
بمكتبه ..
.........................................
متسند على الكرسي بضيقة .. يفكر بساره .. تنهد وقام المطبخ .. فتح الثلاجه وقعد يفكر .. شنو يسوي لها ؟ .. طلع صمون وهوت دوج وبطاطس مجمد .. وبرتقاله ..
الخدامه بصدمة : مستر الوليد !
الوليد وهي يقلي البطاطس : اممممممم ؟
الخدامة الثانية صفقت على صدرها : يا حزرة الباش مهندس شو بتعمل هون !!
الوليد : يعني ما تشوفيني اطبخ ؟
الخدامه الاندنوسية : بس مستر انا في يطبخ انت روه من هنا
الوليد : لا انا بطبخ ..
الخدامه المصرية : يا حزرة الباش مهندس .. هو انت قايب الطباخ ليه ؟ مو عشان بيطبوخ ؟
الوليد بضحكه : هههه ايوا بس حبيت اجرب الطبخ ..
الخدامه المصرية لوت بوزها : وليه المدام سارة ما بتطبوخ بأى هو انت متزوقها ليه ؟ عشان بتناضر فيك بس !!
الوليد بحده : لآتتكلمي عن سارة كذا .. فاهمه ؟
الخدامه بخوف : فاهمة يا باشة ..
الوليد : ااااااااآي .. اح .. هفو هفو هفو إإإإإي يحرق ..
الخدامه الاندنوسية مسكت يده : انا في قول انا في يطبخ بس انت واجد أنييييد .. يا امينة جيب هازا شاش عشان يلف ايد مستر وليد
امينة : مابتتأمريش عليا هوا انا مو خدامه عندك !!
الوليد باعد الاندنوسية : والله انتو فاضيين .. اطلعوا بس ( ولف الشاش على يده )
الخدامتين عصبوا وطلعوا ..
والوليد كمل طبخ ..
بعد ما جهز الساندويج والبطاطس وعصير البرتقال .. رتبهم بصينية وركب لساره وهو متوتر ..
..................................
عند علياء واولآدهآ ..
...................................
نايمة ع السرير بتعب .. وحولها اولادهأ ..
خآلد ماسك يدها ويمسح عليها ..
سلمان يقرأ قرآن ..
هادف متسند على الجدار ويطالع امه بندم
علياء بتعب : سارة .. سارة ابي سارة .. سارة لاتروحي (ودمعت عينها )
خالد : يمه اسم الله عليييك .. خلاص اهدي اهدي يمه
سلمان : لحضة انتبهو لها بجيب موية ..
هادف : طيب ( وحط راسها على فخده )
علياء وهي تبكي : يمه هادف .. يمه خالد .. امآنه جيبوا لي ساره .. ابي اشوفها .. الله يخليكم
سلمان جاب لها موية وشربها ايآه ..
هادف : خلاص يمه .. ان شاء الله مايصير الا الي يسرك
خالد : انتي بس ارتاحي يا الغآلية ..
علياء تنهدت وغمضت عيونهأ ..
خالد وهادف طلعوآ ..
وسلمان غطاها وباسها بجبهتها وطفى الانوار وطلع ..
هادف : والحين ؟ .. ايش نسوي ؟
سلمان : اسمعو .. بالبداية واحد منا يتصل للجمعية .. والثاني يتصل للمدرسة .. ويخبرهم ان امي ما بتجي وبتتغيب ثلاثة ايام ,..
خالد اتصل للجمعية ..
: الو .. جمعية ( ..... ) النسائية .. تفضلي ..
خالد : الو .. انا ولد ام هادف
: مين ام هادف ؟
خالد : علياء ..
: ايوا اهلآ .. شفيها المدام ؟
خالد : تعبانة ومابتقدر تجي ثلاثة ايام .. سجلي لها اجآزه .. والغي مواعيدهآ ..
: طيب .. سلامتهآ
خالد : مع السلامه .. ( وسكر دون ما يسمع ردها )
......
هادف أخذ جوال امه واتصل للمديره ..
المديرة بصوت غليض : السلام عليكم .. هلا علياء
هادف بلع ريقه : هلآ انا ولد علياء
المديرة رفعت حاجب : خير ؟
هادف : امي تعبانه وبتغيب ثلاثة ايام .. وتبي اجازه ..
المديرة : سلامتهآ .. طيب وينها هي ؟
هادف : نايمه ..
المديرة : اها .. طيب مع السلامه
هادف : الله يسلمك
خالد وهادف بنفس واحد : تممممم
سلمان : طيب الحين سالفة سارة ..
جلسوا الثلاثة يتناقشوا بالموضوع .. بس يا ترى هل يستطيعون ان يجدوا سارة ام انها مجرد احلام ؟!
.........................
بالغرفة المهجورة ..
سارة & الوليد ..
........................
سارة سمعت الباب ينفتح رفعت راسها وشافت الوليد .. بلعت ريقها وغطت وجهها
الوليد بحنان : سارة شيلي يدك
سارة بهستيرية : مابي مابي .. تباعد عني يا القاسي روح عني
الوليد تنرفز : عنن السخافة يا سارة وشيلي يدك
سارة بصراخ : قلت لك مابييي .. روح ليه جججيت ؟ انا ابي اموت روح عننني
الوليد جلس تحتها ولعب باصابيعها : اعتقد الفلة فلتي .. واروح واجي وقت ما ابي .. صح ؟
سارة بهمس : انت قاسي قاسي .. شسويت لك حتى تسوي لي كذا ( وبكت بصوت عالي )
الوليد كسرت خاطره وضمها .. : تدري ليش اسوي كذا .؟
سارة هزت راسها بنفي
الوليد : لاني اغاآر ..
سارة باعدته : تغار وتعذبني كذا !!
الوليد : خلآص سارة ..
سارة قامت تركض وتبي تفتح الباب بس شافته مقفل : افتتتتح لي الباب .. ابي اطللللللع .. افتح يا المجررم
الوليد ببرود : تبين تطلعي ؟
سارة بصياح : اكييييييييد .. اجل اقعد هنا !!
الوليد : اول شي كلي الاكل الي جبته
سارة : مستحييييل اموت من الجوع ولا اكل شي منك ..
الوليد بصراخ : بتاكلي وغصبا عنك بعد
سارة تباعدت ولزقت بالجدار : مابي مابي
الوليد سحبها ورماها ع السرير .. وقعد فوقها وربط يدها بشماغه .. : اذا قلت شي يتنفد
سارة تحاول تقوم : قوم عنننننني .. قلت مابي مابي مابي ما تفهم انت ..
الوليد يأكلها الساندويج غصب عنها : أكلي سارة .. مايصير كذا
سارة تحرك راسها بسرعة : مابي ( وبصقت كل الي أكلته )
الوليد مسك فمها بقوة وأكلها بالغصب ..
سارة تحاول تقوم وهي تبكي .. بس الوليد اضخم منها
الوليد بعد ما خلص الساندويج اكلها البطاطس وشربها العصير
الوليد : أي كذا
سارة تطالع فيه بحقد ..
الوليد : يلا سارة قومي عشان تتروشي ونطلع
سارة عطته ضهرها: مابي
الوليد بخبث : انتي كل شي ما تبي ؟
سارة : ايوا
الوليد حملها ونزل بها
سارة بصراخ : نزلللللللللللللني يا الغبي نزلننننني
الوليد : مستحييييل ههههه تستاهلي محد قال لك ما تطاوعيني ..
الخدامه المصرية شافتهم وبهمس : هو ذا الي شاطر فيه حزرتك ..
سارة شافت الخدامه وخجلت : الولييد نزلني ..
الوليد ضحك ونزلها
سارة ركضت الغرفة ودخلت الحمام وهي تلهث
الوليد دخل الغرفة وهو يضحك وانتبه انهآ ما أخذت ملآبسهآ وقال بصوت عالي : بعععض من الناس ما أخذوا ملابسهم شنسوي لهم ؟
سارة ضحكت بأحرآج ..
الوليد ضحك واعطآهآ ملآبسهآ وهي فتحت الباب واخذتهم..
فتحت سارة الموية ودخلت تحتها وهي تفكر بالوليد .. سآعه قاسي .. ودقيقة رومانسي .. تنهدت بتعب .. شكل طريقي وياك يا الوليد صعبة وعرة ..
الوليد : ساره يلا .. نمتي بالحمام ؟
سارة : يوه .. من تو داخلة شفيك
الوليد بصوت عالي : هههههههههههههههههههههههه
سارة صبغ وجهها احمر .. صفة جديدة في الوليد ( سخير )
تنهدت بأحرآج وكملت شور ..

ببيت عبد الرحمن ..
بغرفة سوزان ..
منسدحة ع السرير بتعب .. ملآنه تروح المدرسة .. من يوم هي بثاني ومن ذيك السالة وهي كارهة المدرسة .. تنهدت بخوف من المستقبل .. وقامت فتحت لابهآ .. ودخلت المسن .. شافت داخل عندها ( سديم ,, شوق ,, سعود ,, ؟؟؟؟؟ )
مين ؟؟؟؟؟؟؟
ماتعرفه ضافها وقبلت الاضافه ..
على طول ارسلت له
غروب الشمس : من معآي ؟!
الامبراطور : معآك وآحد من خلق الله
سوزان تنرفزت .. : قلت من معآي
الامبراطور : اعصابك ..
غروب الشمس : من وين لك ايميلي .. ؟
الامبراطور : انتي الي اسمك ( دموع الورد ) بمنتديات ( ......) ؟
تذكرت انها سجلت بذا المنتدى .. بس يوم هي بثالث متوسط .. ومدة قصيرة وبعدها صارت ما تدخله .. حتى ان هي صارت ماتدخل النت .. بس اذا احتاجت شي تدخل .. مين ذا الي يذكرني من يوم انا بثالث !! .. يعني من قبل ثلاث سنين !!
الامبراطور رسل اشارة تنبيه
الامبراطور : هي غروب وينك !! .. معآي ؟
غروب الشمس : ايوا معآك
الامبراطور : المهم تذكريني بالمنتدى .. اسمي ( قاهرهم "!!)
غروب الشمس : ايوا ايوا ذكرتك ..
الامبراطور : المهم انتي كيفك ؟
غروب الشمس : تمام .. وانت ؟
الامبراطور : بخخخير
غروب الشمس : دوم .. كيف حصلت ايميلي ؟
الامبراطور: تدومي .. المدير صديقي وقلت له يعطيني ايميلك
غروب الشمس : أها ..
( سآعه كآمله صمت بين الطرفين )
الامبراطور : بنضل ساكتين ؟
غروب الشمس : مو من عادتي اتكلم كثير
الامبراطور : والله انك غريبة !! .. انتو البنات ثرثارات
غروب الشمس : مو كلنا
الامبراطور استغرب .. مافي بنت كذا !!
غروب الشمس : انآ أستأذن .. باي
الامبراطور : انتضري
( يبدو ان غروب الشمس قد سجل خروجه.. سيتم ارسال .... الخ )
الامبراطور ضرب الطاولة بقوه : أأأف سجلت خروجها .. انآ لآزم اكشف الي صار لها .. شكلها غامضة .. وراك وراك والزمن طوييييل ..
......................................
بغرفتي .. اقصد بغرفة سديم *_^
.....................................
قاعده مثل الاطفال على سريرها .. ملآنه ,, حآسه بملل وزههق وكل ابو شي .. انسدحت ع السرير وهي تفكر بعبود .. انسان طيوب وحبوب ..
جآهآ صوت داخلها : سديم كيف سمحتي لنفسك تكلميه !! .. وكيف طلعتي معآه وثقتي فيه !! .. انتتتتي تدري ان اهلك شديدين .. غبية انتي ؟ .. انتي الا كنتي تنتقدي البنات الا كذا .. والحين صرتي مكانهم .. والله انك غبيييييية .. ماتفكري الا بوناستك .. عمرك ما فكرتي بعقلك ..
قامت سديم مثل المقروصة بعد ما استوعبت الي صار .. جددددد غبييييييييييييييييية .. ( غطت وجهها بيدها ) كيف سويت كذا !! .. كيف اطالع بأمي وأبوي الحين ؟ .. ياربي ساعدني ..
طالعت بجوالها الي يرن والمتصل ( عبود ) دخلت اصابعها بأذنها ..
نورة بستغراب: هو شفيك سديم !!!!!
سديم نقزت : ااااااااااااااااااا
نورة : وججججججججع اسكتي فضحتينا .. شفيك ؟
سديم وهي منزلة راسها : ولا شي
نورة بستغراب : شفيك منزلة راسك ؟
سديم بنفسها : شقولك يا يمه .. اقول لك اني طلعت مع رجال غريب ؟ .. اقولك اني فكرت بغباء ؟ .. اقولك اني مافكرت الا بوناستي .؟ .. اقول لك اني ابي اشتري سيارة ؟ .. اقول لك ان تفكيري طفولي .. اقول لك اني للحين ما كبرت .. شنوا قول خبريني !! ( ارتمت بحضن امها وهي تبكي )
نورة بخوف : سدييييم !! .. شفيك يمه !! ..
سديم : سامحيني يمه سامحيني
نورة بستغراب : ليششششش ؟
سديم : ......................
( ماذا تعتقدون قالت سديم لوالدتها ؟ .. هل اخبرتها عن عبد الرحمن ؟ .. ام شي آخر )
...................................
عند سارونه والوليد ..
يمشي معآهآ بالكورنيش وهو ماسك يدهآ .. الي يشوفهم يقول عشاق .. بس ماخفي أعضم !! ..
ساره بخوف : الوليد
الوليد : عيونه ..
سارة بلعت ريقها : انت ليه كذا ؟
الوليد بستغراب : شنو ؟
سارة : اقصصصد امم
الوليد : لحضة سارة بشتري لنا ايسكريم وبرجع لك
سارة : ططيب
قعدت سارة تلعب بالعشب وهي تفكر كيف تقول له الي بقلبها .. فرحانه بلي يصير .. وخايفة تكون لحضات ويرجع الوحش الكاسر .. تنهدت بخوف من الي بيجي .. ياترا يا الوليد انت تحبني ؟ .. ولآ انا بس تسلية عندك ؟
رجع الوليد بأبتسامته الحلوة .. وبيده ايسكريمين شوكلاته وفرآوله ..
الوليد : تفضلي
ساره اخذته بصمت
الوليد وهو يجلس : امهمممم شنو كنتي بتقولي ؟
ساره : كنت كنت بقول .. انت ليش .. ( وسكتت )
الوليد بنفسه : عارف شنو بتقولي يا حلوتي .. بس أحب اشوفك خايفة مني .. !!
ساره استجمعت بقايا شجاعتها : كنت بقول انت ليش كذا .؟ .. ساعه وحش مفترس .. ودقيقة حبوب وطيوب
الوليد حس بعصبييييييه .. هو عارف انها بتقول كذا بس عصب مدري ليه !!
الوليد بصراخ هز الكورنيش : انا وحش يا ####
سارة شهقت وحطت يدهآ على فمهآ ..
الوليد وهو يسحبها : انا وحش ها ؟
سارة تمشي وهي خايفة ودموعها على خدهآ
اخذها الوليد ورماها بالسيارة وهو معصب ويسب فيها ..
ركب وهو مصعب ويصارخ .. : اجل انا وحش ؟ ( وضربها على كتفها ) انننننننا وحش !!
سارة حاطه يدهآ على فمهآ تمنع شهقاتهآ ..
الوليد بسرعة ساق السياره .. وهو يصارخ ويضرب ساره ..
(( يبدو ان البطلة سارة .. ماهيا الا لعبة بيد الوليد .. دمية يلعب بها وحتما سيمل منها يوما ! ))
....................................
انتهى الب [7 ] آرت



 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
متخفية, اول, ببنت, بس, بنت, وشماغ

« رواية ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر | رواية هايم في بحر الشوق و لذة هيامك / الكاتبة : ضحية حبيبي،كاملة »
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
تتوب و تعود ؟ عانيت بسكات [ .. رح ـيق الإسلام .. ] 8 02-20-2015 03:46 AM
أحلام تصف شذى حسون ببنت الليل وشذى ترد: نهايتك على يدي ✿ मख़मली [ .. منتدى اخبار الفن والفنانين .. ] 14 01-25-2015 03:29 PM
ياهلا ومرحبا ببنت امها ذبـحـ غـلآآك ـنـي [ .. ملتقى الضيافه والتعارف .. ] 16 08-27-2013 12:07 AM
¦|ألبسيني آلحيآة بثوب طفلة ..~ رمش,, [ .. نـــواعـــــــمے .. ] 10 06-05-2013 10:06 PM
قالو تتوب من الهوى قلت ماتوب الهبوب [ ..قصائد اعجبتني.. ] 13 01-17-2012 11:49 AM


الساعة الآن 02:47 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
BY: ! BADER ! آ© 2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
mll